فوائد صحية لممارسة العلاقة الحميمة في الشتاء

فوائد صحية لممارسة العلاقة الحميمة في الشتاء

فوائد صحية لممارسة العلاقة الحميمة في الشتاء

العلاقة الحميمة في الشتاء تحارب الاكتئاب والتوتر

العلاقة الحميمة في الشتاء تحارب الاكتئاب والتوتر

العلاقة الحميمة في الشتاء تقوي المناعة ضد الامراض

العلاقة الحميمة في الشتاء تقوي المناعة ضد الامراض

العلاقة الحميمة في الشتاء فعالة لتحسين صحة الجلد

العلاقة الحميمة في الشتاء فعالة لتحسين صحة الجلد

العلاقة الحميمة في الشتاء تعوض نقص الفيتامينات من الجسم

العلاقة الحميمة في الشتاء تعوض نقص الفيتامينات من الجسم

لا شك في ان العلاقة الحميمة بين الزوجين هي ترجمة حقيقية للمشاعر والعواطف المتقدة بينهما، فكيف اذا كانت هذه العلاقة هي ايضا المفتاح للتمتع بصحة جيدة وسليمة؟

ويشدد خبراء الصحة الجسدية والنفسية على ضرورة القيام بالعلاقة الجنسية بين الزوجين بصورة منتظمة، كونها تحارب الاكتئاب وتعزز اواصر الحب والتواصل بين الشريكين. كما انها تساعد على تقوية الجسم وحمايته من العديد من الامراض التي تنتشر بشكل اكبر خلال فصل الشتاء. 

فلنتعرف سويا على ابرز فوائد ممارسة العلاقة الحميمة في الشتاء واثرها الايجابي على الصحة.

فوائد صحية لممارسة العلاقة الحميمة في الشتاء

في دراسة اجراها باحثون من جامعة بنسلفانيا الامريكية، اشاروا الى ان ممارسة العلاقة الحميمة خلال فصل الشتاء وبصورة منتظمة يساعد في حماية الجسم من امراض الشتاء وتوطيد اواصر الحب بين الزوجين.

وبحسب نتائج الدراسة، فان العلاقة الحميمة تعمل على انتاج الاجسام المضادة للامراض والتي ترفع من مناعة الجسم كما تساعد في علاج الامراض. ويضيف العلماء ان الشخص المعرض للاصابة بالبرد يجب عليه ممارسة العلاقة الحميمة فورا كون هذه العملية تساعد على زيادة انتاج الاجسام المضادة في جسمه بنسبة 30%.

ويشير الباحثون في جامعة ويلكيس بولاية بنسلفانيا الى ان الافراد الذين يمارسون العلاقة الحميمة بمعدل مرتين اسبوعيا خلال فصل الشتاء، تمتاز اجسامهم بقدرة اكبر على اطلاق المستضدات مثل الغلوبولين المناعي الذي يحارب نزلات البرد والانفلونزا. 

العلاقة الحميمة والفيتامينات

للعلاقة الحميمة دورا بارز في تعويض الفيتامينات التي يفقدها الجسم بنسبة كبيرة خلال فصل الشتاء، وبالتالي تعمل هذه العلاقة على تقوية عضلة القلب وخفض خطر الاصابة بسرطان البروستاتا وسرطان الثدي.

العلاقة الحميمة وتعزيز صحة الجلد

اضافة الى تعزيز الجهاز المناعي، فان العلاقة الحميمية في الشتاء تساعد على انتاج بروتين الكولاجين الذي يعد البروتين الاساسي في الانسجة الضامة للعضلات والجلد والاربطة والغضاريف والعظام والانسجة. ويعمل هذا البروتين على تجديد الشباب واعادة نضارة البشرة والجلد.

والمعروف ان الجلد يصاب بالجفاف في فصل الشتاء وهو من ابرز الاسباب وراء تسريع الشيخوخة. وتسهم العلاقة الحميمة في زيادة مستوى هرمون الاستروجين الذي يحول دون جفاف الجلد ويعمل على تحسين مرونته.  

العلاقة الحميمة تحارب الاكتئاب والتوتر

وتشير ابحاث عدة ان العلاقة الحميمة في الشتاء تحارب مشاعر الاكتئاب التي تترافق دوما مع الفصل البارد، حيث ان العلاقة الجنسية تساعد على افراز هرمون السعادة الاندروفين المسؤول عن الشعور بالراحة النفسية والسعادة، وتعمل في المقابل على خفض هرمون التوتر.

نصائح للاستمتاع بالعلاقة الحميمة في الشتاء

•    اخذ حمام ساخن قبل القيام بالعلاقة الحميمة، يدفئ الجسم وينشط الدورة الدموية ويساعد على رفع الرغبة الجنسية.

•    الحفاظ على اصول المداعبة من اللمس والقبلات كونها تزيد من الشعور بالحرارة والدفء لدى الشريكين.