النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

عشر حقائق مهمة عن مزيل التعرق

1 / 4
2 / 4
3 / 4
4 / 4
الكثير منا لا يستغني عن مزيل التعرق وخصوصاً عند منطقة الإبطين حيث يمنع إفرازت العرق ورائحته من النفاذ نحو خارج الجسم، لكن هل تعرفين هذه الحقائق العشرة عنه؟
 
1- إن مضاد التعرق هو مستحضر مخصص لمنطقة الإبط او أخمص القدم ولا يدهن على البشرة المحيطة بهما. فإن سال بعض منه خطأ، يجب مسحه.
 
2- يجب التأكد من جفاف الإبطين وأخمص القدمين عند استعمال المستحضر بعد الإستحمام.
 
3- لا يوضع مضاد التعرق على بشرة متشققة أو متهيجة بعد الحلاقة.
 
4- يجب التوقف عن استعمال المستحضر إذا سبب لسعاً أو حكاكاً أو طفحاً جلدياً.
 
5- يُفضل دهن البشرة بمضاد التعرق ليلاً.
 
6- يستعمل الصابون المزيل للرائحة على الإبطين ومنطقة القدمين، لكنه غير مخصص للوجه مطلقاً.
 
7- تتكون مضادات التعرق من أملاح قابضة (أكثرها شيوعاً كلوريد الألومينيوم)، وبشكل عام تعتبر roll-ons أكثر فعالية وأقل تسبباً للتهيج من الرذاذات والمطريات السائلة على شكل أصابع.
 
8- بعد الإستحمام، يدهن الإبطان وأخمص القدمين وجميع ثنايا الجسد ببودرة ماصة مزيلة للرائحة أو بصودا مجففة.
 
9- يعتبر الثوم والبصل والخل والجبن الحاد والخردل من الأطعمة التي يفضل تحاشيها لأنها تزيد رائحة الجسد. كما يفضل عدم تناول البهارات والقهوة إن كانت تسبّب زيادة في التعرق.
 
10- تساعد إزالة شعر الإبطين على تقليل البكتيريا وبالتالي الحد من رائحة الجسم.

×