النسخة الإلكترونية

أسبوع الموضة في لندن

29

قدّم مصمم الأزياء عثمان يوسف زاده مجموعته الجديدة لخريف وشتاء 2021-2022 ، حيث لجأ إلى العروض الرقمية ضمن فعاليات أسبوع لندن للموضة الذي يعتبر الأكثر تحديًا للمصممين المشاركين بسبب القيود التي فرضتها الجائحة.

يبدو أنا الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم في العام المنصرم، قد انعكست في أسلوب تصاميم عثمان يوسف زاده حيث أعاد صياغة تصاميمه بأسلوب مستدام صديق للبيئة وأكثر تنوعًا، وعمد إلى استخدام مواد مستدامة من الهند وأفغانستان وأوزبكستان في هذه المجموعة للملابس الجاهزة لخريف وشتاء 2021-2022.

مجموعة متنوعة تعكس ثقافات الشعوب

في الخريف ، أنتج OSMAN فيلمًا بعنوان "أنا قادم" ، تم تصويره في كراتشي باكستان ولندن وجزر الهند الغربية يتطرقان إلى موضوعات الوحدة والتعافي. وبالفعل كانت مجموعته الجديدة انعكاسًا لتوحيد وجهات النظر عبر هذه الثقافات، فتضمنت الزخارف التقليدية مثل العين التي ترى كل شيء ويد فاطمة والرمان رمز الخصوبة والقوة.

سترات بارزة عبارة عن تحفة فنية

تنوعت المجموعة بين فساتين السهرة والمعاطف البارزة، مايميز السترات أنها عبارة عن قطعة فنيّة بحد ذاتها سواء من ناحية اختيار القماش أو القصات الحادة أوشك الترتر، جذبتنا أيضًا الرموز التي وضعها من باب رد الجميل للمجتمعات واحترام اختلاف الأشخاص.

جذبنا أيضًا في المجموعة المعاطف الجلدية الطويلة و الأحزمة العريضة الجلدية، كما برزت بشدة فساتين السهرة الطويلة بألوان بارزة تناسب السيدة التي تهوى الإطلالات البارزة.


18

تتواصل فعاليات أسبوع الموضة في لندن، ومعه عُرضت مجموعة Emilia Wickstead 2021 لموسم الخريف والشتاء، وقد عادت المصممة بالزمن إلى الأفلام وإستوحت المجموعة من الفيلم الإيطالي Teorema، وبطلة فيلم "I Am Love"، كما شكّلت أعمال ألفريد هيتشكوك نافذة لإطلالات من أجواء الخمسينيات مع طبعات الورود والتنانير الماكسي.

إميليا ويكستيد التي غاصت في مجموعتها بعالم الأفلام وإطلالات بطلاتها، قدّمت بطلة عصرية على طريقتها: عشقها لطبعة الورود الرومانسية دفعها لإعادة إبتكار تصاميم التنانير الماكسي المستوحاة من موضة الخمسينيات وزيّنت بعضها بنقشة الورود. أما من وحي التسعينيات، فقدّمت البدلات والتنانير الميدي مع الكروب توب.

مجموعة Emilia Wickstead 2021 التي عُرضت على شكل فيلم مصوّر بسبب إستمرار الإجراءات المفروضة على أسابيع الموضة جراء فيروس كورونا، قدّمت لمحة عن حياة المرأة في المنزل، كما لو كانت تطل من نافذة منزلها. وقالت المصممة "إنها انعكاس لهذه اللحظة، واحدة من هؤلاء النساء تعيش حياتها في المنزل وتتوق إلى ارتداء الملابس".

وقد تضمّنت مجموعة Emilia Wickstead 2021 تصاميم عملية وأنيقة في آن معاً، من الجمبسوت إلى فساتين ماكسي المصنوعة من القطن وقماش الجيرسي.

في وقت تواجه فيه الماركات العالمية أثار فيروس كورونا، قدّمت المصممة إميليا ويكستيد مجموعتها للمرأة التي تريد أن تبقى أنيقة في كل الأوقات.

14

عرضت دار Qasimi مجموعتها لخريف وشتاء 2021 ضمن فعاليات أسبوع الموضة في لندن. تحت إشراف المخرجة الإبداعية حور القاسمي، أصبحت علامة المصمم الراحل قاسمي تتفرّع بشكل متزايد خارج الموضة.

