طرق تجميلية لتقشير الجلد وعلاج شوائب البشرة ..اكتشفيها

طرق تجميلية لتقشير الجلد وعلاج شوائب البشرة ..اكتشفيها

ماريا شربل

طرق تجميلية لتقشير الجلد وعلاج شوائب البشرة للحصول على وجه نضر ومتوهج. تحظى علاجات تجديد وتقشير الجلد طفيفة التوغل بشعبية ورواجاً كبيراً لتحسين مظهر الجلد، وغالباً ما تكون هذه الإجراءات فعّالة وسريعة. فهناك مجموعة متنوعة من العلاجات الجراحية وغير الجراحية للاختيار من بينها اعتماداً على أهدافك للعناية بالبشرة. فتعرفي معنا على أبرز الطرق التجميلية لتقشير الجلد وعلاج شوائب البشرة للحصول على وجه متوهج ونضر.

ما هو تقشير الجلد؟

.jpg تقشير الجلد وعلاج شوائب البشرة للحصول على وجه متوهج ونضر
تقشير الجلد وعلاج شوائب البشرة للحصول على وجه متوهج ونضر

تقشير الجلد عملية تحويل الطبقة السطحية للجلد إلى طبقات صغيرة فقدت حيويتها ولا يمكن إحيائها بطرق مختلفة لذلك لا يمكننا التخلص منها إلا بإزالتها. يعتبر تقشير البشرة من العمليات الهامة التي تحفز الجلد على التغيير، ويسمح له بالتنفس ويساعد على زيادة حيوية البشرة ونضارتها لما له من تأثير قوي في علاج مشاكل الجلد المختلفة، كما أنه يجدد خلايا الجلد، وعملية تقشير الجلد. وهو أمر مهم يجب القيام به باستمرار من أجل الحفاظ على صحة الجلد.

أسباب تقشير الجلد 

التقشير الكيميائي للجلد يمنحك وجه نضر
التقشير الكيميائي للجلد يمنحك وجه نضر

تختلف أسباب تقشير الجلد عن العوامل الخارجية المحيطة بنا أو العوامل الحيوية التي تحدث داخل أجسامنا، لذلك تشمل أسباب تقشير الجلد:

  • عدم الاهتمام بشرب كمية كافية من الماء لمنح البشرة الترطيب المطلوب
  •  استمرار نقص الفيتامينات الناتج عن سوء التغذية لذلك ينصح بتناول المكملات المفيدة
  •  التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة دون استخدام واقي شمسي يحمي الجلد من أشعة الشمس الضارة
  •  تغيير العوامل البيئية المحيطة بدرجات الحرارة المرتفعة والمنخفضة التي تؤثر على أنواع البشرة المختلفة
  •  بعض أمراض المناعة
  •  بعض أنواع الحساسية
  •  بعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية
  •  بعض الأمراض المزمنة التي تضر بالصحة بشكل عام مثل الإجهاد وأمراض القلب

أنواع تقشير البشرة

طريقة تقشير الجلد بطرق مختلفة للحصول على بشرة مشدودة
طريقة تقشير الجلد بطرق مختلفة للحصول على بشرة مشدودة
  • تقشير بسيط أو تقشير سطحي
  • تقشير متوسط
  • تقشير عميق

تقشير بسيط أو تقشير سطحي

يعرف هذا النوع بأنه تقشير على الطبقات الخارجية من الجلد بهدف إزالة خلايا الجلد الميتة وإزالة الشوائب والمواد العالقة الأخرى التي قد تضر الجلد وتسبب مشاكل أكبر، وعادة ما يتم إجراؤه بمكونات طبيعية أو في مراكز التجميل بدون الشعور بألم أو مضاعفات كبيرة.

 تقشير متوسط

 يتم هذا النوع من التقشير على الطبقات الخارجية والمتوسطة من الجلد، ويصنف هذا النوع من التقشير على أنه تقشير علاجي لحل مشاكل الجلد المختلفة، لذلك يجب إجراء هذا الإجراء من قبل متخصص في المراكز الطبية والتجميلية المتخصصة حتى لا  يسبب أي آثار جانبية خطيرة ومضاعفات ضارة بصحة الجلد، هذا النوع من التقشير يحتاج إلى فترة تعافي بعد العملية.

تقشير عميق

يستخدم هذا النوع من التقشير عندما لا يعمل التقشير المتوسط ​​في علاج مشاكل الجلد المختلفة أو عندما تؤثر هذه المشاكل على الطبقات العميقة من الجلد. لا توجد آثار جانبية كبيرة لهذا التقشير، وهذا النوع من تقشير الجلد يحتاج إلى فترات تعافي أطول من تلك التي تستغرق في التقشير المتوسط.

كم مرة يجب أن تخضعي لتقشير البشرة

إذا كنت تستخدمين الكثير من المنتجات على بشرتك أو تتعرضين للتلوث وأشعّة الشمس، فإن بشرتك تجمع الأوساخ وبقايا المنتج، وهذا التراكم يسد المسام في النهاية. لا يحرر التقشير البشرة من الأوساخ والشوائب فحسب، بل يزيل أيضاً جزءاً صغيراً من الطبقة القرنية في كل مرة. وإذا كنت تستخدمين المقشر كثيراً، تتم إزالة خلايا الجلد السليمة، مما يؤدي إلى إضعاف الحاجز الواقي الطبيعي للبشرة.

