بدموع الفرح .. لجين عمران تزف ابنتها جيلان

لجين عمران تزف ابنتها جيلان

لجين عمران تزف ابنتها جيلان

بكاء لجين عمران في زفاف ابنتها

بكاء لجين عمران في زفاف ابنتها

بكاء لجين عمران في زفاف ابنتها

بكاء لجين عمران في زفاف ابنتها

زفاف ابنة لجين عمران

زفاف ابنة لجين عمران

فستان لجين عمران وابنتها العروس من تصميم هويدا البريدي

فستان لجين عمران وابنتها العروس من تصميم هويدا البريدي

هدية لجين عمران لابنتها جيلان يوم زفافها

هدية لجين عمران لابنتها جيلان يوم زفافها

ماكياج سموكي اعتمدته لجين

ماكياج سموكي اعتمدته لجين

 من زفاف ابنة لجين عمران

من زفاف ابنة لجين عمران

بدموع الفرح زفت الإعلامية السعودية لجين عمران ابنتها جيلان إلى عريسها أمس الجمعة، في حفل زفاف أقيم في مملكة البحرين، وحضره نخبة من المشاهير ورجال الأعمال العرب، لم تتمالك لجين عمران دموعها عند مشاهدة ابنتها وهي ترتدي فستان الزفاف، فأجهشت كل منهما بالبكاء عندما احتضنا بعضهما.

بكاء لجين عمران في زفاف ابنتها

لجين عمران حاولت أن تمالك نفسها أمام ابنتها والحاضرين، وجففت دموع ابنتها العروس وعيونها تفيض بالدموع، ورغم ذلك شوهدت لجين وهي تمسح دموعها أكثر من مرة في العرس، خصوصا أثناء رقصة العريس والعروس، حيث حاولت أسيل عمران شقيقة لجين، مساندة أختها.

هدية لجين عمران لابنتها جيلان يوم زفافها

ووجهت لجين رسالة إلى ابنتها في حفل زفافها، قائلة: أحببت أن أهديكي شيئًا ليس بقيمته المادية.. فيه جزء ولو بسيط من شعوري.. في شعرة بس من شعوري، وهديتي هي أغنية.. ومشكورة الفنانة نوال الكويتية اللي غنتها من قلبها وعيونها دمعت وهي بتغنيها، وقالت لي إن هي حست أنها بتغنيها لابنتها حنين.

فستان لجين عمران وابنتها العروس من تصميم هويدا البريدي

يشار أن لجين عمران وابنتها جيلان، وكذلك والدتها، أطلوا جميعا بفستانين من توقيع المصممة السورية هويدا البريدي، ويذكر هنا أن الإعلامية السعودية لجين عمران لديها ابن وابنة من زيجتها الأولى، وهما سمير وجيلان، وحرصت لجين على إخفاء صورهما عن وسائل الإعلام، كاشفة أن سبب ذلك يعود إلى رغبة والدهما.

لجين عمران تدخل مرحلة عمرية جديدة

من الجدير بالذكر أيضا أن الإعلامية السعودية لجين عمران، كانت قد قالت في فيديو سابق لها أثناء الاستعداد لحفل زواج ابنتها، إن البنات يكبروا الأمهات، ويبدوا أن لجين صاحبة الـ 41 عاما ، تحضر نفسها بالفعل لمرحلة سنية جديدة من حياتها.