فوائد الاشباع الجنسي على الصحة

تساعد العلاقة الجنسية على خفض ضغط الدم

تساعد العلاقة الجنسية على خفض ضغط الدم

العلاقة الحميمية مفيدة لتعزيز صحة القلب

العلاقة الحميمية مفيدة لتعزيز صحة القلب

الاشباع الجنسي يقوي مناعة الجسم ويحرق السعرات الحرارية

الاشباع الجنسي يقوي مناعة الجسم ويحرق السعرات الحرارية

فوائد الاشباع الجنسي على الصحة

فوائد الاشباع الجنسي على الصحة

ممارسة العلاقة الحميمية تخفض من خطر سرطان البروستاتا

ممارسة العلاقة الحميمية تخفض من خطر سرطان البروستاتا

الاشباع الجنسي يحسن من جودة النوم

الاشباع الجنسي يحسن من جودة النوم

عادة ما ينظر الى العلاقة الحميمية بين الزوجين على انها اساس التواصل العاطفي والجسدي بين الرجل والمرأة، لتعزيز العلاقة الزوجية وتوطيد اواصرها فضلا عن تحقيق حلم انجاب الاطفال وتأسيس الاسرة.

لكن قليلا ما يعطي الجانب الصحي للعلاقة الجنسية اهمية او يتم تسليط الضور عليه، بالرغم من الفوائد الصحية العديدة للاشباع الجنسي على صحة الرجل والمرأة معا، وهو ما سوف نستعرضه في موضوعنا اليوم.

فوائد الاشباع الجنسي على الصحة

يعتبر الاشباع الجنسي او المتعة الجنسية من الوسائل الطبيعية التي تسهم في تحسين الصحة الجسدية والنفسية وتقوية مناعة الجسم ضد العديد من الامراض.

وبالتالي فان الزوجين اللذين يتمتعان بقدر عالي من الاشباع الجنسي والاستمتاع بالعلاقة الجنسية يستفيدان منها في الامور الصحية التالية:

•    خفض مستوى ضغط الدم:

تساعد العلاقة الحميمية في تخفيف التوتر الذي يمر به الزوجين خلال النهار ان في العمل او داخل المنزل، ما ينعكس بالايجاب على ضغط الدم لديهم، حيث اثبتت دراسات عدة ان ممرسة الجماع تؤدي ل خفض ضغط الدم بشكل ملموس من الاشخاص الذين قليلا ما يحصلون على الاشباع الجنسي عبر العلاقة الحميمية.

•    تقوية جهاز المناعة:

الاشخاص الذين يمارسون العلاقة الجنسية بشكل اكبر يلحظ لديهم ارتفاع في مستوى المناعة ضد الامراض والمشاكل الصحية على اختلافها. وفي دراسة اجريت على مجموعة من الازواج الاوروبيين قاموا بتسجيل عدد المرات التي يمارسون فيها العلاقة الحميمية مع اخذ عينات دورية من لعابهم لدرس نسبة الاجسام المضادة فيها، وقد سجل الباحثون نسبة عالية من هذه الاجسام المضادة لدى الاشخاص الذين مارسوا الجماع مرة او مرتين خلال الاسبوع الواحد.

•    حرق السعرات الحرارية:

تعتبر العلاقة الحميمية من افضل وانجح الوسائل لحرق عدد كبير من السعرات الحرارية في الجسم، خاصة اذا ما تمت المواظبة على العلاقة الجنسية خلال الاسبوع الواحد. اذ ان 30 دقيقة من الجماع تؤدي لحرق حوالي 85 سعر حراري، وفي حال القيام بعدد اكبر من الجماع خلال الشهر الواحد فان الزوجين يضمنان حرقا اضافيا للسعرات الحرارية وبالتالي خسارة الوزن.

•    تقوية القلب:

يسهم الجماع بين الزوجين الى خفض مخاطر الاصابة بامراض القلب عند الرجل الذي يواظب على اقامة العلاقة الحميمية بمعدل مرتين اسبوعيا، مقارنة بالرجال الذين لا يمارسون العلاقة الحميمية اكثر من مرة او مرتين شهريا.

•    الاشباع الجنسي وسرطان البروستاتا:

في دراسة اجريت على مجموعة من الشباب، تبين ان الاشخاص الذين يمارسون العلاقة الحميمية هم اقل عرضة للاصابة بسرطان البروستاتا من نظرائهم الذين يمارسون الجماع بنسبة اقل شهريا، ويلعب القذف دورا مؤثرا في خفض نسبة الاصابة بسرطان البروستاتا.

•    تقوية عضلات الحوض:

بعض التمرينات المعروفة بتمارين كيجيل التي يقوم بها الزوجان خلال العلاقة الحميمية، تساعد على تقوية عضلات الحوض وبالتالي تقلل من مشاكل التحكم بالبول او السلس البولي عند التقدم بالسن.

•    تحسين جودة النوم:

يعتبر النوم من اهم الامور الحياتية التي يحتاجها الانسان للحفاظ على صحة قوية وسليمة، وبالتالي فان الاشباع الجنسي يسهم في تحسين جودة النوم كون العلاقة الحميمية تؤدي لزيادة افراز هرمون الاوكسيتوسين المعروف بهرمون الحب والذي يحفز على الراحة والنوم فضلا عن ضبط معدل ضغط الدم.