النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

10 حقائق وخرافات عن سرطان الثدي

10 حقائق وخرافات عن سرطان الثدي
1 / 3
10 حقائق وخرافات عن سرطان الثدي
سرطان الثدي يمكن ان يحدث دون اورام في الثدي
2 / 3
سرطان الثدي يمكن ان يحدث دون اورام في الثدي
سرطان الثدي يمكن ان يصيب الرجال والنساء على حد سواء
3 / 3
سرطان الثدي يمكن ان يصيب الرجال والنساء على حد سواء

10 حقائق وخرافات عن سرطان الثدي، هذا السرطان الذي ما زال يخيف الكثير من النساء حول العالم خشية الوفاة بسببه، على الرغم من تطمينات الأطباء وخبراء الصحة على أنه نوع من السرطانات التي يمكن الشفاء منها في حال الكشف المبكر عنه.

وعليه تقوم حملة التوعية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، بمجهود كبير خلال شهر أكتوبر من كل عام، لتشجيع وتحفيز النساء على الفحص الدوري للكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الثدي والخضوع للعلاجات المناسبة والتخلص من المرض.

إلا أن خرافات عدة ما زالت تحوم حول هذا المرض، بالرغم من كم المعلومات والإرشادات الهائلة التي يقوم بها المختصون لتثقيف النساء حول سرطان الثدي وتقليل كمية التضليل الموجودة في عقولهن حول هذا المرض وكيفية الوقاية منه.

لذا ومع نهاية شهر التوعية بمرض سرطان الثدي، اخترنا أن يكون الموضوع النهائي لهذا اليوم مركزاً بشكل أساسي على إعادة الحديث عن الخرافات والحقائق المتعلقة بسرطان الثدي، لنعيد التذكير بها مجدداً زيادة في التثقيف والوعي.

10 حقائق وخرافات عن سرطان الثدي

بداية، لا بد من التنويه إلى أن الحقائق المدرجة أدناه هي حصيلة إفادات وتصريحات قام بها العديد من الأطباء المختصون وتم إدراجها ضمن حملات التوعية من سرطان الثدي.

و10 حقائق وخرافات عن سرطان الثدي يمكن تلخيصها بالتالي:

  1. الخرافة: مرض سرطان الثدي هو مرض وراثي والمسبب الأول له التاريخ العائلي مع المرض.

الحقيقة: يؤكد الكثير من الأطباء أن نسبة العامل الوراثي في التسبب بسرطان الثدي هي 5% فقط، وبالتالي لا تلعب الوراثة دوراً رئيسياً في الإصابة بمرض سرطان الثدي.

  1. الخرافة: لا يوجد شيء في العالم يحمي من الإصابة بسرطان الثدي.

الحقيقة: يمكن لأسباب عدة محيطة بالمرأة أن تعرَضها للإصابة بسرطان الثدي، على رأسها النظام الحياتي والغذائي غير الصحي. لذا فإن تغيير هذا النظام واستبداله بممارسات صحية مثل تناول الطعام وممارسة الرياضة بانتظام، يسهم بشكل كبير وفعال في الوقاية من سرطان الثدي.

  1. الخرافة: تتسبب مزيلات التعرق بالإصابة بسرطان الثدي.

الحقيقة: يؤدي استخدام مزيلات العرق لتراكم الألمنيوم والسموم تحت الجلد فقط لا غير، وبالتالي ليست سبباً مباشراً للإصابة بسرطان الثدي.

  1. الخرافة: إرتداء حمالة الصدر باستمرار يؤدي للإصابة بسرطان الثدي.

الحقيقة: المرأة معرَضة للإصابة بسرطان الثدي سواء ارتدت حمالة الصدر أم لم تفعل.

  1. الخرافة: التصوير الإشعاعي المنتظم يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي.

الحقيقة: يعد التصوير الإشعاعي من الطرق المتبعة لكشف المرض بشكل أسرع ومبكر وعلاجه بالطرق المناسبة، ولا علاقة له بالإصابة بسرطان الثدي.

  1. الخرافة: الرجال ليسوا عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

الحقيقة: يصاب النساء والرجال على حد سواء بسرطان الثدي، لكن نسبة الإصابة متدنية جداً عند الرجال. كما أن سرطان الثدي يصيب الغدد الحليبية في الثدي عند المرأة وهو ما لا يحصل عند الرجل.

  1. الخرافة: زراعة الثدي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي.

الحقيقة: تقوم نساء كثيرات بزراعة الثدي دون أن يتسبب ذلك في حدوث إصابة بسرطان الثدي.

  1. الخرافة: النساء صاحبات الثدي الصغير أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي من صاحبات الثدي الكبير.

الحقيقة: لا علاقة بين حجم الثدي والإصابة بسرطان الثدي، كل ما في الأمر أن الكشف عن الخلايا السرطانية في الثدي الصغير عن طريق الأشعة السينية يكون أسهل منه في الثدي الكبير.

  1. الخرافة: سرطان الثدي يحدث على شكل ورم فقط.

الحقيقة: قد يدل الورم على وجود سرطان الثدي، لكن يمكن الإصابة بالمرض بدون وجود أية أورام.

  1. الخرافة: في حال تم استئصال الثدي فلن يتم الإصابة بسرطان الثدي مجدداً.

الحقيقة: يمكن الإصابة بسرطان الثدي من جديد حتى بعد عملية استئصال الثدي.

×