النسخة الإلكترونية

تفاصيل علاج احمرار البشرة بالليزر وما هي نتائجه

الليزر يستخدم انجازاً كثيفاً ولطيفاً من الضوء لإزالة احمرار الوجه
1 / 2
الليزر يستخدم انجازاً كثيفاً ولطيفاً من الضوء لإزالة احمرار الوجه
 تفاصيل علاج احمرار البشرة بالليزر وما هي نتائجه
2 / 2
تفاصيل علاج احمرار البشرة بالليزر وما هي نتائجه

تفاصيل علاج احمرار البشرة بالليزر وما هي نتائجه لبشرة متوهجة خالية من الشوائب. عادة ما يكون احمرار الوجه بسبب الأوعية الدموية، وهو شائع جداً لدى كل النساء.  في حين أنه في بعض الحالات يمكن تقليل الاحمرار من خلال استخدام الأدوية أو الكريمات، إلا أن العلاج بالليزر هو الطريقة الأكثر فعالية لعلاج هذه الحالة الشائعة. فتعرفي على تفاصيل علاج احمرار البشرة بالليزر وما هي نتائجه

تفاصيل علاج احمرار البشرة بالليزر

العلاج بالليزر هو خيار علاجي غير جراحي لاحمرار الوجه، يستخدم شعاعاً كثيفاً ولطيفاً من الضوء لإزالة احمرار الوجه دون الإضرار بالأنسجة المحيطة. 

يساعد الليزر على علاج عدة مشاكل في البشرة أهمها إزالة الأوعية الدموية المرئية أو تقليل الاحمرار الشديد.  فتصدر أشعة الليزر الوعائية أطوال موجية من الضوء تستهدف الأوعية الدموية الدقيقة الموجودة تحت الجلد مباشرة. فتتراكم الحرارة من طاقة الليزر في الأوعية، مما يؤدي إلى تفككها وبالتالي التخلص من الاحمرار.

نتائج علاج احمرار البشرة بالليزر

عند استخدام الليزر لعلاج الأوعية الدموية المرئية التي تسبب احمرار في البشرة، ترى معظم النساء انخفاضاً بنسبة 50٪ إلى 75٪ بعد جلسة إلى 3 جلسات علاج. 

أيضاً، تستمر نتائج علاج احمرار البشرة بالليزر من 3 إلى 5 سنوات، فلا تظهر الأوعية الدموية المعالجة مرة أخرى، ولكن يمكن أن تتشكل أوعية جديدة بعد وقت.

مخاطر علاج احمرار البشرة بالليزر

       ألم

       تورم

       كدمات

       نزيف

       عدوى

       تندب

       تقشر

كما هو الحال مع أي علاج، فهناك مخاطر مرتبطة بالليزر لعلاج احمرار البشرة، وتشمل هذه المخاطر الشعور بألم خفيف مع بداية كل جلسة ليزر، بالإضافة إلى ظهور كدمات أو تورم أو تندب بسبب أشعة الليزر القوية. كما قد تشمل مخاطر الليزر النزيف، وتقشير البشرة، والإصابة بالعدوى قبل أو بعد العملية.

×