النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

هل يمكن تحديد نوع الجنين من شكل البطن

هل يمكن تحديد نوع الجنين من شكل البطن
هل يمكن تحديد نوع الجنين من شكل البطن

تحديد نوع الجنين من الأمور التي تشغل حيزاً كبيراً من تفكير الحامل، ولذلك لا تتردد عن الانصات لأي تعليق بخصوص تحديد نوع الجنين من الآخرين.

توجد طرق عديدة لتحديد نوع الجنين أو بمعنى أصح لمعرفة نوع الجنين منها ما هو علمي ومؤكد، ومنها يستند إلى الخبرات، ولذلك نجد أن طرق معرفة نوع الجنين لا تقف عند حد الفحص بالموجات ( السونار) وإنما يتخطى ذلك ليشمل حتى الطرق الشائعة غير العلمية التي يحدث فيها تخمين لنوع الجنين، مثل: شكل الأم، وألم الثدي، وطبيعية الألم أثناء الحمل (التقلصات)، وكذلك لون بول الحامل، فماذا عن شكل البطن؟ وهل يمكن تحديد نوع الجنين من خلاله؟

هل يمكن تحديد نوع الجنين من شكل البطن؟

تعتقد بعض الأمهات أنه يمكن تحديد نوع الجنين من شكل البطن، استناداً إلى خبرات الجدات والأمهات، ويتلخص ذلك في أن الجنين يكون ذكراً عندما يكون شكل البطن للأمام ومرتفعاً لأعلى، في حين أن الجنين أنثى عندما يكون شكل البطن منخفضاً وباتجاه الأسفل.

وبحسب الدكتورة أمينة العسلي اختصاصية النساء والتوليد بمستشفى إنجاب بالشارقة، لا توجد صحة أو أي دليل علمي لهذا الاعتقاد، إذ يختلف شكل البطن خلال مراحل الحمل المختلفة، وفقاً لعدة أمور مثل الوقت الذي تظهر فيه البطن خلال فترة الحمل، وحجم الجنين، ووزن المرأة الحامل.

هل يمكن تحديد نوع الجنين من شكل البطن

وتفصيلاً، يكون شكل البطن في الثلث الأول من الحمل منخفضاً ومتجهاً لأسفل، والسبب في ذلك صغر حجم الرحم ووجوده في حيز الحوض، بعكس الحال في الثلث الثاني من الحمل حيث يكبر حجم البطن ويرتفع لأعلى، ويبقى البطن مرتفعاً حتى مع دخول الحامل المرحلة الأخيرة من الحمل إلى قرب موعد الولادة، لأن البطن تنزل في ذلك الوقت، تمهيداً لنزول الجنين، والدخول في مرحلة المخاض.

ولحجم الجنين دور كبير في ظهور بطن الحامل لأعلى أو لأسفل، لأنه كلما كان حجم الجنين أكبر كان شكل البطن أكثر بروزاً إلى الأمام، كذلك وزن الحامل، إذ يكون شكل البطن بارزاً للأمام في حالة الأم النحيفة، ومتوزعاً على الجانبين في حالة الأم الممتلئة.

وأخيراً، وعلمياً وبحسب د.العسلي، يتضح أنه لا يمكن تحديد نوع الجنين أو معرفته من خلال شكل البطن، ويمكن ذلك فقط من خلال السونار وفي وقت معين أثناء الحمل، غالباً ما يكون خلال الشهر الرابع أو الخامس من الحمل.

×