النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

عملية شفط الدهون في الرقبة

أضرار عملية شفط الدهون في الرقبة
1 / 6
أضرار عملية شفط الدهون في الرقبة
عملية شفط الدهون تزيل الدهون الزائدة في الرقبة
2 / 6
عملية شفط الدهون تزيل الدهون الزائدة في الرقبة
عملية شفط الدهون في الرقبة
3 / 6
عملية شفط الدهون في الرقبة
فوائد عملية شفط الدهون في الرقبة
4 / 6
فوائد عملية شفط الدهون في الرقبة
كيف تتم عملية شفط الدهون في الرقبة بالليزر؟
5 / 6
كيف تتم عملية شفط الدهون في الرقبة بالليزر؟
ما هي عملية شفط الدهون في الرقبة؟
6 / 6
ما هي عملية شفط الدهون في الرقبة؟

من خلال عملية شفط الدهون، يمكن لجرّاح التجميل مساعدة النساء من أي عمر على تحقيق خط العنق الطبيعي الناعم الذي يرغبون فيه ويمنحهم شعوراً بالرقي يساعد على تحسين مظهرهن الخارجي.

هل تشعرين بأن لديك رقبة ممتلئة أو مفرطة؟ يمكن لعملية شفط الدهون في الرقبة أن تحقق خطاً أكثر تحديداً وأكثر رشاقة بشكل دائم. الرقبة هي واحدة من أكثر المناطق شيوعاً التي يتم علاجها عن طريق شفط الدهون.

شفط الدهون يزيل الدهون الزائدة، ولكن لا يمكن أن يحسن بشكل كبير من ترهل الجلد، فإن مريض شفط الدهون في الرقبة يكون أصغر سناً، حيث يكون لدى المرضى الأصغر سناً مرونة جيدة للبشرة، وهو أمر ضروري لتقلص البشرة بسلاسة. فما هي عملية شفط الدهون في الرقبة وما هي أضرارها؟

ما هي عملية شفط الدهون في الرقبة

عملية شفط الدهون هي عمليّة سحب الدهون المتجمّعة حيث يتم شفطها من إحدى مناطق الجسم، شفط الدهون في الرقبة والصفائح الدموية هي إجراءات تجميلية جراحية تساعد على شد المنطقة تحت الذقن واستعادة مظهر أكثر شبابية. في بعض الأحيان يتم تنفيذ الإجراءات بمفردها وأحياناً بالتزامن مع إجراءات تجميلية أخرى للحصول على أفضل النتائج.

بالنسبة لمعظم المرضى، يعتبر شفط الدهون في الرقبة إجراءً سريعاً إلى حد ما، ويمكن إجرائه عدة مرات باستخدام التخدير الموضعي. من خلال شق صغير مخفي تحت الذقن أو خلف الأذنين، يقوم جرّاح التجميل بإدخال قنية صغيرة لشفط الدهون وإزالة الدهون الزائدة ونحت محيط طبيعي على الذقن والرقبة.

شفط الدهون في الرقبة بالليزر

بإمكانك اليوم الخضوع لعملية شفط الدهون من خلال الليزر، وهي عملية تساعد على إذابة الدهون من خلال الأنبوب المصاحب للشعاع في الليزر والذي يتم إدخاله تحت الجلد مما يساعد على شفط الدهون في الرقبة.      

فوائد عملية شفط الدهون في الرقبة

تساعد عملية شفط الدهون في الرقبة بتحسين مظهر "الذقن المزدوجة" أو الامتلاء أسفل الذقن، ويُحسّن الفك لتعزيز الذقن أو تحقيق التوازن في ميزات الوجه، ويمكن دمجه مع تكبير الذقن أو تجميل الأنف لزيادة تعزيز ملامح الوجه. نتائج هذه العملية دائمة طالما يحافظ المريض على وزن ثابت.

أضرار عملية شفط الدهون في الرقبة

لا يوجد مخاطر عدة لعملية شفط الدهون في الرقبة ولكن كأي عملية جراحية لا بد من وجود بضع أضرار، مثل ندوبٍ غير محببة مكان العملية، عدوى أو التهابات، ترهل الجلد والعضلات بعد شفط الدهون والحاجة لعملية الشد بعد ذلك. بالإضافة إلى حرق في الجلد وتغيير لونه نتيجة أشعة الليزر. وتعتبر عملية شفط الدهون في الرقبة بالليزر خطرة على النساء الحوامل وغير مسموحة.

الطريقة الأكثر نجاحاً وأماناً لإزالة الدهون في الرقبة هي شفط الدهون، هذا يمكن أن يوفر نتائج طبيعية أكثر من عملية شد الوجه، ولكن كأي عملية جراحية هناك فوائد وأضرار لعملية شفط الدهون في الرقبة. ولكن يوصى بعض الأطباء اليوم النساء الخضوع لعملية شفط الدهون في الرقبة بالليزر أو التقشير الكيميائي لتقليل التجاعيد، حيث تعد تقنية جيدة وسريعة وفعّالة في أيامنا هذه.

×