فوائد عملية شد الرقبة بالليزر وأهم نتائجها

عملية شد الرقبة بالليزر يعد خياراً جيداً للنساء غير المستعدين لعملية شد الوجه بالكامل

عملية شد الرقبة بالليزر يعد خياراً جيداً للنساء غير المستعدين لعملية شد الوجه بالكامل

عملية شد الرقبة بالليزر لمظهر أكثر شباباً

عملية شد الرقبة بالليزر لمظهر أكثر شباباً

 عملية شد العنق بالليزر لمنح العنق مظهر اكثر شبابا

عملية شد العنق بالليزر لمنح العنق مظهر اكثر شبابا

فوائد عملية شد الرقبة بالليزر وأهم نتائجها للتخلص من ترهلات الرقبة. غالباً ما تكون الرقبة من أولى الأماكن التي تترهل مع مرور السنين، حيث يكون الجلد مرتخياً يعطي انطباعاً بوجود ذقن مزدوج. من خلال إذابة الجيوب الصغيرة من الدهون وشد الجلد في منطقة الرقبة، يمكنك إعادة عقارب الساعة بشكل فعال إلى الوراء والحصول على مظهر أكثر أناقة وشباباً. فإليك فوائد عملية شد الرقبة بالليزر وأهم نتائجها.

فوائد عملية شد الرقبة بالليزر وأهم نتائجها

إجراء غير جراحي

عملية شد الرقبة بالليزر لمظهر أكثر شباباً

على عكس إجراءات شد الرقبة التقليدية، فإن شد الرقبة بالليزر ليست عملية جراحية، مما يعني عدم وجود شقوق بارزة وتندب ما بعد الجراحة، وعدم وجود تخدير عام وحد أدنى من الانزعاج بعد العلاج. يمكن أن يكون هذا الإجراء خياراً ممتازاً لكل النساء الذين لم يكونوا مستعدين بعد للجراحة، ولكنهم يريدون الحصول على مظهر أكثر شباباً.

عملية قصيرة

عادةً ما يستغرق عملية شد الرقبة بالليزر أقل من ساعة واحدة، حيث يتم تنفيذ معظم الإجراء باستخدام التخدير الموضعي، مما يساهم في تقليل وقت العلاج وفترة التعافي. يتم تنفيذ الإجراء في العيادة الخارجية، مما يعني أنه يمكنك العودة إلى المنزل في نفس اليوم.

 نتائج سريعة

 عملية شد العنق بالليزر لمنح العنق مظهر اكثر شبابا

 يمكن رؤية نتائج شد الرقبة بالليزر على الفور وتستمر في التحسن بمرور الوقت. نظراً لأن الإجراء يحفز إنتاج الكولاجين، فإن الجلد سيبدو تدريجياً أكثر نعومة وحيوية في منطقة العلاج، بينما الجلد المترهل يشد ويمنع الخطوط والتجاعيد الواضحة. يوفر الإجراء نتائج طويلة الأمد، على الرغم من أنه قد تكون هناك حاجة إلى عمليات اللمس من وقت لآخر للحفاظ على أفضل النتائج الممكنة. أيضاً، فترة التعافي بعد العلاج قصيرة، حيث يعود العديد من المرضى إلى الأنشطة العادية في غضون يومين. قد تستمر الكدمات والتورم لمدة 3-5 أيام بعد الإجراء ويمكن إدارتها بسهولة باستخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية وأكياس الثلج.