الشريط الوردي رمز التوعية بمرض سرطان الثدي

يرمز الشريط الوردي للتوعية بمرض سرطان الثدي

يرمز الشريط الوردي للتوعية بمرض سرطان الثدي

الشريط الوردي رمز التوعية بمرض سرطان الثدي

الشريط الوردي رمز التوعية بمرض سرطان الثدي

الماراثون السنوي لدعم الناجين من سرطان الثدي

الماراثون السنوي لدعم الناجين من سرطان الثدي

الشريط الوردي رمز التوعية بمرض سرطان الثدي، هو الشريط الذي يتم توزيعه و وضعه خلال اكتوبر من كل عام، و ذلك للدلالة على التوعية من مرض سرطان الثدي و دعم المصابين به.

و الشريط الوردي ليس الوحيد الذي يعبر عن سرطان الثدي، فهناك شريط بلون مختلف لكل نوع من انواع السرطان الاخرى، و كذلك هناك شهر مختص بكل نوع من السرطان كما الحال مع سرطان الثدي.

فمن اين جاءت فكرة الشريط الوردي رمز التوعية بمرض سرطان الثدي و ما هي دلالته؟

الشريط الوردي رمز التوعية بمرض سرطان الثدي

ظهر شريط اللون الوردي لأول مرة في عام 1991 عندما قام اعضاء "مؤسسة سوزان كومان" بالولايات المتحدة، بتوزيع أشرطة وردية على المشاركين في سباق بمدينة نيويورك للناجين من الإصابة بسرطان الثدي. الا ان اعتماد الشريط الوردي بشكل رسمي لم يحدث إلا في العام 1992.

اشتق الشريط الوردي الخاص بسرطان الثدي لونه من اللون الأحمر المخصص للإيدز، و هناك ايضاً شريط نادر خاص يرمز الى مكافحة سرطان الثدي عند الرجال و هو شريط باللون الازرق الممزوج بالوردي. قام بتصميم هذا الشريط، نانسي بيك رئيس و مؤسس "مؤسسة جون ووكر نيك" للتوعية بسرطان الثدي عند الرجال.

ماراثون دعم مرضى سرطان الثدي

يترافق شهر التوعية بسرطان الثدي عند النساء مع اقامة ماراثون لدعم الناجين من هذا المرض الخبيث الذي يقتل الملايين من النساء سنوياً، فضلاً عن الرجال.

و قد بدأ "استي لورد" حملة السباق المخصص لمكافحة المرض في نيويورك بهدف الضغط على المعهد الوطني للسرطان في امريكا لرفع ميزانية الدعم المخصص للوقاية من المرض، لكن وقتها كان لون الشريط بدرجة الخوخ ليتحول لاحقاً في العام 2005 الى اللون الوردي الصافي و ذلك كرفض لاي ارتباط تجاري بقضية مكافحة السرطان.

طرق-الوقاية-من-سرطان-الثدي-عند-المرأة

اعراض-سرطان-الثدي-عند-النساء-لا-تهمليها

دعم-مريضات-سرطان-الثدي-النقيلي-بهذه-الطرق