التدخين وسرطان الثدي عند المرأة

التدخين السلبي وعلاقته بسرطان الثدي

التدخين السلبي وعلاقته بسرطان الثدي

التدخين عامل اساسي لاصابة المرأة بسرطان الثدي

التدخين عامل اساسي لاصابة المرأة بسرطان الثدي

تدخين الشيشة يمكن ان يزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي

تدخين الشيشة يمكن ان يزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي

التدخين بعمر مبكر يمكن ان يؤدي للاصابة بسرطان الثدي

التدخين بعمر مبكر يمكن ان يؤدي للاصابة بسرطان الثدي

التدخين وسرطان الثدي عند المرأة

التدخين وسرطان الثدي عند المرأة

التدخين وسرطان الثدي عند المرأة، ما الذي يربط بينهما؟ وهل ان التدخين يمكن ان يتسبب بالاصابة بمرض السرطان او يمكن ان يؤدي بمرضى السرطان الى الموت؟

المعروف ان السرطان من الاسباب الأولى للوفيات حول العالم، و يتوقع ان يصل عدد الوفيات بسبب السرطان في العام 2030 الى حوالي 12 مليون حالة، بحسب تقارير منظمة الصحة العالمية.

و اكثر السرطانات المميتة هي سرطان الرئة و سرطان الثدي و سرطان الكبد و سرطان القولون، لكن الدراسات تؤكد انه بالامكان الوقاية من الاصابة بالسرطان من خلال تجنب الاسباب المؤدية له، ومنها التدخين الذي يعد ابرز العوامل المسببة للسرطان خاصة سرطان الثدي عند النساء.

التدخين وسرطان الثدي عند النساء

ينقسم التدخين الى نوعين: التدخين النشط وهو المتعلق بتدخين الاشخاص للسجائر والتبغ، والتدخين السلبي وهو التعرض لابخرة الدخان الناجمة عن تدخين الآخرين.

عند تدخين المرأة السجائر او تدخين الشيشة التي باتت اكثر استخداماً من النساء عن الرجال، فإن المكونات السرطانية للتبغ تدخل الى جسم المرأة وتزيد من احتمالية اصابتها بسرطان الثدي، ويمكن تخليص العلاقة بين التدخين وسرطان الثدي عند النساء بالنقاط التالية:

•    تزيد نسبة النساء المصابات بسرطان الثدي من المدخنات بحوالي 30% عن نسبة النساء المصابات وغير المدخنات.

•    السيدة التي بدأت التدخين قبل سن 25 وما زالت تدخن ووصلت ل سن اليأس وانخفاض مستويات الاستروجين لديها، فإنها اكثر عرضة لخطر الاصابة بسرطان الثدي بنسبة 40%.

•    في حال قامت المرأة بالتدخين بعد انقطاع الطمث وكانت مدخنة لمدة 20 عاماً او اكثر وتستخدم علاجا هرمونيا تعويضياً لرفع مستويات الاستروجين، فإن خطر اصابتها بسرطان الثدي يكون في حدود 50%.

•    احدى الدراسات اشارت الى ارتباط التدخين بانتشار سرطان الثدي للرئتين، مع تسجيل معدلات وفيات مرتفعة عند هؤلاء المصابين.

•    تدخين الفتيات عند المراهقة يزيد من خطر اصابتهن بسرطان الثدي، بسبب ان انسجة الثدي تبقى تنمو في مرحلة المراهقة ما يجعلها قابلة لتخزين المواد الكيميائية الموجودة في التبغ.

•    وجدت احدى الدراسات كميات عالية من المواد الكيميائية في التبغ موجودة في سوائل انابيب الثدي.

•    كما اشارت دراسة اخرى الى ان استمرار المرأة في التدخين بعد اصابتها بسرطان الثدي، يمكن ان يخفض من سنوات حياتها ويعرضها لانتشار السرطان خاصة الى الرئتين.

•    معلوم أن الرضاعة الطبيعية تساعد في الحماية من سرطان الثدي، لكن التعرض لدخان التبغ (التدخين السلبي) يمكن ان يعمل بطريقة عكسية ويبطل هذا التأثير.

•    النساء اللواتي يتعرضن للتدخين السلبي تزداد لديهن فرص الاصابة بسرطان الثدي قبل سن اليأس بحوالي 19% وذلك بقياس نسبة الدخان الذي يتعرضن له. وبالتالي فإن زوجات المدخنين هن اكثر عرضة للاصابة بسرطان الثدي بسبب تعرضهن الدائم لابخرة التبغ والدخان.

طرق-الوقاية-من-سرطان-الثدي-عند-المرأة

اعراض-سرطان-الثدي-عند-النساء-لا-تهمليها

أبرز-الآثار-الضارة-للتدخين-على-الصحة

تحذير-التدخين-السلبي-للشيشة-أسوأ-من-السجائر