مزجت مجموعة لخريف وشتاء 2021  Qasimiبين عناصر مستوحاة من الشرق الأوسط مع كلاسيكيات الخياطة البريطانية. فتميّزت المجموعة بقطع مصنوعة من قماش التويد، وأخرى من المنسوجات الإماراتية التقليدية، إضافة إلى النقشات باللون الأصفر المستوحاة من الجيش اليمني وأنماط الزنبق المستوحاة من البلاط التركي.

وشرحت حور القاسمي أن "من المهم إحضار ما أعرفه دون فرض الكثير. أحاول أن أتطفل بلطف على عالم الموضة. بالنسبة لي، دائمًا ما تكون عمليات التعاون مهمة حقًا، لذلك في هذا الموسم، فكرنا في مجموعة الأشخاص الذين يجتمعون معًا مثل مجموعة Bloomsbury لإحداث تغيير". وتضّمنت المجموعة معاطف مصنوعة من البروكاد، وتنانير بقصة الطيات، بالإضافة إلى أوشحة عملاقة.


27

كشف المصمم جوناثان أندرسون JW Anderson عن مجموعة الألبسة الجاهزة لموسم خريف وشتاء 2020 في Yeomanry House ضمن أسبوع الموضة في لندن 2020.

وقدّم أندرسون أزياء مبتكرة بأشكال هندسية جديدة وجذابة، مثل السروال المربوط من الكاحل، بدلة الكاروهات التي تألفت من جاكيت طويل يصل إلى الكاحل مزيّن بالريش نسقه مع سروال من القماش نفسه.

الفساتين التي قدّمها جوناثان أندرسون إنقسمت الى أنماط مختلفة، تصاميم ناعمة من أقمشة لامعة كالساتان، أو الفساتين بالألوان الميتاليكية، أو الفساتين الفضفاضة فبدت فيها عارضات الأزياء وكأنهن يغصن في شرنقة.

ووصف المصمم هذه المجموعة بأنها "لعب بالأنسجة والأحجام، إنفجار ومن ثم تقليص"، ما يفسّر الفارق بين القصات من ضيقة وأخرى فضفاضة أشبه بالبالون.

تابعوا معنا بالصور أجمل إطلالات مجموعة JW Anderson للالبسة الجاهزة من اسبوع الموضة في لندن 2020.


15

جاءت مجموعة MM6 Maison Margiela الجديدة لموسم خريف وشتاء 2020‪-2021 ضمن أسبوع الموضة في لندن 2020 لموسم خريف وشتاء 2020‪-2021  مثل العادة شبابية فيها بعض الأفكار المتمردة والتصاميم العصرية.

وقد تعاونت الدار في بعض التصاميم مع علامة The North Face المعروفة بمعاطفها الشتوية المقامة للبرد ولهذا فقد رأينا في المجموعة تشكيلة من المعاطف المميزة التي كانت نتجة تعاون بين العلامتين وقد تنوعت من ناحية ألوانها وقصاتها والمواد التي صنعت منها.

ولاحظنا أن نقشة جلد حمر الوحش كانت حاضرة وبقوة وقد شاهدناها على الفساتين والبلايز والبناطيل وغيرها.

وكذلك لاحظنا تشكيلة من البدلات الرسمية والجمبسوت، والأفكار التي امتزجت فيها التصاميم الأنثوية مع التصاميم الشبابية العصرية.

لوحة الألوان كانت كبيرة ومتنوعة ضمت البرتقالي والوردي والأسو دوالرمادي والأزرق والأحمر والأخضر والأبيض.

وقد لفتتنا الأحذية في المجموعة التي بدت شبيهة بأحذية رعاة البقر لكن مع مقدمات مربعة وزينتها سلاسل معدنية باللون الفضي.

مجموعة شبابية فيها روح مرحة وأفكار عصرية جديدة قدمتها دار MM6 Maison Margiela ضمن أسبوع لندن للموضة لموسم خريف وشتاء 2020‪-2021 للألبسة الجاهزة.

20

من بين عروض الأزياء المميزة التي تابعناها في ثاني أيام اسبوع الموضة في لندن 2020 لموسم خريف وشتاء 2020‪-2021 للألبسة الجاهزة كان عرض مجموعة دايفيد كوما David Koma  للملابس الجاهزة،ا لذي قدم مجموعة كبيرة فيها الكثير من الأفكار المبتكرة التي جمعت بين عدد من التناقضات بأسلوب ابداعي مميز.

