علاج التهاب المهبل للمتزوجات حديثا

علاج التهابات المهبل للمتزوجات حديثا

علاج التهابات المهبل للمتزوجات حديثا

التهاب المهبل حالة طارئة بعد الزواج عن الكثيرات

التهاب المهبل حالة طارئة بعد الزواج عن الكثيرات

الحكة والحرقان بالمهبل من علامات التهاباته عند المتزوجات حديثا

الحكة والحرقان بالمهبل من علامات التهاباته عند المتزوجات حديثا

مراجعة الطبيب أمر حتمي لعلاج التهابات المهبل حتى وان كانت بسيطة للمتزوجات حديثا

مراجعة الطبيب أمر حتمي لعلاج التهابات المهبل حتى وان كانت بسيطة للمتزوجات حديثا

يختلف التهاب المهبل بين المتزوجات حديثا حسب طبيعة الجسم والحالة الصحية بصفة عامة

يختلف التهاب المهبل بين المتزوجات حديثا حسب طبيعة الجسم والحالة الصحية بصفة عامة

يتفاوت علاج التهاب المهبل للمتزوجات حديثا، حسب أنواعه وأسباب الإصابة به، لذا لا يمكن تعميم علاج موحد للمتزوجات حديثا دون الكشف المباشر من الطبيب المختص وتحديد الأنسب لعلاجه بالشكل الطبي السليم، لتفادي أي أضرار لاحقة على الصحة الإنجابية.

التهاب المهبل للمتزوجات حديثا

وبحسب ما قاله استشاري النساء والتوليد الدكتور نعمان مبارك من القاهرة،" التهاب المهبل للمتزوجات حديثا، يصيب الأغشية الخارجية والجدار الداخلي للمهبل، نتيجة عوامل متعددة أهمها العدوى الفطرية أو البكتيرية للتغيرات التي تطرأ عليه مع بداية الزواج، ما يتسبب في ظهورإفرازات مهبلية ذات لون ورائحة غير طبيعية، الإحساس بالحرقان والألم أو الحكة الشديدة، خصوصا أثناء التبول أو العلاقة الزوجية".

أنواع التهاب المهبل للمتزوجات حديثا

وضح الدكتور نعمان، أن التهاب المهبل للمتزوجات حديثا الأكثر شيوعا هو الالتهاب البكتيري الناتج عن زيادة نسبة البكتيريا الضارة في المهبل بسبب التغيرات الجديدة التي تطرأ عليه بعد الزواج، أما الالتهاب الفطري فغالبا يحدث بسبب ضعف مناعة الجسم بصفة عامة، فضلا عن ذلك الالتهاب الطفيلي الناتج عن ممارسة العلاقة الزوجية بالشكل المبالغ.

علاج التهاب المهبل للمتزوجات حديثا

شدد الدكتور نعمان، على ضروة مراجعة الطبيب على الفورعند الشعور بالحكة حتى وإن كانت بسيطة، عدم استخدام الغسول المهبلي، الاهتمام بالنظافة الشخصية قبل وبعد العلاقة الزوجية، يمنع تناول أي أدوية دون مراجعة الطبيب سواء عن طريق الفم أو المهبل.

من ناحية أخرى حذرالدكتور نعمان من تطبيق العلاجات المهبلية المنزلية المتداولة عن النت ومواقع التواصل الاجتماعي دون استشارة الطبيب، كونها تحوي مواد فعالة قد تتعارض مع صحة وسلامة المهبل بصفة عامة، خصوصا" الثوم، العسل، الملح".

وأخيرا لايوجد علاج موحد لالتهاب المهبل لجميع فئات المتزوجات حديثا، فكل حالة تختلف في طبيعة جسمها وحالتها الصحية، كذلك نسبة تأثرها بالالتهاب يفرض علاج معين بالشكل الطبي السليم، لتفادي اي أضرار لاحقة على صحة الرحم وفرص الإنجاب فيما بعد.