لذلك، للبشرة العادية وغير النقية والجافة، يمكن استخدام التقشير 1-2 مرات في الأسبوع. وبالنسبة للبشرة الحساسة والناضجة، يوصى باستخدام التقشير 1-2 مرات شهرياً كحد أقصى. ويعتمد تكرار التطبيق أيضاً على نوع التقشير. وفي ظل ظروف جلدية معينة، كإجراء علاجي، يمكنك اعتماد تقشير البشرة مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع لمدة 4 إلى 8 أسابيع.

طرق تجميلية لتقشير الجلد 

  • التقشير بالليزر الكربوني
  • التقشير الكيميائي 
  • التقشير الكريستالي 

التقشير بالليزر الكربوني

.jpg التقشير بالليزر الكربوني يحفز إنتاج الكولاجين ويمنحك بشرة مشدودة
التقشير بالليزر الكربوني يحفز إنتاج الكولاجين ويمنحك بشرة مشدودة

عادةً ما يتم إجراء التقشير بالليزر الكربوني في عيادة طبيبك وينطوي أي علاج للجلد على خطر الإصابة أو العدوى، لذا فإن وجود متخصص مدرب لإجراء التقشير بالليزر الكربوني أمر بالغ الأهمية للسلامة.

ويتضمن قشر الليزر الكربوني كريماً يضعه طبيبك على بشرتك يحتوي على نسبة عالية من الكربون، والمستحضر هو علاج مقشر يضعه على وجهك لعدة دقائق حتى يجف.  وعندما يجف المستحضر، فإنه يلتصق بالأوساخ والزيوت والملوثات الأخرى على سطح بشرتك. بعدها سيمرّر الليزر على وجهك، مما يؤدي إلى تسخين الكربون الموجود في المستحضر ويمتص الشوائب من بشرتك. 

الخطوة الأخيرة هي الليزر النبضي الذي يستخدمه طبيبك لتفكيك الكربون. يدمر الليزر جزيئات الكربون وأي زيت أو خلايا الجلد الميتة أو البكتيريا أو غيرها من الشوائب على وجهك. تشير الحرارة الناتجة عن العملية أيضاً إلى استجابة شافية لبشرتك حيث يحفز إنتاج الكولاجين والإيلاستين لجعل بشرتك تبدو مشدودة أكثر.

 التقشير الكيميائي 

.jpg التقشير الكيميائي أو تقشير الجلد يستخدم محلولاً كيميائياً لتحسين مظهر بشرتك
 التقشير الكيميائي أو تقشير الجلد يستخدم محلولاً كيميائياً لتحسين مظهر بشرتك

يستخدم التقشير الكيميائي أو تقشير الجلد، محلولاً كيميائياً لتحسين مظهر بشرتك. وفي هذا العلاج، يتم وضع محلول كيميائي على جلدك، لتقشير طبقات الجلد في النهاية والكشف عن بشرة أكثر شباباً. وعادة ما يكون الجلد الجديد أكثر نعومة مع عدد أقل من الخطوط والتجاعيد، ويكون لونه أكثر تناسقاً وأكثر إشراقاً في البشرة.

يتم إجراء التقشير الكيميائي بشكل شائع على وجهك لتقليل أو تحسين الخطوط الدقيقة تحت عينيك أو حول فمك والتجاعيد الناتجة عن أضرار أشعة الشمس، والشيخوخة والعوامل الوراثية. بالإضافة إلى أنواع معينة من حب الشباب، والتندب وبقع الشمس.

التقشير الكريستالي 

.jpg التقشير الكريستالي إجراء فعّال لتنعيم البشرة
 التقشير الكريستالي إجراء فعّال لتنعيم البشرة

التقشير الكريستالي هو إجراء للوجه يتم خلاله فرك مسحوق الكريستال الناعم على بشرة الوجه لتقشيرها وإزالة الجلد الميت للكشف عن طبقة أكثر نعومة وشباباً.  التقشير الكريستالي هو الخيار الصحيح للبشرة الدهنية والعادية وفؤاده عديدة أهمها أنه يجدد ويزيد حيوية البشرة، يزيل فرط التصبغ، يقلل من ندبات حب الشباب والزيوت الزائدة، يقلل من ظهور المسام المتضخمة، ويحسن نعومة وإشراق البشرة.

هل التقشير الكيميائي جيد لجميع أنواع البشرة؟

بشكل عام، يمكن استخدام التقشير السطحي على جميع أنواع البشرة. ومع ذلك، إذا كانت بشرتك ذات لون داكن، فستكون أكثر عرضة لخطر إغماق لون بشرتك بعد العلاج، وتسمى هذه الحالة بفرط التصبغ التالي للالتهابات.

قد لا يوصى أيضاً بالتقشير الكيميائي إذا كان لديك تاريخ من تندب الجلد غير الطبيعي، أو لديك أمراض جلدية أو تتناولين أدوية تجعل بشرتك أكثر حساسية أو إذا كنت لا تستطعين البقاء بعيدك عن الشمس خلال فترة التعافي.

أضرار تقشير الجلد

مثل العديد من العمليات التي نجريها في حياتنا اليومية، فإن لتقشير الجلد بعض الآثار الجانبية والأضرار والتي تشمل تغيير لون البشرة، أو التسبب ببعض الحروق، كما يمكن أن يسبب بعض الندبات خاصة في حالة التقشير الكيميائي. وقد تظهر بعض الالتهابات أو الأمراض الجلدية المختلفة الناتجة عن تحفيز عمليات التقشير لأنواع البكتيريا.