أسبوع الموضة في ميلان


20

من العروض المميزة التي تابعناها في ثاني أيام أسبوع الموضة في ميلان لموسم خريف وشتاء 2020‪-2021 للألبسة الحاهزة كان عرض دار جيل ساندر Jil Sander وقد تميز كالعادة بالتصاميم الأنيقة والراقية ذات الطابع البيسط لكن الفني في الوقت ذاته.

وقد ضمت المجموعة ما يزيد عن 50 قطعة بدت مريحة للعين ومثالية للمرأة العصرية حيث أنها جسدت ببساطة معاني الموضة في وقتنا الحالي بأسلوب فني بعيد عن البهرجة أو التكلف.

غلبت على المجموعة الدرجات اللونية الحيادية وبشكل خاص شاهدنا الأسود والأبيض السكري والرمادي والبيج ودرجات الباستيل الهادئة باستثناء تصميم واحد جاء باللون الأحمر وأضاف لمسات حيوية على التشكيلة.

للوهلة الألوى بدت التصاميم أنها بسيطة لكن بعد التمعن بالإمكان ملاحظة التفاصيل المعقدة والحرفية في التنفيذ وكان هنالك تركيز على نوعية الأقمشة وعلى اضافة اللمسات اللازمة من خلال الاكسسوارات حيث شاهدنا مثلاً فستان باللون البيج الأبيض السكري وقد تم تنسيق حقيبة يد حمراء معه وحذاء باللون الزيتي كانا كافيين لاضافة اللمسات الفنية اللازمة.

رصدنا تشكيلة مميزة من الفساتين ومن المعاطف والبدلات الرسمية وتنسيقات البناطيل مع البلايز المميزة، ولفتتنا التصاميم التي زينتها الشراريب أو النقشات المستوحاة من الورود والأزهار الناعمة.

تشكيلة مميزة فيها الكثير من اللمسات الابداعية قدمتها دار جيل ساندر Jil Sander بقالب عصري أنثوي مثالي للمرأة العلمية والأنيقة ضمن أسبوع ميلان للموضة لموسم خريف وشتاء 2020‪-2021.

 

19

قدمت دار مارني Marni  بقيادة مديرها الابداعي “فرانشيسكو ريسو” Francesco Risso مجموعتها الجديدة لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 ضمن فعاليات أسبوع الموضة في ميلان للألبسة الجاهزة. ومثل العادة فقد بدت المجموعة مختلفة ومبتكرة غنية بالأفكار.

حيث أننا دائماً ما نتوقع من دار “مارني” Marni أن تقدم لنا مجموعات أزياء مبتكرة وغير تقليدية وبالفعل هذا ما تفعله دائماً ان كان من ناحية معالجتها للأفكار أو من ناحية تنفيذها للتصاميم، وهذه المجموعة لم تكن باستثناء وقد تمركزت فكرتها بشكل أساسي حول النساء، وتم طرح عدد من الأسئلة والأفكار فيها وامتزجت شخصيات المرأة المتعددة وبدت واضحة من خلال التصاميم التي أحياناً بدت رقيقة جداً ومرهفة وتمثلت بالأقمشة الحريرية وأحياناً بدت قاسية وصلبة وقد تمثلت بالأقمشة الجلدية.

تنوعت التصاميم بشك لافت بيت التيورات وتنسيقات التنانير مع القمصان والفساتين الناعمة المنسدلة والمعاطف الكبيرة لكننا لم نرَ أي سرول وربما أراد تعزيز فكرة الأنوثة بطريقة مختلفة.

تنوعت الألوان بشكل أساسي بين الأسود والأحمر والأبيض والفوشيا والأسفر البرتقالي وقد شاهدنا الطبعات على الأقمشة والتي بدت مثل طبعات الكومبيوتر الرقمية.

وقد ترافقت المجوعة بتشكيلة من الاكسسوارات من حقائب اليد اللافتة والأحذية الضخمة منها المرصعة بالمسامير المعدنية كما بالسلاسل التي جاءت على شكل عقود أو على شكل أحزمة على الورك.

شاهدي بالصور أبرز تصاميم مجموعة دار “مارني” Marni لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 التي قدمتها ضمن أسبوع الموضة في ميلان للألبسة الجاهزة يوم أمس.


20

في ثالث أيام أسبوع الموضة في ميلان للألبسة الجاهزة لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 تابعنا عرض أحد أهم دور الأزياء الايطالية وهو عرض بوتيغا فينيتا” Bottega Veneta الذي بدا هذا الموسم مختلف ومتجدد وفيه الكثير من الأفكار الابداعية المبتكرة.

حيث أن مصمم الأزياء الشاب “دانيل لي" Daniel Lee والذي يبلغ من العمر 32 كان قد استلم الادارة الابداعية للدار مؤخراً مُنتقلاً من دار "سيلين" Celine ولهذا فقد شاهدنا دار “بوتيغا فينيتا” Bottega Veneta بحلة جديدة نوعاً ما عصرية وشبابية.

