مراحل سرطان الثدي الخبيث واخطرها

مراحل سرطان الثدي الخبيث واخطرها

مراحل سرطان الثدي الخبيث واخطرها

هناك اربع مراحل لسرطان الثدي الخبيث واخطرها المرحلة الرابعة

هناك اربع مراحل لسرطان الثدي الخبيث واخطرها المرحلة الرابعة

تخضع المريضة للعلاج الكيميائي في مرحلة متقدمة من سرطان الثدي

تخضع المريضة للعلاج الكيميائي في مرحلة متقدمة من سرطان الثدي

سرطان الثدي ينتج عن عامل وراثي او بيئي او حياتي

سرطان الثدي ينتج عن عامل وراثي او بيئي او حياتي

مراحل سرطان الثدي الخبيث واخطرها هو ما سوف نستعرضه في موضوعنا اليوم، كون سرطان الثدي من ابرز الامراض التي تصيب النساء فوق سن الاربعين.

ويعد سرطان الثدي من الامراض الوراثية التي يمكن ان يتناقلها الافراد ضمن العائلة الواحدة والذي يتكرر فيه حدوث السرطان نفسه بين عدة أفراد على جانب واحد من العائلة، عددهم من ثلاثة فما فوق أو أن يكون أحدهم مصاباً بالسرطان في عمر تحت الأربعين، أو أن يكون شخص واحد مصاب بنوعين من السرطان معاً (ثدي ومبيض) أو أن يكون شخص مصاب بالسرطان في الثديين معاً، أو أن يكون رجلاً في العائلة مصاب بسرطان الثدي.

كما تلعب العوامل البيئية والحياتية دورا بارزا في الاصابة بسرطان الثدي الذي ينقسم الى عدة مراحل، نعرضها لكم اليوم.

مراحل سرطان الثدي الخبيث واخطرها  

تشمل الاصابة بسرطان الثدي المراحل التالية:

• المرحلة صفر:

وفيها تبدأ الخلايا المكونة لقنوات افراز الحليب بالتحول الى خلايا سرطانية لكنها لا تنتشر خارج هذه القنوات.

• المرحلة الاولى:

وفيها يكون الورم السرطاني صغيرا ولا يتعدى حجمه 2 سم، فيما تكون الغدد اللمفاوية تحت الابط سليمة وخالية من اية خلايا سرطانية ويكون السرطان محصورا في هذه المرحلة بالثدي.

• المرحلة الثانية: 

وخلالها يصبح حجم الورم ما بين 2-5 سم وينتقل تحت الابط لكنه لا ينتشر في الجسم في هذه المرحلة.

• المرحلة الثالثة:

وفيها يكون الورم ملتصقا بجلد وعضلات الثدي ويتجاوز حجمة 5 سم كما انه ينتقل الى منطقة تحت الابط فقط.

• المرحلة الرابعة:

وهي المرحلة المتقدمة لسرطان الثدي بحيث يكون قد انتشر الى اماكن متعددة من الجسم وبالاخص الكبد، ويكون حجم الورم صغيرا او كبيرا، كما ينتشر تحت الابط بعد الثدي.

وتعد المرحلة الرابعة اخطر مراحل سرطان الثدي والتي قد يكون فيها العلاج غير ناجع او لا يأتي بنتيجة مرضية كما في المراحل السابقة.

علاج سرطان الثدي

يمكن علاج سرطان الثدي خلال مراحلة الثلاثة الاولى عن طريق استئصال الورم، ويتم اعطاء المريضة ادوية كيميائية في حال كان الورم كبيرا لتصغير حجم الثدي وبعدها يقوم الطبيب بالاستئصال.

وتخضع المريضة للعلاج الكيميائي في المرحلة المتقدمة وبعدها يعمل الطبيب على اجراء عملية جراحية لازالة الورم، لتستكمل بعدها المريضة العلاج الاشعاعي للقضاء على المرض الذي يكون قد انتشر في انحاء اخرى من الجسم.