سامسونج تزود أبل بـ 200 مليون شاشة ثمنها 22 مليار دولار

سامسونج تزود أبل بـ 200 مليون شاشة ثمنها 22 مليار دولار

سامسونج تزود أبل بـ 200 مليون شاشة ثمنها 22 مليار دولار

آبل طلب 200 مليون شاشة

آبل طلب 200 مليون شاشة

آبل ضاعفت عدد الشاشات عن طلبية أي فون إكس السابقة

آبل ضاعفت عدد الشاشات عن طلبية أي فون إكس السابقة

22 مليار دولار قيمة صفقة الشاشات بين سامسونج وآبل

22 مليار دولار قيمة صفقة الشاشات بين سامسونج وآبل

تشتهر سامسونج بشاشاتها المتطورة ذات الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء، والتي تعرف اختصارا باسم شاشات أو إل إي دي (OLED) لذلك غالبا ما توصف شاشات سامسونج بأنها الأفضل في عالم الهواتف الذكية، لهذا السبب اختارت آبل استخدام شاشات أو إل إي دي من أجل هاتفها الذكي الجديد أي فون إكس (iPhone X) والذي صدر هذا العام، وهو الأمر الذي تم الإعلان عنه في وقت سابق.

آبل ضاعفت عدد الشاشات عن طلبية أي فون إكس السابقة

الجديد هنا أن آبل قد تعاقدت من جديد مع سامسونج على أن تقوم بتزويدها مرة أخرى بشاشاتها المتطورة من نوع أو إل إي دي وذلك في عام 2018 إلا أن آبل طلبت هذه المرة أن تقوم سامسونج بتزويدها بكمية ضخمة من الشاشات تقدر بأربعة أضعاف حجم كمية الشاشات التي حصلت عليها من سامسونج من أجل أي فون إكس.

آبل طلب 200 مليون شاشة

طبقا للتقارير المنشورة فإن سامسونج ستقوم بتزويد آبل بعدد يتراوح ما بين 180-200 مليون شاشة "أو إل إي دي" في عام 2018، طبقا لما أكدته مصادر مطلعة، وهو ما يعادل حوالي أربع مرات عدد شاشات "أو إل إي دي" التي حصلت عليها آبل من سامسونج في المرة السابقة وعددها 50 مليون شاشة.

22 مليار دولار قيمة صفقة الشاشات بين سامسونج وآبل

جدير بالذكر أن سعر الشاشة الواحدة من نوع "أو إل إي دي" يقدر بحوالي 110 دولار وإذا صحت أنباء الصفقة الجديدة بين سامسونج وآبل فهذا يعني أن سامسونج ستحصل على مبلغ بقيمة تتراوح ما بين 19.8-22 مليار دولار في مقابل تزويدها آبل بالشاشات الجديدة.

آبل تدخل في شراكة جديدة مع إل جي

في حين أن هذه الشراكة بين سامسونج وآبل مربحة للغاية بالنسبة لسامسونج إلا أنها قد لا تستمر إلى ما بعد العام المقبل، حيث تحدثت تقارير قبل بضعة أشهر عن شراكة جديدة بين آبل وإل جي تتضمن قيام إل جي بتزويد آبل بشاشات من نوع "أو إل إي دي" المرنة بحلول عام 2020.