اعراض السيلان وطرق الوقاية منه وكيفية علاجه

المضادات الحيوية افضل علاج لمرض السيلان

المضادات الحيوية افضل علاج لمرض السيلان

الصداع من ابرز اعراض مرض السيلان

الصداع من ابرز اعراض مرض السيلان

اعراض السيلان وطرق الوقاية منه وكيفية علاجه

اعراض السيلان وطرق الوقاية منه وكيفية علاجه

يعاني المصاب بمرض السيلان من ارتفاع درجة الحرارة

يعاني المصاب بمرض السيلان من ارتفاع درجة الحرارة

التهاب المفاصل من اعراض مرض السيلان

التهاب المفاصل من اعراض مرض السيلان

اعراض السيلان وطرق الوقاية منه وكيفية علاجه مسألة تحتاج كل امرأة ورجل معرفتها، كون السيلان هو عدوى بكتيرية تسببها بكتيريا معروفة باسم النيسيريا البنية او النيسيريا جونوريا وهو من الامراض التي تنتقل جنسياً.

يصيب مرض السيلان الاغشية المخاطية في جسم الانسان وتكثر بشكل كبير في الاماكن الرطبة والدافئة من الجهاز التناسلي.

تعرفي معنا اليوم على اعراض السيلان والطرق الافضل للوقاية منه وكذلك علاجه.

اعراض السيلان

يمكن ان يؤدي مرض السيلان للاصابة بعدة اعراض منها:

•    الافرازات المهبلية وصعوبة التبول خاصة عند النساء، اما الرجال فيعانون من افرازات من القضيب وصعوبة التبول والتهاب فتحة الشرج والحلق.

•    الام والتهاب المفاصل الحاد في مفصل واحد او اثنين، ويمكن ان ينتقل الالم من مفصل الى اخر ويعد مفصل الركبة المفصل الاكثر تأثراً بهذا المرض.

•    التهاب زلال الوتر وبشكل خاص اصابة المفاصل الصغرى في اليدين بالاحمرار والالم.

•    طفح جلدي يظهر عادة تحت الرقبة ويمكن ان يصل الى الكتف وباطن القدم.

•    ارتفاع درجة الحرارة لكن اقل من 39 درجة.

•    صداع ووجع وتصلب الرقبة مع تسجيل ارتفاع في درجة الحرارة ناجم عن التهاب السحايا.

•    الشعور بالرعشة والتعرق والهزل مع الام في الصدر وسعال وصعوبة في التنفس قد يكون مؤشراً على التهاب شغاف القلب الجرثومي.

طرق الوقاية من السيلان

يمكن الوقاية من الاصابة بمرض السيلان من خلال الخطوات التالية:

•    استخدام الواقي الذكري في الجماع.

•    عدم اتباع العادات الخاطئة في الاتصال الجنسي.

•    عدم ممارسة العلاقة الجنسية غير الشرعية وغير الآمنة.

•    التوقف عن ممارسة الجنس فور الشعور بالاصابة بالسيلان واستشارة الطبيب فوراً.

كيفية علاج السيلان

فور تشخيص مرض السيلان من قبل الطبيب المختص، سوف يبادر الى وصف عدد من العلاجات المناسبة للحالة والتي تتمثل في تناول المضادات الحيوية التي تستخدم لفترة من الوقت، ومنها اموكسيسيلين والبروبيناسيد وسيفيكسيم وسيبروفلوكساسين.

اما في حالة انتشار المرض او حدوث مضاعفات ناتجة عنه، فيصف الطبيب مزيجاً من الادوية ولمدة اطول.