الملكة إليزابيث الثانية حزينة لرحيل أحد أصدقائها.. فمن هو؟

الملكة إليزابيث الثانية حزينة لرحيل أحد أصدقائها
الملكة إليزابيث الثانية حزينة لرحيل أحد أصدقائها

تعيش إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، حالة من الحزن العميق بعد وفاة أحد أصدقائها المقربين الخميس الماضي، وهو السير تيموثي كولمان Sir Timothy Colman، رجل الأعمال البريطاني الذي توفي عن عمر يناهز 91 عامًا.

الملكة إليزابيث الثانية حزينة لرحيل أحد أصدقاءها
الملكة إليزابيث الثانية حزينة لرحيل أحد أصدقاءها

ووفقًا صحيفة The Daily Mail البريطانية، قال خبير الشؤون الملكية ريتشارد إيدن، إن السير تيموثي كان ضيفًا دائما في ساندرينجهام مع زوجته الراحلة السيدة ماري كولمان التي توفيت في يناير الماضي عن عمر يناهز 88 عامًا.

تزوجت السيدة ماري ابنة مايكل باوز ليون خال الملكة إليزابيث الثانية والسير تيموثي كولمان في 10 نوفمبر 1951 في لندن وأنجبا خمسة أطفال، أقام الزوجان في منزل عائلتهما بيكسلي مانور في نورفولك.

عمل السير كولمان في البحرية الملكية مثل زوج الملكة الراحل الأمير فيليب، وحصل على وسام الرباط عام 1996، وهي أعلى مراتب الفرسان المحاربين الإنجليز على الإطلاق، ثم بدأ العمل في التجارية.

تقيم حاليا الملكة إليزابيث الثانية في بالمورال خلال إجازتها الصيفية السنوية، وتستعد جلالتها لبدء جدول أعمالها والذي يرافقها فيه أمير ويلز ودوقة كورنوال في حفل الافتتاح بمناسبة الدورة السادسة للبرلمان الاسكتلندي في 2 أكتوبر.

وتستضيف جلالة الملكة حفل استقبال في قلعة وندسور للاحتفال بقمة الاستثمار العالمية في 19 أكتوبر. وفي نوفمبر المقبل ستعود إلى اسكتلندا لحضور حفل استقبال لقمة COP-26.

×