المركز الطبي الدولي بجدة ينظم حملة للكشف المبكر والتوعية بسرطان الثدي

المركز الطبي الدولي بجدة ينظم حملة للكشف المبكر والتوعية بسرطان الثدي

المركز الطبي الدولي بجدة ينظم حملة للكشف المبكر والتوعية بسرطان الثدي

نظم المركز الطبي الدولي بمدينة جدة حملة توعوية  للكشف المبكر والتوعية بسرطان الثدي تحت شعار"أنتِشجاعة"، وذلك خلال الفترة من 22 إلى 24 أكتوبر الجاري بالمبنى الرئيسي للمستشفى بمدينة جدة.

وقد أتاح المركز الطبي الدولي بجدة للسيدات من عمر 40 سنة فما فوقإجراء فحوص الماموجرام للكشف المبكر بالمجان خلال أيام الحملة، وفقاً للتوصية الطبية بعد الفحص الأولي.

وقال بيان صادر عن المركز الطبي الدولي: إن الحملة تستهدف رفع نسبة التوعية لدى السيدات بشأن أهمية الفحص المبكر وخطورة مرض سرطان الثدي، وتوضيح أهم عوامل الخطورة أثناء المرض، والسيدات الأكثر عرضة له، وطرق العلاج والوقاية، وتعليم المبادئ الأساسية للفحص الذاتي.

وعلى هامش الفعالية قامالمركز بالفحص المجاني لعدد من السيدات، إضافة إلى توزيع البروشورات لتوضيح أهمية الفحص المبكر ونشر الوعي  حول المرض وأسبابه  وطرق الوقاية.

 الدكتور وليد أحمد فتيحي رئيس مجلس إدارة المركز الطبي الدوليالذي وجه الدعوة للسيدات لإجراء الفحص المبكر، أكد أن المركز يولى اهتماماً خاصاً بالحملات التوعوية لنشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع والتنفيذ الفعلي لقاعدة "الوقاية خير من العلاج" وذلك ضمن برامج المسؤولية الاجتماعية التي يوليها المركز جل الاهتمام،  كما أن تعزيز صحة المرأة من أهم أهداف المركز الطبي الدولي وخاصة فى مجال التوعية بكيفية الوقاية والاكتشاف المبكر لسرطان الثدي، الذي يُعد"أكثر أنواع السرطان شيوعاً لدى النساء بالمملكة" حيث تتزامن الحملة مع فعاليات الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي "الشهر الوردي" الذي يقام في شهر أكتوبر من كل عام.

وأشار الدكتور وليد فتيحي إلى أن أكثر حالات السرطان في المملكة يتم اكتشافها في مراحل متأخرة بسبب تأجيل الكشف المبكر واعتقاد السيدات بأن عدم ظهور الأعراض يعني عدم وجود المرض.

وأكد في ختام تصريحه أن هذه الحملة تأتيتماشياً مع الحملة التي أطلقتها وزارة الصحة بالمملكة تزامناً مع الشهر العالمي لسرطان الثدي، والتي تأتي تواصلاً للجهود التوعوية التي تقوم بها "الصحة" للحفاظ على صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع وتعزيز أنماط الحياة الصحية تماشياً مع مبادرات منظومة الصحة في البرنامج الوطني للتحول ورؤية المملكة 2030، متمنياً الصحة والسلامة للجميع.

ويعملالمستشفى من خلال هذه الحملات التوعوية من أجل تصحيح هذا المفهوم الخاطئ ونشر التوعية وتشجيع النساء من عمر 40 سنة فما فوق على الكشف المبكر بجهاز الماموجرام لما له من أهمية كبيرة.