النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

 Andrew GN

مجموعة Andrew Gn لخريف وشتاء 2022 تصاميم فخمة تعكس رحلته من سنغافورة إلى باريس 40

وصف Andrew Gn مجموعته لموسم خريف وشتاء 2022-2023 بأنها "تحية للمهاجرين". لم يكن يشير إلى آلاف الأشخاص اليائسين الفارين من المناطق التي مزقتها الحرب، بل يشير إلى تاريخه الشخصي كمصمم مولود في سنغافورة ومقره في باريس.

غادر Gn منزله في العشرين من عمره لدراسة الموضة في Central Saint Martins في لندن. بعد فترة قضاها في نيويورك وميلانو، استقر في العاصمة الفرنسية في التسعينيات وطور علامته التجارية بشكل مستقل منذ ذلك الحين.

في الأشهر الأخيرة، تألقت نجمات مثل ليدي غاغا و Taraji P. Henson وفيث هيل بتصاميمه. لكن Andrew Gn لم يغب عن جذوره ولم ينس قط قطع قماش الباتيك التي وضعتها والدته، وهي نصف يابانية ونصف بيراناكان، في حقيبته كتذكار.

يتذكر قائلاً: "كانت تستخدم دائمًا قماش الباتيك أو الكيمونو وتحوّله إلى بدلات وفساتين غربية". في الماضي، كان الناس يجلبون البذور من منازلهم، ويبدأون في زراعتها في الأرض الجديدة. هذه مجموعة تكريما لكل ذلك". لكن المصمم لم يكرر حرفيا تلك الأنماط في تشكيلته. بدلا من ذلك، خلط بحرية كل العناصر التي أثرت فيه. جاءت فساتين الساتان الحريرية في صورة أزهار أنيقة مطبوعة مستوحاة من مزهريات Limoges العتيقة لجدته. تميّزت الفساتين ذات الثنيات، الطويلة والقصيرة، بزخرفة الأقحوان المميزة.

عززت الأكتاف المنحوتة بريق الفساتين القصيرة مع الأحزمة، وإلى جانب لوحة ألوانه المعتادة قدّم ضمن هذه المجموعة تصاميم بألوان الرمادي البرونزي الذي بدا جيدًا بشكل خاص على فستان بأسلوب كاب مزين بشراشيب معقودة ومضفرة يدويًا.

تميّزت المجموعة بالزخارف فاخرة، من الأربطة المرصعة بالجواهر على شكل بروش على معطف أرجواني إلى دبابيس الزينة الكبيرة الحجم، على البلوزات المزينة باللؤلؤ، وفساتين السهرة والمعاطف. من مسار بوتقة الانصهار، ابتكر Gn جمالياته الفريدة، ومن يتابع تصاميمه سيتمكن من التعرّف عليها بلا شك.


×