زفاف أميركي يخطف الأنظار بحضور العروسين فقط

صور المعازيم شاركت العروسين فرحتهما

صور المعازيم شاركت العروسين فرحتهما

استطاع عروسان في سان فرنسيسكو الأميركية يُدعيان "إميلي" و"باريس" أن ينظما حفل زفاف مميز خطف الأنظار على الرغم من وجودهما لوحدهما في الحفل تطبيقا لسياسة التباعد الاجتماعي بسبب فيروس كورونا، ونجح هذا الحفل في حصد عشرات الالاف من الاعجابات خلال نشرها بساعات، وحصولها على أكثر من 36 ألف مشاركة والاف التعليقات.

واعتمد العروسان على فكرة مبتكرة بشأن إتمام مراسم الحفل من دون معازيم من خلال وضع صور شخصية للمعازيم على مقاعدهم المخصصة في الكنيسة اثناء دخولهم للقاعة، كنوع من أنواع مشاركتهم الفرحة للعروسين في حفل زفافهم.

وقام مصور الزفاف الإسباني فينيس فورنس بتصوير القاعة والمشهد بأكمله الذي ضم عشرات الصور التي تم تثبيتها على المقاعد اثناء دخول العروسين للقاعة، في إشارة إلى دعم اصدقائهم لهم في ظل تلك الظروف الصحية التي منعتهم من الحضور.

وتنوعت الصور التي وُضعت على المقاعد، بين تلك التي جمعت العروسين بهم في لقاءات معينة وأخرى جمع فيها الاصدقاء صورهم بصورة للعروسين لإضفاء مزيد من السعادة عليهما في هذا اليوم المميز.