أُقيم العرض في خيمة زجاجية دخلت من خلالها الشمس وظهرت بعض من معالم مدينة ميلانو الأثرية العريقة وقد ضمت المجموعة ما يزيد عن 40 تصميم، افتتحت بالتصاميم الجلدية التي تعكس هوية الدار الشهيرة باستخدامها للجلد ولاسيما في صناعة الاكسسوارات، فشاهدنا في البداية فستان ميدي من دون أكمام من الجلد باللون الأسود من ثم بدأت التصاميم تأخد منحى أكثر عصرية ولاسيما من ناحية الأقمشة المقطعة على شكل مربعات والتي شاهدناها علي التنانير وعلى المعاطف وكذلك البدلات الجلدية التي بدت أشبه ببدلات سائقات الدرجات النارية لكن بطابع صناعي أكثر.

كان هنالك مزيج بين التصاميم ذات الطابع الناعم والبسيط والتصاميم الجريئة والمبتكرة وكذلك كان هنالك مزيج بين الألوان الحيادية التي أعطت طابع جدي للتشكيلة والألوان الحيوية مثل البرتقالي والأزرق أو درجات الباستيل التي أعطت طابع أكثر نعومة.

وكذلك كان هنالك تنوع بالأقمشة التي بدت جديدة الى حد بعيد وبشكل خاص الأقمشة الجلدية المقصوصة على شكل مربعات صغيرة أو الأقمشة اللامعة المصنوعة من قصاصات صغيرة من الترتر الفضي.

الاكسسوارات طبعاً كان مبتكرة من الأحذية الى حقائب اليد التي شاهدنا منها أشكال هندسية غريبة اضافة الى السلاسل الذهبية التي زينت الملابس.

تشكيلة حديثة ومميزة قدمتها دار "بوتيغا فينيتا" Bottega Veneta ضمن أسبوع الموضة في ميلان للألبسة الجاهزة لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020.


21

لم تكن الأجواء في عرض دار “ فندي” Fendi اعتيادية اليوم بالرغم من محاولة عارضات الأزياء والحضور التصرف بشكل طبيعي فهذا أول عرض للدار بعد وفاة “كارل لاغيرفيلد” Karl Lagerfeld الذي كان يشارك في الادارة الابداعية للدار، لكن وبالرغم من ذلك تم تقديم مجموعة رائعة ومتكاملة ووجهت دار “فندي” Fendi من خلالها رسالة لمصمم الأزياء المبدع الراحل.

مثل الموسم الماضي كان التركيز في هذه المجموعة على المرأة وعلى تعزيز قوتها ودورها في المجتمع وقد تمثل ذلك في الأزياء التي بدت وكأنها أزياء للعمل والمكتب، وأيضاً في الأكتاف البارزة والتيورات الأنيقة التي شاهدناها.

لكن هذا لايعني أنه لم يكن هنالك جانب شبابي في المجموعة تمثل في المعاطف المنفوخة وفي الألوان الصاخبة والأقمشة الشبكية وجانب أنثوي مرهف مستوحى من الخمسينات مع التركيز على الخصر والتنورات المنفوشة.

أكثر ما لفتنا هو غياب اللوغو logo الشهير للدار واستبداله بلوغو بتصميم جديد على شكل زخرفة بدا أكثر رسمية، وأناقة وقد شاهدناه بشكل ناعم على بعض التصاميم وأقمشة التول الناعمة.

لوحة الألوان كانت غنية ضمت الدرجات الترابية التي وعلى ما يبدو أنها الأكثر رواجاً اضافة الى بعض الألوان الحيوية مثل الأصفر والأزرق والأحمر وطبعاً الدرجات الكلاسيكية مثل الأسود والأبيض.

ترافقت المجموعة مثل العادة بتشكيلة من الاكسسوارات من حقائب اليد الجلدية التي بعضها كان له طابع بسيط وأنيق وبعضها له طابع أكثر عصرية اضافة الى الأحذية وقد لفتتنا بشكل خاص الجزمات الملونة والنطارات الشمسية ذات العدسات الشفافة والكبيرة.

مرة جديدة نجحت دار فندي Fendi من تقديم مجموعة مميزة ضمن أسبوع الموضة في ميلان لموسم خريف وشتاء 2019 للألبسة الجاهزة، شاهدي الصور وأخبرينا رأيك بها.


20

قدمت دار “موسكينو Moschino مجموعتها الجديدة لموسم ربيع وصيف 2019 للألبسة الجاهزة في ثاني أيام أسبوع الموضة في ميلان، والمدير الابداعي للدار “جيريمي سكوت Jeremy Scott كان لديه -مثل العادة- الكثير من الأفكار اللافتة والمبتكرة التي عبر عنها من خلال تصاميم غير اعتيادية.