وبشكل عام استوحى المجموعة من مدينة لندن ومن الحقب الزمنية المختلفة التي مرّت بها عاصمة الضباب على مر التاريخ، وهذا الأمر الذي جعلنا نلاحظ بعض التناقضات في التشكيلة حيث كان هنالك التصاميم التي بدت مستقبلية الى حد بعيد من خلال ألوان النيون الفاقعة أو الأقمشة المعدنية اللامعة والقصّات الجريئة والمبتكرة، وبالمقابل كان هنالك التصاميم ذات الطابع الراق والمحافظ والتي أعادتنا ربما الى حقبة الخمسينات من خلال الفساتين الميدي المزينة بأزرار من الكريستال بدت كقطع من المجوهرات، وكان هنالك استخدامات متعددة لقطع الكريستال المستوحاة من الأحجار الكريمة وربما كان يقصد بها مجوهرات الملكة النفيسة.

وكذلك شاهدنا النصاميم المستوحاة من حقبة الثمانينات التي كانت تمر حينها العاصة بثورة شبابية موسيقية وعصرية ولفتتنا أيضاً الطبعات وتشكيلات القماش التي استوحيت من الأبنية الحديثة في لندن.

لوحة الألوان تنوعت بين الأسود ودرجات البيج والعسلي والأخضر الفوسفوري كما الأخضر الداكن، اضالة الى الرمادي والفضي المعدني كما ذكرنا.

مجموعة مميزة امتزج فيها الماضي مع الحاضر والمستقبل قدمها دايفيد كوما David Koma ضمن أسبوع لندن للموضة لموسم خريف وشتاء 2020‪-2021 للألبسة الجاهزة.

20

قدم دار  Richard Quinnمجموعة خريف 2019 ضمن أسبوع لندن للألبسة الجاهزة حيث يختار المصمم في كل عام طريقة جديدة لعرضه وهذه المرة كان قد دعا المصمم المغنية البريطانية الصاعدة  Freya Ridings لتقوم بأداء جميل مع البيانو الكبير. وفي الموسم الماضي كانت العارضات مغطاة الوجه بقماش الساتان الأسود.

وفي مجموعة خريف 2019 أصرّ Richard Quinn على إظهار التعريقة البريطانية التقليدية وهي الورود الملونة حيث رأيناها نقشات وألوان عديدة على الفساتين والمعاطف. ومن المميز أيضا في العرض كان الـ bodysuits بقماش اللاتكس الضيق والكولونات المعرقة بالإضافة الى القفازات تحت المعاطف، كما برزت الطبقات في تصاميم Richard Quinn.

وقد ضمت مجموعة خريف 2019 التي قدمها Richard Quinn فساتين متوسطة الطول منها بالتنانير الواسعة المنفوشة كما شاهدنا الأكمام والتنانير المنفوخة بالخصر العالي والمعاطف بالقصات المنسدلة.

اختتم Richard Quinn عروض لندن للألبسة الجاهزة والتي حملت الطابع البريطاني الأنيق للأزياء.


20

في آخر أيام أسبوع الموضة في لندن للألبسة الجاهزة لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 تابعنا عدد من عروض دور الأزياء المميزة ومن ضمنها عرض المصمم الشاب “دايفيد كوما” David Koma والذي تعتبر تصاميمه من المفضلة بالنسبة للنساء العصريات حيث أنها تجمع بين القوة والأنوثة والعملية.

والمجموعة التي قدمها مؤخراً جمعت بين جميع العناصر الثلاثة التي تحدثنا عنها وكان فيها علاوة على ذلك الكثير من العناصر الابداعية الأٌخرى، كان التركيز فيها على 3 ألوان أساسية وهي الأسود والأبيض والأحمر اضافة الى مزيج اللونين الأسود مع الأبيض الذي يعتبر من الأكثر رواجاً هذا الموسم، كما كان دخل فيها اللون الفضي عن طريق بعض القطع المعدنية التي أضفت لمسات عصرية على المجموعة أو من خلال التطريزا التي شاهدناها على الأزياء مثل رسومات الأفاعي أو الفراشات الكبيرة واللافتة.

ضمت المجموعة تشكيلة كبيرة من القطع الأساسية من الفساتين وتنسيقات التنانير مع القمصان كما الجمبسوت، والبناطيل والمعاطف وغيرها وكان هنالك تشكيلة كبيرة من الأقمشة وأكثر ما لفتنا الأقمشة الجلدية وتلك المزينة بالشراريب التي تشبه الريش كما الأقمشة المخرمة التي بدت جديدة نوعاً ما على المصمم.

