العلاج الطبيعي بعد عملية الرباط الصليبي

إصابات الرباط الصليبي واحدة من أكثر الإصابات التي يعاني منها الرياضيين

إصابات الرباط الصليبي واحدة من أكثر الإصابات التي يعاني منها الرياضيين

مساعدة المريض على فرد وثني الركبة دون صعوبة

مساعدة المريض على فرد وثني الركبة دون صعوبة

 التعافي بعد جراحة الرباط الصليبي

التعافي بعد جراحة الرباط الصليبي

إعادة تأهيل والعلاج الطبيعي بعد جراحة الرباط الصليبي

إعادة تأهيل والعلاج الطبيعي بعد جراحة الرباط الصليبي

إصابات الرباط الصليبي واحدة من أكثر الإصابات المقلقة التي يمكن أن يعاني منها الرياضيين، وخاصة في حالة إصابات الرباط الصليبي التي تستلزم علاج جراحي، ويتم إجراء جراحة الرباط الصليبي في حالة قطع الرباط الصليبي بأن يتم إزالة الجزء الممزق من الرباط الصليبي وإعادة بناء الرباط الصليبي باستخدام جزء الأنسجة المحيطة بالركبة.

عملية الرباط الصليبي تستلزم الكثير من العناية والعلاج الطبيعي المكثف بعد الجراحة لأشهر عديدة حتى يتمكن المريض من التماثل للشفاء.

التعافي بعد جراحة الرباط الصليبي:

عادة ما يستغرق التعافي من جراحة الرباط الصليبي الأمامي فترة تصل إلى عام، وبعد الخضوع للجراحة يمكنك أن تتوقع ما يلي:

  • بعد الجراحة سيتم إغلاق الجرح باستخدام غرز أو مشابك جراحية، عادة ما تسقط الغرز تلقائيا بمرور الوقت حتى تختفي تماما بعد حوالي 3 أسابيع.
  • من المتوقع أيضا بعد الجراحة أن يتم منح المريض قائمة من التعليمات بشأن طريقة الاعتناء بجرح الركبة بعد الجراحة، وهو ما يقتصر عادة على غسل الجرح بالصابون الطبي والماء الدافئ.
  • سيتم إعطاء المريض أيضا ضمادة ركبة مقاومة للماء، وغالبا ما يتم إعطاء المريض أيضا أدوية مسكنة للألم.
  • عادة ما يختبر المريض عدد من الأعراض بعد الخضوع لجراحة الرباط الصليبي تتضمن وجود كدمات مؤلمة وتورم واحمرار أسفل قصبة الساق والكاحل.

إعادة تأهيل والعلاج الطبيعي بعد جراحة الرباط الصليبي:

يتضمن برنامج التأهيل والعلاج الطبيعي بعد جراحة الرباط الصليبي قيام المريض بتمارين بسيطة تحت إشراف أخصائي العلاج الطبيعي، وتشمل هذه التمارين حركات ثني وفرد الركبة ورفع الساق.

عادة ما يحصل المريض أيضا على عكازات لمساعدته على الحركة دون أن يقوم بتحميل وزن إضافي على الركبة المصابة، وغالبا ما يستمر المريض في استخدامها لمدة أسبوعين تقريبا.

أهم ما يجب على المريض توقعه خلال الأسبوع الأول والثاني بعد جراحة الرباط الصليبي:

عليه أن يتوقع أن تكون ركبته متورمة ومتخشبة وتؤلم بشدة لدرجة قد يحتاج معها إلى تناول مسكنات الألم.

يقوم الأطباء بنصح المريض في هذه المرحلة برفع ساقه قدر المستطاع.

ضمادة الركبة يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بنصح المريض بعدد المرات والأوقات التي يمكنه فيها استخدامها.

أهم ما يجب على المريض توقعه من 2-6 أسابيع بعد جراحة الرباط الصليبي:

خلال تلك الفترة يتوقع أن يقل الشعور بالألم والتورم في الركبة، وأن يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بزيادة أو تغيير التمارين الخاصة بالمريض، والتي ستساعد على:

مساعدة المريض على فرد وثني الركبة دون صعوبة.

تقوي عضلات الساق.

تحسين التوازن الحركي للمريض.

مساعدة المريض على المشي بشكل صحيح.

بالإضافة إلى التمارين التي سينصح بها أخصائي العلاج الطبيعي، غالبا ما سيوصي أيضا بممارسة المريض للأنشطة البدنية التي لا تضع الكثير من الوزن الإضافي على الركبة، مثل السباحة أو استخدام الدراجة الثابتة.

أهم ما يجب على المريض توقعه من 6-24 أسابيع بعد جراحة الرباط الصليبي:

يتقوم أن يعود المريض لممارسة حياته اليومية العادية بشكل طبيعي والقيام بمستوى طبيعي من النشاط خلال فترة تتراوح بين 6 أسابيع إلى 6 أشهر بعد الجراحة.خلال تلك الفترة يتوقع أن يستمر المريض في ممارسة الأنشطة والتمرين التي يوصي بها أخصائي العلاج الطبيعي مثل استخدام الدراجة الثابتة والسباحة، مع تجنب الأنشطة الرياضية التي تتضمن حركات ملتوية أو القفز أو الدوران.