مها أحمد مؤسسة علامة Autonomie في حوار خاص بـ"هي" عن مجموعتها الأولى

مها أحمد، مؤسِسة Autonomie ومديرتها الإبداعية

مها أحمد، مؤسِسة Autonomie ومديرتها الإبداعية

أتوجه بتصاميمي إلى المرأة المستقلة، تلك الشجاعة التي لا تخشى التغيير واختبار التجارب الجديدة

أتوجه بتصاميمي إلى المرأة المستقلة، تلك الشجاعة التي لا تخشى التغيير واختبار التجارب الجديدة

تتمحور المجموعة إذاً حول فكرة عيش اللحظات البسيطة التي تجعلنا سعداء بالفعل

تتمحور المجموعة إذاً حول فكرة عيش اللحظات البسيطة التي تجعلنا سعداء بالفعل

كان لنا هذا الحوار مع مها أحمد، مؤسِسة Autonomie ومديرتها الإبداعية، التي أطلقت مجموعتها الأولى بوحي من دراساتها وتجاربها في عالم الموضة والتي اكتسبتها فيما كانت تجول العالم

كان لنا هذا الحوار مع مها أحمد، مؤسِسة Autonomie ومديرتها الإبداعية، التي أطلقت مجموعتها الأولى بوحي من دراساتها وتجاربها في عالم الموضة والتي اكتسبتها فيما كانت تجول العالم

تتمحور المجموعة إذاً حول فكرة عيش اللحظات البسيطة التي تجعلنا سعداء بالفعل

تتمحور المجموعة إذاً حول فكرة عيش اللحظات البسيطة التي تجعلنا سعداء بالفعل

تهدف علامة Autonomie إلى تمكين المرأة بكلّ بساطة

تهدف علامة Autonomie إلى تمكين المرأة بكلّ بساطة

ركّزنا في مجموعة

ركّزنا في مجموعة "Ukiyo" لموسم ربيع وصيف 2021 على الأشكال والقصّات

مها أحمد مؤسسة علامة Autonomie في حوار خاص عن مجموعتها الأولى

مها أحمد مؤسسة علامة Autonomie في حوار خاص عن مجموعتها الأولى

 ندرك تماماً مسؤوليتنا تجاه البيئة والأرض وكل من يعيش عليها

ندرك تماماً مسؤوليتنا تجاه البيئة والأرض وكل من يعيش عليها

ركّزنا في مجموعة

ركّزنا في مجموعة "Ukiyo" لموسم ربيع وصيف 2021 على الأشكال والقصّات

أعتقد أنّ العام الماضي أثّر على هذه المجموعة ولو بطريقة غير مباشرة

أعتقد أنّ العام الماضي أثّر على هذه المجموعة ولو بطريقة غير مباشرة

تهدف علامتنا إلى تمكين المرأة بكلّ بساطة

تهدف علامتنا إلى تمكين المرأة بكلّ بساطة

ترتكز أعمال علامة Autonomie على سرد القصص حيث يكون وراء كلّ مجموعة قصة أو فكرة أو مفهوم أو شعور أو إحساس

ترتكز أعمال علامة Autonomie على سرد القصص حيث يكون وراء كلّ مجموعة قصة أو فكرة أو مفهوم أو شعور أو إحساس

نها علامة Autonomie الجديدة التي اتخذت من دبي مقراً لها للكشف عن مجموعتها الأولى

نها علامة Autonomie الجديدة التي اتخذت من دبي مقراً لها للكشف عن مجموعتها الأولى" Ukiyo"

 طغت على المجموعة باقة من الألوان والنقشات المتنوعة والأشكال والمواد الخفيفة والتصاميم البسيطة

طغت على المجموعة باقة من الألوان والنقشات المتنوعة والأشكال والمواد الخفيفة والتصاميم البسيطة

مها أحمد مؤسسة علامة Autonomie في حوار خاص عن مجموعتها الأولى

مها أحمد مؤسسة علامة Autonomie في حوار خاص عن مجموعتها الأولى

ترتكز أعمال علامة Autonomie على سرد القصص حيث يكون وراء كلّ مجموعة قصة أو فكرة أو مفهوم أو شعور أو إحساس

ترتكز أعمال علامة Autonomie على سرد القصص حيث يكون وراء كلّ مجموعة قصة أو فكرة أو مفهوم أو شعور أو إحساس

نها علامة Autonomie الجديدة التي اتخذت من دبي مقراً لها للكشف عن مجموعتها الأولى

نها علامة Autonomie الجديدة التي اتخذت من دبي مقراً لها للكشف عن مجموعتها الأولى" Ukiyo"

تهدف علامة Autonomie إلى تمكين المرأة بكلّ بساطة

تهدف علامة Autonomie إلى تمكين المرأة بكلّ بساطة

كان لنا هذا الحوار مع مها أحمد، مؤسِسة Autonomie ومديرتها الإبداعية، التي أطلقت مجموعتها الأولى بوحي من دراساتها وتجاربها في عالم الموضة والتي اكتسبتها فيما كانت تجول العالم