ترافقت المجموعة بتشكيلة من الاكسسوارات من أحذية كعب عالي وجزمات من الجلد والأحزمة على الخصر والأقراط الكبيرة.

دافيد كوما David Koma قدم مجموعة مميزة ولافتة في آخر أيام أسبوع الموضة في لندن لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 للألبسة الجاهزة شاهدي الصور وأخبرينا رأيك بها.


15

قدمت دار “هلمت لانغ” Helmut Lang مجموعتها الجديد لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 ضمن أسبوع الموضة في لندن للألبسة الجاهزة، ولطالما عودتنا الدار على تقديم مجموعات مميزة فيها الكثير من العناصر الشبابية بأسلوب عملي ونوعاً ما جدي.

افتتحت المجموعة بتيورات أنيقة وبدلات رسمية باللون الرمادي مؤلفة اما من جاكيت بليزر أو معطف مع تنورة أو من سترة قصيرة مع بناطيل عريضة وبدت هذه اللوكات مثالية للمرأة العالمية ولاسيما من ناحية ألوانها الحيادية وقصاتها البسيطة والمستقيمة. وقد تم تنسيق قمصان بيضاء أو رمادية معها في النسخ الأكثر كلاسيكية وقمصان فضية من قماش الميتالك في النسخ الأكثر عصرية.

من ثم بدأت التصاميم تأخد منحاَ شبابياً أكثر فشاهدنا موديلات الفساتين الميدي والجمبسوت المصنوعة من قماش الجلد باللون الأسود كما تسلل اللون الأحمر على بعض التصاميم مضيفاً لمسات حيوية للمجموعة التي اقتصرت ألوانها على الأبيض والرمادي والفضي.

لفتتنا الفساتين الميدي التي منها المصنوعة من قماش الميتالك ومنها من قماش الموسلين الأبيض الذي تم تنسيقها مع بناطيل فضية أضفت لمسات من العصرية.

ولابد من أن مصدر الوحي الأساسي كان المزج بين التصاميم الأنثوية الناعمة والتصاميم الذكورية الجادة وبشكل خاص شاهدنا القطع المستوحاة من بدلات التوكسيدو.

والجديد بالذكر أن المجموعة كانت مختلطة نسائية ورجالية وقد بدت التصاميم متشابهة الى حد بعيد.

تشكيلة شبابية فيها المزيح بين الأسلوب العصري والأسلوب الكلاسيكي الأنيق قدمتها دار “هلمت لانغ” Helmut Lang ضمن أسبوع الموضة في لندن للألبسة الجاهزة لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020.

20

من أكثر العروض المنتظرة والمرتقبة دائماً على الروزنامة الخاصة بأسبوع الموضة في لندن هو عرض دار “اردم” Erdem حيث أننا دائماً ما نشاهد العديد من الأفكار المميزة والتصاميم الفاخرة التي تذكرنا نوعاً ما بعروض الهوت كوتور Haute Couture وتصطحبنا عبر الزمن في رحلات تاريخية مفعمة بالأناقة والترف.

والمجموعة التي قدمتها الدار اليوم خلال أسبوع الموضة في لندن لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 للألبسة الجاهزة لم تكن باستثناء حيث بدت مجموعة متكاملة فيها العديد من العناصر الفنية الابداعية كما الكثير من القطع سهلة اللبس والتي سترغب بها كل امرأة تبحث عن الأنوثة والتميز.

المجموعة كبيرة ضمت ما يقارب الخمسين قطعة، جميعها كان فيها مقدار كبير من الفن والخياطة الراقية. تنوعت بين التيورات الأنيقة والبدلات الرسمية الكلاسيكية، كما بين المعاطف ذات القصات الواسعة والفساتين الميدي والفساتين الماكسي الفاخرة.

كان التركيز في الأقمشة على الجاكار والبروكار والمطرزات ذات الرسومات والزخرفات المميزة، كذلك شاهدنا نقشة الكارو المرتبطة بالأزياء الانكليزية التقليدية، الى جانب طبعات الورود التي لا يتسغني عنها المصمم والتي توحي بالكثير من الرومانسية.

لففتنا تصاميم الفستاتين الميدي التي تدلى من فوقها فساتين ماكسي من الشيفون، كما لفتتنا الربطات الكبيرة والناعمة التي زينت الملابس، والكشاكش البارزة والريش الذي أضفى لمسات فاخرة.

