النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

معلومات عن عمليات تسمين الوجه بالحقن وأهم مميزاتها

عملية تسمين الوجه بالدهون الذاتية
1 / 3
عملية تسمين الوجه بالدهون الذاتية
تسمين الوجه وسيلة فعالة لتقليل التجاعيد واستعادة شباب البشرة
2 / 3
تسمين الوجه وسيلة فعالة لتقليل التجاعيد واستعادة شباب البشرة
معلومات عن عمليات تسمين الوجه بالحقن وأهم مميزاتها
3 / 3
معلومات عن عمليات تسمين الوجه بالحقن وأهم مميزاتها

معلومات عن عمليات تسمين الوجه بالحقن وأهم مميزاتها وعيوبها. يمكن أن تكون حقن تسمين الوجه، وسيلة فعالة لتقليل التجاعيد وتقليل ندبات حب الشباب واستعادة مظهر أكثر شباباً. عن طريق حقن الدهون البشرية المأخوذة من جسمك، يعمل جراحو التجميل على تعزيز امتلاء الوجه، وملء التجاعيد العميقة، وتنعيم التجاعيد بالوجه، وبناء خطوط ناعمة، فإليك أبرز المعلومات عن عمليات تسمين الوجه بالحقن وأهم مميزاتها وعيوبها.

طرق تسمين الوجه بالحقن

  • تسمين الوجه الكولاجين
  • حمض الهيالورونيك
  • الدهون الذاتية
1 رئيسية .jpg تسمين الوجه وسيلة فعالة لتقليل التجاعيد واستعادة شباب البشرة
تسمين الوجه وسيلة فعالة لتقليل التجاعيد واستعادة شباب البشرة

تسمين الوجه الكولاجين

الكولاجين بروتين موجود في الجسم والجلد، يلعب دوراً كبيراً في توفير بنية العظم والجلد، كما أنه مسؤول عن جودة البشرة وملمسها ومرونتها. الكولاجين يساعد على منحك بشرة أكثر شباباً حيث تم تصميم هذا العلاج للمساعدة في تسريع تجديد الخلايا. وأثناء حقن الوجه، سيتم تحفيز الخلايا لإنتاج المزيد من الكولاجين، ليرتفع الكولاجين الجديد إلى الأعلى لتنعيم الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

تسمين الوجه بحمض الهيالورونيك

يلعب حمض الهيالورونيك دوراً مهماً في ترطيب وتنعيم البشرة. فمع التقدم في العمر، تقل الرطوبة في البشرة لذلك يساعد حمض الهيالورونيك، وهو مادة الحشو الطبيعية الموجودة في أجسامنا، على تنعيم الجلد والتخلص من مشاكل البشرة. كما يساعد على تسمين الوجه بطريقة فعالة وسريعة.

عملية تسمين الوجه بالدهون الذاتية

يعتبر حقن الدهون إجراءً أكثر فعالية من استخدام الفيلر التجميلية الأخرى، حيث تستخدم هذه التقنيات لاستخراج الدهون قبل الحقن في حين أن حقن الدهون هو إجراء غير جراحي يتم إجراؤه عادةً بالتخدير الموضعي، إلا أنه قد يتطلب تخديراً موضعياً إذا تم جمع كميات أكبر من الدهون من خلال طرق شفط الدهون.

تستغرق العملية عادةً من 30 دقيقة إلى ساعة أو أكثر، اعتماداً على المريض وحجم الحقن والإجراءات الإضافية التي يتم إكمالها في نفس الوقت.

يتم سحب الدهون من مناطق معينة من الجسم، عادةً البطن أو الوركين، إما باستخدام إبرة أو من خلال تقنيات مشابهة لتلك المستخدمة أثناء شفط الدهون باستخدام قنية شفط خاصة. وبمجرد أخذ كمية كافية من الدهون من المنطقة المانحة، يتم تنقيتها من خلال استخدام جهاز طرد مركزي يقوم بتدوير الدهون ويزيل الشوائب.

ثم يتم حقن الدهون في الوجه لتسمينه من خلال إبرة حقن يتم تمريرها عادة داخل وخارج المناطق المحددة عدة مرات.

معلومات عن عمليات تسمين الوجه بالحقن وأهم مميزاتها
معلومات عن عمليات تسمين الوجه بالحقن وأهم مميزاتها 

نتائج تسمين الوجه بالحقن

ستظهر نتائج فورية من تسمين الوجه بالحقن، وقد تبدو المناطق المعالجة متورمة، ولكن مع مرور الوقت، سوف يهدأ التورم، وعادة ما تكونين قادرة على رؤية النتائج الحقيقية في غضون 3 إلى 4 أشهر. بعد هذه الفترة الزمنية، قد تفقد الدهون من المناطق المحقونة حيث يقوم جسمك بعملية التمثيل الغذائي لها.

بشكل عام، يتم امتصاص حوالي نصف الدهون المحقونة مرة أخرى في الجسم في غضون 3 إلى 6 أشهر

كما يمكن للنساء اللواتي يخضعن لحقن الدهون عادةً العودة إلى روتينهم اليومي المعتاد بعد فترة وجيزة من العلاج. ومن المتوقع ظهور كدمات أو تورم أو احمرار في كل من مناطق المتبرع والحقنة، ولكن عادةً ما تستمر بضعة أسابيع فقط.

مخاطر نقل الدهون بالحقن

  • عدوى
  •  مضاعفات التخدير
  •  تكلس الدهون

تعد مضاعفات نقل دهون الوجه نادرة بشكل عام، حيث أن الإجراء سريع وآمن. ومع ذلك، كما هو الحال مع أي عملية جراحية، هناك مخاطر صغيرة متضمنة، والتي قد تشمل العدوى، مضاعفات التخدير، وتكلس الدهون.

لذلك، تأكدي من مراجعة المخاطر والآثار الجانبية للعملية مع طبيبك حتى تتمكني من البحث عن أي مضاعفات محتملة وتجنب حدوث أي مضاعفات بعد العملية.

×