نتائج عملية تصغير الجبهة وأهم مخاطرها

تعرفي على أهم مخاطر عملية تصغير الجبهة

تعرفي على أهم مخاطر عملية تصغير الجبهة

 عملية تصغير الجبهة عملية جراحية تساعدك على التخلص من مشكلة الجبين العريض وتعيد ثقتك بنفسك

عملية تصغير الجبهة عملية جراحية تساعدك على التخلص من مشكلة الجبين العريض وتعيد ثقتك بنفسك

نتائج عملية تصغير الجبهة وأهم مخاطرها

نتائج عملية تصغير الجبهة وأهم مخاطرها

عملية تصغير الجبهة تعد عملية جراحية دقيقة نوعا ما، فبعض النساء تشكو من جبهة عريضة وبطبيعة الحال يمكن لجبهة عالية أو كبيرة أن تنتقص من توازن الوجه وتجعل الوجه يبدو كبيراً وطويلاً بشكل مفرط.

أن يكون الجبين أو الجبهة مرتفعة بشكل مفرط يعود الى العوامل الوراثية، أو تساقط الشعر، أو بسبب جراحي مثل رفع الحاجب أو بسبب التقدم بالعمر، ولكن بإمكانك التخلص من هذه المشكلة من خلال عملية تصغير الجبهة.

نتائج عملية تصغير الجبهة وأهم مخاطرها

ما هي عملية تصغير الجبهة

نتائج عملية تصغير الجبهة وأهم مخاطرها

يمكن لجبهة عالية بشكل مفرط أن تزعج السيدة وتحد من نوعية تسريحات الشعر والمظهر العام للمرأة، لذلك ينصح أطباء التجميل بجراحة خفض الجبين أو جراحة خفض محيط الشعر.

هناك طريقتان لخفض الجبهة،إما يستخدم الطبيب مقاربة جراحية لتحريك فروة الرأس للأمام وإزالة جزء من جلد الجبين، لا تقلقي سينمو الشعر مجدداً داخل الندبة، وبالتالي يساعد في تقليل ظهور الندبة.

والخيار الثاني هو جعل الجبين يبدو أصغر عن طريق تطعيم الشعر على الجبين مما يجعل خط الشعر يبدو أصغر.

نتائج عملية تصغير الجبهة

في عملية خفض الجبهة يرجع التوازن بين نسب الشعر والوجه في حالات نادرة عندما لا يكون هناك ما يكفي من المرونة في فروة الرأس لتوفير خفض مناسب للشعر.

بعد عدة أسابيع ، تتم إزالة موسع الأنسجة ويتم خفض الشعر في موضعه الصحيح باستخدام شق مخفي في خط الشعر، بعد العملية قد تفقد المريضة شعر في الجزء الأمامي من فروة الرأس، ولكن بعد أسبوعين إلى 4 أسابيع من الجراحة، سيعود الشعر لينمو مرة أخرى، وتبدأ النتائج بالظهور بعد أن يختفي التورم في منطقة الجبهة.

 عملية تصغير الجبهة عملية جراحية تساعدك على التخلص من مشكلة الجبين العريض وتعيد ثقتك بنفسك

مخاطر عملية تصغير الجبهة

كأي عملية جراحية هناك بعض المضاعفات، تشمل المضاعفات المؤقتة لتصغير الجبهة تخدير الجبهة، عادة ما يحدث تخدير الجبهة بعد الجراحة، تورم في المنطقة المعالجة، وهذا هو من الآثار الجانبية المعتادة للجراحة، ونزيف حول المنطقة المرتفعة وطول مدة التعافي.

أيضاً، قد تتعرض المريضة لتراكم السوائل في موقع الجرح وظهور ندبات مرئية وانتشار الكدمات حتى العيون.