لوحة الألوان كانت منوعة بشكل كبير شاهدنا فيها الأسود والأبيض والأزرق والفوشيا والأحمر والعنابي والأحمر الحيوي والبنفسجي.

كذلك لفتتنا الاكسسوارات التي ترافقت مع المجموعة من مجوهرات وأحذية وحقائب يد، واكسسوارات شعر وقفازات وغيرها.

مجموعة رائعة فيها الكثير من التفاصيل الابداعية قدمتها دار “اردم” Erdem لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 للألبسة الجاهزة في أسبوع الموضة في لندن‪.

13

قدمت دارعثمان” Osman مجموعتها الجديدة لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 للألبسة الجاهزة خلال أسبوع الموضة في لندن عن طريق جلسة تصوير خاصة وليس عرض أزياء، وربما السبب كان لتجسيد روح المجموعة التي امتزجت فيها عدة عنصر وبدت دراماتيكية الى حد بعيد.

فالاستوديو الذي تم تصوير المجموعة فيها كان مظلماً نوعاً ما مع التركيز ضوء بشكل أساسي على التصاميم وهذا ما أعطى التشكيلة بعداً درامياً ممزوجاً بلمسات من الرومانسية.

اختلطت التصاميم الكلاسكيكة مع التصاميم العصرية، وشاهدنا تنوعاً بالقطع من الفساتين الناعمة الى البناطيل ذات القصات الأنيقة، التنانير المزينة بالكسرات والمعاطف الطويلة، والبلايز المزينة بالكشكش وغيرها.

كان هنالك بعض الأجواء التي ذكرتنا بأزياء العصور الوسطى، وأٌخرى ذكرتنا بحقبة الثامنينات وأيضاً التصاميم التي بدت عصرية الى حد بعيد.

تنوعت الأقمشة أيضاً وقد لفتتنا بشكل خاص الأقمشة الجلدية، والميتالك البراقة وأقمشة التول الناعمة.

أما لوحة الألوان فقد كانت خريفية وهادئة تنوعت بين الأسود والأبيض والأحمر والفضي مع بعض التعريقات والطبعات على الأقمشة.

مجموعة متنوعة شبابية وكلاسيكية قدمتها دار عثمان” Osman لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 للألبسة الجاهزة ضمن أسبوع الموضة في لندن.


18

في ثاني أيام أسبوع الموضة في لندن لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 للألبسة الجاهزة تابعنا عرض دار “فيكتوريا بيكهام” Victoria Beckham الذي يعتبر من الأهم على الروزنامة الخاصة لأسبوع لندن، وكانت هذه المجموعة من أجمل ما قدمتها الدار حتى الآن، حيث أبدعت فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham في تقديم مجموعة متكاملة جمعت فيها بين النمط الكلاسيكي مع النمط العصري الشبابي.

ضمت المجموعة 41 لوك، وبدت جميع التصاميم سهلة اللبس ومثالية للمرأة العصرية التي تبحث عن الأناقة وعن الأسلوب الراقي والمميز، ونستطيع أن نقول أن البساطة وعدم التكلف كانا أكثر ما ميزا هذه التشكيلة، حيث شاهدنا التصاميم الناعمة ذات القصات المستقيمة والخياطة الرفيعة، كان هنالك تركيز على منطقة الخصر كما على الأكتاف والأكمام التي بدت تصاميمها مبتكرة في عدد من الموديلات، شاهدنا تشكيلة من الفساتين الناعمة كما شاهدنا تصاميم التيورات الأنيقة والبدلات الرسمية التي تشتهر بها الدار، كما تنسيقات التنانير الميدي أو البناطيل مع القمصان والبلايز المميزة.

كان هنالك مزيج من الأزياء ذات الطابع الانكليزي الكلاسيكي مع لمسات من العصرية المبتكرة، كما كان هنالك مزيج بين التصاميم ذات الطابع الذكوري مع الأسلوب الأنثوي الناعم.

لوحة الألوان مميزة ومبتكرة كان فيها أكثر من خليط لافت مثل الأزرق مع البيج والأصفر، والأحمر من الزهري، والبنفسجي مع العسلي.

لفتتنا أيضاً الأحذية التي بدت عصرية الى حد بعيد وكانت عبارة عن اما جزمات من أقمشة مطاطية ضيقة بألوان حيوية أو جزمات واسعة من الجلود الطبيعي.

وكان هنالك تشكيلة من حقائب اليد الأنيقة الملونة.

