سوني تعلن عن مستشعر الصور الأعلى جودة في العالم

سوني تبدأ بشحن وحدات المستشعر الجديد في سبتمبر

سوني تبدأ بشحن وحدات المستشعر الجديد في سبتمبر

تجربة سوني الأكثر نجاحا في دقة مستشعر الصور

تجربة سوني الأكثر نجاحا في دقة مستشعر الصور

 استخدام أصغر وحدات ميكرون في السوق

استخدام أصغر وحدات ميكرون في السوق

عانى قسم الهواتف الذكية لدى شركة سوني من عدة إخفاقات في الآونة الأخيرة، وبالرغم من ذلك لا تزال الشركة هي الرائدة في مجال الهواتف الذكية ذات أجهزة استشعار الصور عالية الجودة، وهو ما أثبته الشركة بعد أن أعلنت عن إصدارها لمستشعر الصور الجديد IMX586 والذي يعد بتحقيق قفزة هائلة في جودة الصورة الملتقطة بالهواتف المحمولة، بفضل الزيادة الهائلة في دقة وضوح الصورة والتي تصل إلى 48 ميجابكسل فعلي (8000 x 6000)، وتؤكد سوني أن هذه هي أعلى جودة متوفرة للصور التي تلتقط بكاميرات الهواتف الذكية في الوقت الحالي.

استخدام أصغر وحدات ميكرون في السوق

تعتمد سوني في تصميمها لمستشعر الصور الجديد IMX586 على استخدام وحدات بكسل 0.8 ميكرون وهي الأصغر من نوعها في السوق، استخدام مصفوفة أو فلتر ترشيح ألوان رباعي من نوع باير، وهو مصمم أيضا بحيث يكون شديد الحساسية للضوء لما يعادل صورة 12 ميجابيكسل يتم التقاطها بوحدات 1.6 ميكرون بكسل.

تجربة سوني الأكثر نجاحا في دقة مستشعر الصور

كانت العديد من شركات الهواتف الذكية قد قدمت تجارب عديدة في مجال مستشعرات الصور عالية الجودة بداية من شركة نوكيا بهاتفها الشهير 808 PureView في عام 2012 وحتى Huawei P20 Pro والتي وفرت مستشعرات بدقة 40 ميغابكسل أو أكثر، ولكن لا تزال تجربة سوني الجديدة مع IMX586 هي الأكثر نجاحا، خاصة وأنها تأتي مع كاميرا هاتف محمول متطورة وذات عدسة بقطرها 8 مم، مما يعني أنه لن تكون هناك حاجة إلى كاميرا ضخمة من أجل التقاط صور ذات جودة أعلى، بالرغم من أن مستشعر الصور سيلعب دور كبير في قدرة الكاميرا على التقاط الصور بأكبر وضوح ممكن حتى في حالة التصوير في وضع التكبير أو "زوم" مما يسمح بالتقاط أفضل صور رقمية ممكنة.

سوني تبدأ بشحن وحدات المستشعر الجديد في سبتمبر

من المقرر أن يصدر مستشعر الصور الجديد IMX586 في الهواتف الذكية بداية من العام القادم، جدير بالذكر أن سوني تخطط لإصدار وشحن عينات أولية من مستشعر الصور الجديد في شهر سبتمبر في هذا العام بأسعار تبدأ من 27 دولار للوحدة الواحدة.