حيث وكما هو معروف عن مجموعات “موسكينو Moschino أنها تتسم دائماً بالمرح وحتى ولو كان هنالك رسالة عميقة من خلفها، غير أن الطابع الذي تقدم من خلاله شبابي وحيوي، وهذا الموسم لم يكن باستثناء حيث شاهدنا الكثير من التصاميم اللافتة والتي استوحيت وبشكل أو بآخر من الفن ومن مهنة تصميم الأزياء والخياطة بشكل أساسي.

حيث شاهدنا في بداية العرض التيورات التي بدا قماشه وكأنه ورقة بيضاء مزينة بخطوط عشوائية تعلن عن بداية تصميم شيء ما أو بمعنى آخر “سكيتشات”، وقد لفتتنا الألوان التي تنوعت بين الأصفر والأزرق والأخضر والأحمر، كما شاهدنا التصاميم المستوحاة من الثمانيانات والتي دائماً ما تكون موجودة في مجموعات الدار، وكذلك الرسومات التي تبرز “الدب” الشهير الخاصة بـ موسكينو Moschino.

وقد تنوعت القطع بين التنانير والسترات، والبناطيل، والقمصان والفساتين، وفي نهاية المجموعة كان هنالك تشكيلة من التصاميم التي استوحيت من الخياطة فشاهدنا فستان فيه تصميم مقص كبير، أو فيه ثوب قماش ملفوف حول الخشبة الخاصة به، أو مقياس السنتمرات الأصفر، وغيرها من المواد الخاصة بالخياطة.

واختتمت العرض جيجي حديد Gigi Hadid في فستان زفاف أبيض مبتكر جداً ولاسيما من ناحية الطرحة الطويلة التي امتدت خلفها وحملها أربعة أشخاص متشحيين بالسواد وتطايرت فراشات ملونة من فوقها وبدا المشهد حالم ومؤثر.

 

 


12

في اليوم السادس من أسبوع الموضة في ميلان لموسم خريف وشتاء 2017‪-2018 للألبسة الجاهزة قدمت مصممة الأزياء الشابة "ستيلا جين"Stella Jean  مجموعتها الجديدة، والتي لم تكن بالمجموعة الاعتيادية، حيث حملت معها الكثير من الأفكار العميقة التي ترجمتها بطريقة مبتكرة الى أزياء واكسسوارت.

وقد حملت المجموعة فكرا سياسيا استذكرت فيه "ستيلا جين" Stella Jean الحرب الباردة والنزاع بين القوى العظمى في العالم، في اشارة منها الى الأحداث العالمية التي تجري الآن والتي تعيد نوعاً ما تكرار نفسها.

وقد جاءت التصاميم غنية امتزج فيها النمط الفلوكلوري مع النمط الدراماتيكي المعاصر، فتارة شاهدنا الازياء المستوحاة من الألبسة العسكرية للجيش الأمريكي، وتارة شاهدنا الازياء التي استوحيت من الاتحاد السوفيتي أو من روسيا العظمى مع النقوش الملونة، ومعاطف وقبعات الفرو، أو حتى الشالات الملونة التي ذكرتنا بشالات الجدات الروسيات اللواتي كن يغطين رؤسهن بها.

وكل ذلك جاء في اطار معاصر سهل اللبس، فكانت هناك التنانير المتوسطة الطول، والكنزات الصوفية التي حملت عبارات ورسائل متنوعة، اضافة الى الجاكيتات بنقشة النمر، أو جاكيتات البومبر  bomber، والبناطيل ذات الأرجل والواسعة والأجمل كانت تصاميم الفساتين التي زينتها الأوسمة العسكرية والتي عكست التناقضات بشكل عام وفي زمن الحرب بشكل خاص.

وقد شاهدنا أيضاً مجموعة لافتة من الاكسسوات تمثلت في شنط اليد المستوحاة من صناديق الطعام، ولفتنا شنطة يد مستوحاة من "طاولة الزهر" وقد صمم هذه الشنطة مصمم الأزياء السوري الشاب "أسعد خلف" الذي ترك مدينته دمشق ليدرس تصميم الأزياء في ايطاليا، وقد تم تنفيذ هذه الشنطة في مدينة دمشق، وعبرت برحلة طويلة حتى وصلت الى منصة عرض دار "ستيلا جين " Stella Jean، حيث سافرت من دمشق، الى بيروت، لتصل أخيراً الى ميلان وقد رمزت هذه الشنطة بشكل أو بآخر الى معاناة اللاجئين السوريين.

مجموعة مميزة تستحق الوقوف عندها والتأمل في براعة التصاميم قدمتها "ستيلا جين" Stella Jean  ضمن أسبوع الموضة في ميلان لموسم خريف وشتاء 2017‪-2018 للألبسة الجاهزة.


