علاج تضخم البروستاتا الحميد ببخار الماء في الإمارات

علاج تضخم البروستاتا الحميد باستخدام بخار الماء

علاج تضخم البروستاتا الحميد باستخدام بخار الماء

الدكتور أيمن موسى من مستشفى كليفلاند كلينك ابوظبي

الدكتور أيمن موسى من مستشفى كليفلاند كلينك ابوظبي

يحصل تضخم البروستاتا نتيجة للتقدم في السن

يحصل تضخم البروستاتا نتيجة للتقدم في السن

يحصل تضخم البروستاتا نتيجة للتقدم في السن. وهي ظاهرة شائعة لدى الرجال.

وتدعى هذه الظاهرة في اللغة الطبية، "تضخم البروستاتا الحميد"، كما أورد موقع "ويب طب".

وعندما يتقدم الرجل في السن، تمر البروستاتا في مرحلتين من النمو. المرحلة الأولى تحصل في بداية سن المراهقة، عندما تضاعف البروستاتا حجمها. وفي سن 25 سنة، تبدأ البروستاتا بالنمو من جديد، وهذا النمو يؤدي في بعض الأحيان، بعد عدة سنوات، إلى تضخم البروستاتا الحميد.

السبب الحقيقي لهذه الحالة غير معروف، لكن نصف الرجال، بحلول سن الستين، يصابون بتضخم البروستاتا. وتصل هذه النسبة إلى 90% مع بلوغهم سن 85.

يحصل تضخم البروستاتا نتيجة للتقدم في السن

استخدام البخار لعلاج تضخم البروستاتا الحميد

لعلاج حالة تضخم البروستاتا الحميد، يقدم مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، علاجاً جديداً يستخدم طاقة البخار لإزالة الجزء المتضخم من البروستاتا في دقائق قليلة، وهو أحدث علاج مبتكر يتم تقديمه للمرضى الذين يعانون من أعراض احتباس البول وانسداده.

وقد شهد مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" اهتماماً متزايداً من المرضى في المنطقة بهذه الطريقة التي تعتمد على علاج تضخم البروستاتا الحميد بأقل درجة من درجات التدخل الجراحي.

يُعد استخدام البخار علاجاً لأعراض تضخم البروستاتا الحميد مفيداً جداً، لا سيَما للمرضى كبار السن، والمرضى المعرضين لمخاطر صحية عالية، والمرضى الذين قد تتأثر صحتهم سلباً من الجراحة المفتوحة. 

ويفضّل هذا العلاج أيضاً المرضى الذين يختارون التوقف عن تناول الأدوية التي تعالج تضخم البروستاتا الحميد. وقد نجح فريق طب المسالك البولية، في معهد التخصصات الجراحية الدقيقة بالمستشفى، في علاج أكثر من 12 مريضاً، بهذا العلاج الجديد، ومن المقرر معالجة مزيد من الحالات في الأشهر المقبلة.

تفاصيل علاج بخار الماء لتضخم البروستاتا الحميد

بحسب الدكتور أيمن موسى، أخصائي مشارك بمعهد التخصصات الجراحية الدقيقة بمستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي": "هذا العلاج سريع وفعال، إذ يستخدم قوة الماء لمعالجة مشكلة صحية شائعة جداً، يواجهها كبار السن في جميع أنحاء العالم. وهذا إجراء جراحي بسيط، يستخدم فيه الأطباء مولد الترددات الإشعاعية، لتسخين كمية محددة من الماء خارج الجسم، وتحويلها إلى بخار، ثم تُمرر هذه الطاقة الحرارية عبر إبرة إلى البروستاتا، لاستهداف الأنسجة المسدودة. وقد يستغرق هذا الأمر ما بين 9 ثوان إلى 3 دقائق لاستكمال العلاج، بحسب حجم الجزء المتضخم من البروستاتا".

تُجرى هذه العملية بداية بإعطاء المريض المضادات الحيوية الوريدية، قبل إجراء الجراحة، وتحت تأثير مسكنات الألم، ثم يوجه الأطباء الإبرة عبر منظار، ويحقنون الطاقة الحرارية الناتجة عن بخار الماء، في جرعات محددة يتحكم فيها الأطباء.

ويقول الدكتور موسى إن هذا العلاج لا يستخدم إلا الماء، لهذا السبب فهو بديل أكثر أماناً لمعظم المرضى المصابين بتضخم البروستاتا الحميد.  مضيفاً: "تحتوي جميع الخلايا في أجسامنا على الماء، لذلك نحن لا نؤذي الخلايا بأي شكل من الأشكال بهذه الطريقة ولا نؤثر على بقية أعضاء الجسم أثناء العملية".

كما يوضح الدكتور موسى أن المرضى الذين يعالجون بتقنية بخار الماء، دائماً ما يرون النتائج في الأسبوع الأول من العلاج.

"أما بالنسبة للتضخم البسيط للبروستاتا، فيظهر تحسن الأعراض في خلال 3 أو 4 أيام. وقد شهد جميع مرضانا نتائج إيجابية فيما لايزيد عن شهر من تلقيهم هذا العلاج. كما أن الشعور ببعض الإنزعاج بعد الجراحة يعد أمراً طبيعياً، ولكن يمكن لمعظم المرضى العودة إلى مهام حياتهم اليومية، وأداء أعمالهم في اليوم التالي"، يقول د. موسى.