الضعف الجنسي عند النساء اسبابه وطرق علاجه

الضعف الجنسي عند النساء اسبابه وطرق علاجه

الضعف الجنسي عند النساء اسبابه وطرق علاجه

التقدم السن والاكتئاب والصورة السيئة عن الجسم من اسباب الضعف الجنسي

التقدم السن والاكتئاب والصورة السيئة عن الجسم من اسباب الضعف الجنسي

قد تتعكر العلاقة الزوجية بين الزوجين لاسباب مختلفة منها المادية او الحياتية او حتى قلة الاهتمام وعدم التعبير عن المشاعر، لكن يمكن لهذه العلاقة ان تتزعزع وتتأثر بشكل كبير في حال انعدام الرغبة الجنسية وضعفها عند احد الشريكين.

والضعف الجنسي وعدم الرغبة في القيام بالعلاقة الجنسية يمكن ان تكون له تداعيات كبيرة على الزواج سواء كان من طرف المرأة ام الرجل. ويرتبط الضعف الجنسي بمراحل معينة من العمر اضافة لمشاكل صحية ونفسية مختلفة.

وعدم علاج هذه المشكلة يمكن ان تترتب عليه مضاعفات عدة، اولها الخلافات والمشاكل واخرها الانفصال وطلب الطلاق الذي يمثل الضعف الجنسي نسبة كبيرة منه.

في موضوعنا اليوم، نتطرق للحديث عن الضعف الجنسي عند النساء واسبابه وطرق علاجه.

اسباب الضعف الجنسي عند النساء

يتم تعريف الضعف الجنسي عند النساء بالخلل الوظيفي الجنسي طبيا، وهي مشكلة تواجد العديد من النساء في الوظيفة الجنسية في اي مرحلة معينة لكنها تزداد سوءا مع التقدم بالسن وانقطاع الطمث.

ومن ابرز اسباب الضعف الجنسي عند النساء حسبما جاء على موقع "مايو كلينك" الطبي:

•    التقدم بالسن.

•    المشاكل الصحية المرتبطة بالجهاز التناسلي اذ يمكن أن تؤثر الجراحات التناسلية مثل استئصال الرحم أو جراحات السرطان على رغبة المرأة بالقيام بالعلاقة الجنسية.

•    تناول بعض الادوية مثل ادوية ارتفاع ضغط الدم ومضادات الهيستامين.

•    امراض خطيرة مثل التصلب المتعدد ومرض باركنسون.

•    التدخين وشرب الكحول.

•    الضغوط النفسية الناتجة عن المشاكل الزوجية او الضغوط المالية.

•    الاكتئاب والصورة السيئة عن الجسم.

اعراض الضعف الجنسي عند النساء

يمكن للضعف الجنسي ان يخلف اعراضا ومضاعفات تتراوح بين البسيطة والخطيرة والتي تستدعي التدخل الطبي والنفسي السريع.

ومن هذه الاعراض:

•    عدم الوصول الى نشوة الجماع.

•    انخفاض الرغبة الجنسية وعدم الاهتمام باتمام العلاقة الجنسية.

•    اضطراب الاثارة الجنسية.

•    اضطراب الالم الجنسي والشعور بالالم اثناء الجماع.

طرق علاج الضعف الجنسي عند النساء

لا يجب ان تخجل المرأة ابدا من طلب المساعدة الفورية لحل مشكلة الضعف والخلل الجنسي الذي تعاني منه، كون ذلك يعود بالفائدة على حياتها الزوجية مع الشريك.

وعادة ما يتطلب علاج الضعف الجنسي عند النساء، معالجة الحالة الطبية أو التغير الهرموني. كما قد يقترح الطبيب تغيير الدواء الذي يتم تناوله، ويتضمن علاج الضعف الجنسي المرتبط بأسباب هرمونية ما يلي: 

•    العلاج بالاستروجين.

•    علاج الاندروجين ويشمل علاجات التوستوستيرون الذي يلعب دورا في الوظيفة الجنسية الصحية للنساء والرجال معا.

•    حبوب منع الحمل.

كما يمكن علاج الضعف الجنسي عند النساء بطرق غير طبية يمكن ان تستفيد منها النساء اللواتي يعانين من مخاوف جنسية. ومن هذه العلاجات، التحدث والاستماع التواصل المفتوح مع شريك الحياة، وطلب المشورة بالتحدث مع مستشار أو معالج متخصص في مشاكل العلاقة الزوجية.

كذلك يمكن اتباع بعض النصائح الحياتية والطبيعية التي تعالج الضعف الجنسي عند النساء او تخفف من حدته مثل:

•    تجنب التدخين والكحول.

•    تجنب الافراط في ممارسة النشاط البدني والرياضي الذي يمكن ان يثبط الاستجابة الجنسية.

•    استخدام كريمات ومراهم تخفف من جفاف المهبل والالم اثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

•    ممارسة الرياضة بشكل منتظم لتحسين قدرة الجسم وتحسين المزاج.