18

عرض دار "موسكينو" Moschino يعتبر من أبرز العروض على جدول أسبوع الموضة في ميلانو، ولموسم خريف وشتاء 2017‪-2018 للألبسة الجاهزة بدا العرض غني ومتنوع وفيه الكثير من الأفكار الشباية المبتكرة التي عودنا عليها المدير الابداعي للدار "جيرمي سكوت" Jeremy Scott.

وقد استوحى المجموعة من عدد من الأفكار الواقعية في اطار ابداعي جمع بين النمط العصري المجنون وبين النمط الكلاسيكي التقليدي، والفكرة الأساسية التي افتتح بها المجموعة كانت الطرود البريدية، فشاهدنا تصاميم قدمتها كلاً من "كيندال جينير" Kendall Jenner، و"بيلا حديد" Bella Hadid، و"جيجي حديد" Gigi Hadid وغيرهن من عارضات الأزياء بدرجات البيج التي بدت أشبع بالصناديق الكرتونية التي تحمل الطرود البريدية مع عبارات زينتها مثل "هش" Fragile، "لا تكسر" Do not crush وغيرها من العبارات التي نقرأها على الطرود.

كما ركز على فكرة اعادة تدوير الأشياء المستعملة بما فيها القمامة فشاهدنا مجموعة من التصاميم المطبعة بدعايات دار "موسكينو" Moschino القديمة من صفحات المجلات، وتصاميم استوحيت من اللفات البلاستيكية ذات الفقاعات، وتصاميم حول فيها ستائر الحمام الى فستان، وغيرها من الأفكار المجنونة، وأكثر التصاميم اللافتة للانتباه كان التصميم الذي قدمته "بيلا حديد" Bella Hadid عبارة عن فستان قصيرة براق، حيث وللوهلة الأولى يبدو وكأنه مصنوع من قماش الترتر البراق، لكن بعد امعان النظر نكتشف أنه مزين بساعات بد باللونين الذهبي والفضي. وقد ارتدت معه معطف من الفرو وصندل ذهبي.

وقد ضمت المجموعة تشكيلة من الاكسسوارت أيضاً التي تنوعت بين شنط اليد، والأحذية الغريبة التي استوحي بعضها من الجوارب القطنية أو من سلات القمامة، اضافة الى القبعات، والمجوهرات والنظارات الشمسية.

مجموعة غير اعتيادية قدمتها دار "موسكينو" Moschino و"جيرمي سكوت" Jeremy Scott مجدداً لمموسم خريف وشتاء 2017‪-2018 ضمن أسبوع الموضة في ميلانو للألبسة الجاهزة.


14

ضمن العروض الأولى من أسبوع الموضة في ميلانو لموسم خريف وشتاء 2017‪-2018 للألبسة الجاهزة شاهدنا عرض أزياء دار "نومبر تونتي وان N.21" وقد بدت المجموعة مثل العادة خليط بين النمط الشبابي الراقي وبين لمسات من الفخامة الكلاسيكية الايطالية.

وقد استوحى المدير الابداعي للدار "اليساندرو دي لاكوا " Alessandro De‪ll'Acqua  هذه المجوعة من الممثلة الايطالية الشهيرة "آنا ماغناني" Anna Magnani ومن أسلوبها في فترة الخمسينات، ولاسيما من الفيلم الشهير الذي قامت بتصوره في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1955 والذي حمل اسم "The Rose Tattoo.  فبدت المجموعة مزيج من الفخامة الايطالية في حقبة الخمسينات مع لمسات من العصرية الأمريكية التي لم تخلُ من النمط الرياضي.

فشاهدنا فساتين الكوكتيل المتوسطة الطول من أقمشة الشفون الناعمة، كما التنانير المتوسطة الطول مع الكنزات الصوفية الكبيرة المحاكة، اضافة الى بعض تصاميم البدلات الكلاسيكية، وجاكيتات البومبر العصرية.

وبعض الأقمشة كانت مرصعة بأحجار الكريستال الناعمة التي أعطت بعداً فاخراً للمجموعة، بينما بعضها الآخر كان مزيناً برسومات سيارات من حقبة الخمسينات.

وقد شاهدنا الفرو في هذه المجموعة اضافة الى الجلد، والجوخ والأقمشة المرهفة، ولوحة الألوان طغت عليها الدرجات الترابية مع لمسات من الأحمر، والأزرق الفاتح، والأخضر الهادئ.

مجموعة رائعة وغنية جمعت بين النمط الشبابي العصري والنمط الكلاسيكي الفاخرة قدمتها دار "نومبر تونتي وان " N.21 ضمن عروض أسبوع الموضة في ميلانو لموسم خريف وشتاء 2017‪-2018.

×