مجموعة مميزة قدمتها “فيكتوريا بيكهام” Victoria Beckham ضمن أسبوع الموضة في لندن لموسم خريف وشتاء 2019‪-2020 شاهدي الصور وأخبرينا رأيك بها.


33

بقطع استثنائية وموديلات تحاكي الروح الحيوية وتظهر مفاتن المرأة بأسلوب راقي يشع أناقة وبرجوازية، ها هي مجموعة دايفيد كوما  David Komaتنعش منصات أسبوع الموضة في لندن بتصاميم جاهزة يغلب عليها طابع الفخامة والعشق للألوان البارزة والقصات الشبابية.

تابعي من خلال الصور تصاميم دايفيد كوما  David Komaلموسم ربيع وصيف 2019، واستوحي منها إطلالاتك في الأشهر المقبلة.

موضة فساتين الكشكش

برزت في مجموعة دايفيد كوما  David Komaموضة الفساتين القصيرة المتموجة بلوني الأسود والزيتي مع طبقات الكشكش الحيوية والمضلعة التي تحاكي الروح الشبابية بكثير من التميّز. فهذه التصاميم تظهر مفاتن المرأة بأناقة ساحرة، خصوصاً عند اختيار الأكمام الطويلة مع أطراف الكشكش والطبقات المتعدّدة التي تبرز من الأسفل. الى جانب هذه القصات أتت الفساتين الضيقة التي تتعدى حدود الركبة بقصات متنوعة، ولاحظنا اختيار هذه الدار، التول الشفاف المنفط على الجوانب وفي منطقة البطن، بالإضافة الى الخطوط المضلعة والشفافة التي أضافت على الفساتين أناقة خاصة.

موضة الجمبسوت الشفافة

الى جانب هذه الموضة، اختار دايفيد كوما  David Komaالعديد من القطع البارزة بأسلوب الجمبسوت مع القصات الشفافة التي تأتي ضيقة ومحدّدة لمفاتن الجسم، مع أطراف الكشكش أيضاً. كما لم تتخلى هذه الدار عن البناطيل العالية من ناحية الخصر، مع التوبات المكشوفة من الأمام والمعلقة من الجوانب بأسلوب الجمبسوت مع الحبيبات البراقة.

تنانير بقصات غير مستقيمة

أما موضة التنانير فكانت حاضرة في عرض دايفيد كوما  David Komaمع القصات غير المستقيمة بأسلوب التشاليستون، الى جانب التناغم بين أقمشة الحرير والكشكش على الجوانب. وأتت التنانير الطويلة لتتسع من الأسفل وتم تنسيقها مع التوبات التي تأتي بقصة الكتف الواحد. فيبدو أنها الموضة المنتظرة في المواسم المقبلة، من دون أن ننسى اهتمام هذه الدار بصيحة الفساتين البراقة مع الحبيبات الفضية التي تغمر العديد من التصاميم.

20

قدمت دار الأزياء البريطانية "آشيش" Ashish مجموعتها الجديدة لموسم ربيع وصيف 2019 ضمن فعاليات أسبوع الموضة في لندن، وعلى عكس الموسم الماضي كانت المجموعة حيوية وفيها الكثير من التنوع من ناحية القصات والألوان.

بدأ المجموعة بقطع من الملابس الداخلية وملابس السباحة، وبعد ذلك شاهدنا تنوعاَ في القطع بين الفساتين، التنانير مع القمصان، السراويل الفضافضة أو الأطقم المستوحاة من الملابس الرياضية، كما الجمبسوت والشورت وغيرها.

لوحة الألوان بدت متنوعة وعادة مايستعين بالألوان القوية والحيوية، أما هذه المرة فقد كانت الألوان أقرب لدرجات الباستيل مثل الأخضر والزهري والأزرق والبنفسجي مع بعض الدرجات المعدنية مثل الذهبي والفضي والبرونزي.

ومثل العادة كان هنالك الكثير من الترتر البراق ون المعروف عن الدار تقديم التصاميم المصنوعة من هذا القماش حتى أصبح جزءاً من هويتها الخاصة.

تخللت المجموعة بعض التصاميم الرجالية أو التصاميم التي بدت صالحة للجنسين. وقد خلا المجموعة تقريباً من الاكسسوارات الا من بعض الصنادل الشفافة أو باللون البيج أو الأحذية الرياضضية البيضاء الخاصة بالشباب.

مجموعة غنية من ناحية الأفكار والألوان قدمتها دار "آشيش" Ashish ضمن أسبوع الموضة في لندن لموسم ربيع وصيف 2019.



×