الاستلقاء خلال فترات الراحة في التدريب يحسن أدائك الرياضي

الاستلقاء خلال فترات الراحة أثناء التدريب يحسن من أدائك الرياضي

الاستلقاء خلال فترات الراحة أثناء التدريب يحسن من أدائك الرياضي

الاستراحة تحسن الأداء الرياضي

الاستراحة تحسن الأداء الرياضي

الاستراحة بين التدريبات تعيد الطاقة للجسم

الاستراحة بين التدريبات تعيد الطاقة للجسم

الاستراحة بين التمارين تعزز كفاءة الأداء الرياضي

الاستراحة بين التمارين تعزز كفاءة الأداء الرياضي

ما الذي تقوم به عادة خلال فترات الاستراحة القصيرة من التدريب أو ممارسة الرياضة؟ إذا كنت تكتفي بالوقوف أو السير قليلا في محاولة للاسترخاء واستعادة أنفاسك فكلاهما أمر إيجابي فيما يتعلق بتحسين أدائك الرياضي أثناء التدريب، ولكن يمكنك القيام بما هو أفضل من ذلك لتحسين أدائك الرياضي وهذا طبقا لدراسة جديدة نشرتها كلية سبرينغفيلد.

باحثون في كلية سبرينغفيلد وجدوا أن الاستلقاء خلال فترات الراحة وسط جلسة التمرين يساعد على تحسين الأداء الرياضي ويزيد من عدد التمارين التي يقوم المتدرب بإكمالها بنجاح، وذلك مقارنة بالمتدربين الذي يقومون بالسير أو الجلوس خلال فترات الاستراحة وسط جلسة التمرين.

الاستراحة تمنح الجسم القدرة على استعادة طاقته مجددا

كريستين أوليت (Kristen Ouellette)، الأستاذ المساعد لدراسات العلوم الرياضية والرياضة في كلية سبرينغفيلد والباحثة الأساسية في الدراسة، تحدثت عن نتائج الدراسة وقالت: "إذا قمت بالاستلقاء خلال فترات الاستراحة أثناء التمرين، فإن معدل ضربات القلب ومعدلات التنفس تنخفض بشكل أسرع وأقل مما لو كنت تقف أو تقوم المشي، وهذا يعني أن جسمك سيكون قادر على استعادة طاقته بشكل أفضل وأكثر بسرعة، وبالتالي ستكون أكثر قدرة على بذل نشاط بدني خلال مرحلة ما بعد الاستراحة في التمرين".

تجاهل الاستراحة في التدريب تقلل كفاءة الأداء الرياضي

سابرينا جو (Sabrena Jo)، الباحثة الخبيرة في المجلس الأمريكي لممارسة الرياضة، وهي ليست من الباحثين المشاركين في الدراسة، علقت على نتائج الدراسة قائلة: "فترات الاستراحة خلال التدريب غالبا ما يتم التغاضي عنها، ولهذا غالبا ما ينتهي الأمر بالمتدرب في انخفاض كفاءة أدائه الرياضي خلال الجزء التالي من التدريب بسبب الشعور بالإرهاق أو بالملل، ويمكن التغلب على ذلك من خلال فترات الاستراحة".

فترة الاستراحة المثالية في التدريب

جو نصحت بأن تمتد فترات الاستراحة خلال التدريب من دقيقة إلى 3 دقائق، وليس من 30-90 ثانية وهي فترات الاستراحة المعتادة خلال الجلسات التدريبية، وأكدت أن فترات الاستراحة من دقيقة إلى 3 دقائق تساعد عضلات الجسم على التعافي بشكل أفضل، وهو ما يساعد على تحسين الأداء الرياضي في مرحلة ما بعد الاستراحة خلال التمرين.