النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الولادة في الشهر الثامن.. أعراض لا يجب إهمالها أبداً

الولادة في الشهر الثامن.. أعراض لا يجب إهمالها أبداً
1 / 2
الولادة في الشهر الثامن.. أعراض لا يجب إهمالها أبداً
أعراض الولادة في الشهر الثامن
2 / 2
أعراض الولادة في الشهر الثامن

الولادة في الشهر الثامن ليست أمراً طبيعياً، فالطبيعي أن تتم الولادة في الشهر التاسع من الحمل، لأنه من الأفضل للجنين أن يبقى أطول فترة ممكنة داخل الرحم، حتى يكون قد اكتمل نموه، وخصوصاً نمو الرئة كونها من الأعضاء التي يكتمل نموها في الشهر التاسع من الحمل.

كما أن الولادة في الشهر الثامن تزيد من المخاطر حول الأم والجنين، ولذلك يجب على الحامل الانتباه جيداً لأعراضها لتستشير طبيبها في الوقت المناسب لاتخاذ اللازم، فما هي أعراض الولادة في الشهر الثامن من الحمل، وما هي أسبابها، وهل يمكن الوقاية منها؟

الولادة في الشهر الثامن

  • تطورات تحدث للجنين تعوقها الولادة في الشهر الثامن
  • أعراض الولادة في الشهر الثامن
  • أسباب الولادة في الشهر الثامن
  • مخاطر الولادة في الشهر الثامن للأم والطفل
  • هل يمكن الوقاية من مخاطر الولادة في الشهر الثامن

الولادة في الشهر الثامن.. أعراض لا يجب إهمالها أبداً

تطورات تحدث للجنين تعوقها الولادة في الشهر الثامن

قالت الدكتورة أمينة العسلي إختصاصية النساء والتوليد بمستشفى بلهول بدبي، أن الولادة في الشهر الثامن تشكل خطراً كبيراً على الجنين لأنها تحرمه من تطورات مهمة تحدث له، من حيث اكتمال نموه، وزيادة وزنه الزيادة الطبيعية المقدرة له في الشهر الثامن.

من أجل ذلك أكدت العسلي على أنه يجب على الحامل متابعة أعراض الولادة في الشهر الثامن لاستشارة الطبيب في الوقت المناسب، لاتخاذ ما يلزم للحفاظ على بقاء الجنين فترة أطول في الرحم إذا أمكن ذلك.

ومن التطورات التي يحرم منها الجنين في حالة الولادة في الشهر الثامن ما يلي:

  1. زيادة وزنه بما يقارب من2.1 كيلو جرام.
  2. يبلغ طوله حوالي 45 سنتيمتر.
  3. تطور حاسة السمع لديه، الآن أصبح قادراً على سماع أمه بشكل أفضل.
  4. في نهاية الشهر الثامن يبدأ بالتحرك إلى أسفل الحوض استعداداً للولادة.

أعراض الولادة في الشهر الثامن

بحسب العسلي، تتعدد أعراض الولادة في الشهر الثامن من الحمل كما يلي :

  1. شعور الحامل بتشنجات في البطن.
  2. شعور الحامل بانقباضات الرحم.
  3. شعور الحامل بآلام شديدة أسفل الظهر.
  4. زيادة ضغط الجنين على منطقة الحوض.
  5. نزول ماء الجنين.
  6. نزول إفرازات مخاطية مختلطة بدم.
  7. انقباضات مفاجئة مع فاصل زمني يقارب 10 دقائق أو أقل بين كل قبضة والتي تليها.

أسباب الولادة في الشهر الثامن

قالت العسلي أن أسباب الولادة في الشهر الثامن عديدة، ومن أهمها الأسباب التالية:

  1. وجود طلق مبكر، وعادة ما يبدأ في الشهر السادس والسابع.
  2. الحمل بتوأم.
  3. قصر عنق الرحم.
  4. وجود ألياف على الرحم.
  5. زيادة ماء الجنين.
  6. كبر حجم الجنين.

أعراض الولادة في الشهر الثامن

مخاطر الولادة في الشهر الثامن

وفقاً للعسلي تتعدد مخاطر الولادة في الشهر الثامن من الحمل وهي:

أولاً : مخاطر الولادة في الشهر الثامن بالنسبة للطفل

  1. زيادة احتمالات تعرض الطفل لمشاكل في التنفس لعدم إكتمال نمو الرئة.
  2. زيادة إحتمالات إصابة الطفل بعدوى خطيرة من الممكن أن تودي بحياته.
  3. معاناة الطفل من مشاكل في التغذية، ممثلةً في عدم قدرته على المص والبلع.
  4. زيادة احتمالات إصابة الطفل بمشاكل في السمع والبصر.

ثانياً: مخاطرالولادة في الشهر الثامن بالنسبة للأم

  1. زيادة احتمالات إصابة الأم بالاكتئاب.
  2. زيادة احتمالات التعرض للنزيف بسبب الولادة في الشهر الثامن (ولادة مبكرة).

هل يمكن الوقاية من مخاطر الولادة في الشهر الثامن؟

بحسب العسلي، يمكن للحامل أن تقوم بوقاية نفسها من مخاطر الولادة في الشهر الثامن باتباع النصائح التالية:

  1. متابعة الحمل مع الطبيب وعمل كافة الفحوصات الدورية المطلوبة لابد أن يكون على رأس أولوياتها.
  2. إذا كانت الحامل مدخنة يجب أن تتوقف عن التدخين بمجرد حدوث الحمل.
  3. السيطرة على الأمراض المزمنة مثل إرتفاع ضغط الدم، وسكري الحمل.
  4. تعزيز الإهتمام بالأسنان واللثة إذ توجد دراسات تربط بين صحة الأسنان والإهتمام بها وبين الولادة المبكرة.
  5. تجنب القلق والتوتر.
  6. تجنب الاجهاد والتعب أثناء الحمل.
×