كان لنا هذا الحوار مع مها أحمد، مؤسِسة Autonomie ومديرتها الإبداعية، التي أطلقت مجموعتها الأولى بوحي من دراساتها وتجاربها في عالم الموضة والتي اكتسبتها فيما كانت تجول العالم

ركّزنا في مجموعة

ركّزنا في مجموعة "Ukiyo" لموسم ربيع وصيف 2021 على الأشكال والقصّات

أتوجه بتصاميمي إلى المرأة المستقلة، تلك الشجاعة التي لا تخشى التغيير واختبار التجارب الجديدة

أتوجه بتصاميمي إلى المرأة المستقلة، تلك الشجاعة التي لا تخشى التغيير واختبار التجارب الجديدة

بين النقشات النابضة بالحيوية والقصّات غير واضحة المعالم هناك قصة تسرد لتفسح المجال للمرأة لتبرز شخصيتها الفريدة التي تدور حولها هذه القصص، إنها علامة Autonomie الجديدة التي اتخذت من دبي مقراً لها للكشف عن مجموعتها الأولى" Ukiyo".Ukiyo  هي كلمة تعني عيش كل لحظة والابتعاد عن مشاكل الحياة باللغة اليابانية.

كان لنا هذا الحوار مع مها أحمد، مؤسِسة Autonomie ومديرتها الإبداعية، التي أطلقت مجموعتها الأولى بوحي من دراساتها وتجاربها في عالم الموضة والتي اكتسبتها فيما كانت تجول العالم. لتجمع بين عشقها للفنون الجميلة وموهبتها الفنية الفذة  في نقشات العلامة المميزة.

بنظرة سريعة على مجموعتك لهذا الموسم نجد أنها مبهجة وغنيّة بالألوان، ما هي العناصر التي تميز مجموعة Autonomie لربيع وصيف 2021؟

تشكّل النقشات المميزة ركناً من أركان علامتنا التجارية. لطالما أسرتني روعة النقشات مذ كنت في معهد تصميم الأزياء في ميلانو. تعدّ غالبية النقشات التي تتزيّن بها المجموعة عملاً فنياً من ابتكاري وأجسّدها على الأقمشة. فهي جزء أساسي من هذه المجموعة ومن كل مجموعة أخرى سأطرحها في المستقبل. ركّزنا في مجموعة "Ukiyo" لموسم ربيع وصيف 2021 على الأشكال والقصّات، لتحتضن المجموعة تصاميم غير مبطنة وأبعاد غير متناسقة. تمثل الهدف الأساسي من مزج هذه الأشكال والألوان في إضفاء شعور بالبهجة والمرح والجرأة والحرية.

ما هي مواصفات السيدة التي تتوجهين إليها في تصاميمك؟

أتوجه بتصاميمي إلى المرأة المستقلة، تلك الشجاعة التي لا تخشى التغيير واختبار التجارب الجديدة. هي المرأة التي تغتنم الفرص وتسعى جاهدة إلى تحقيق الإنجازات. إنها جريئة إنما تتحلى بالأنوثة والقوة حتماً، والأهم من ذلك أنها تتمتع بشعور بالإنسانية. وما يميّزها فعلاً عن غيرها هي تجاربها الفريدة في الحياة تماماً مثلنا جميعاً.

حدثينا عن مصدر إلهامك في تشكيلة والقصات بالإضافة للخامات والألوان؟

ترتكز أعمال علامة Autonomie على سرد القصص حيث يكون وراء كلّ مجموعة قصة أو فكرة أو مفهوم أو شعور أو إحساس ثم أجسّد هذه الفكرة أو الإحساس بطريقة ملموسة. بالنسبة لمجموعتنا الأولى Ukiyo، تمثلت فكرة المجموعة في السعي وراء السعادة، وأعتقد أنه موضوع رئيسي في حياتنا إذ لا نمل يوماً من البحث عن السعادة فننسى أن نترجّل من قطار الحياة السريع لنتمتّع فعلاً بلحظات السعادة. تتمحور المجموعة إذاً حول فكرة عيش اللحظات البسيطة التي تجعلنا سعداء بالفعل. ومن هذا المنطلق، بدأت رحلتي في البحث عن كلّ ما يسعدني. استقيت إلهامي من الأماكن التي زرتها، ومشاعر الفرح التي تغمرنا في أيام الصيف المشمسة، وعندما نستمع إلى الموسيقى ونمارس الفن ونتأمل العمارات الخلابة ونتعرّف على حضارات العالم. فجمعت ما شهدته عيناي في حياتي، وجسّدته في هذه المجموعة. وكان تأثير هذه التجارب جلياً في أعمالي حيث طغت على المجموعة باقة من الألوان والنقشات المتنوعة والأشكال والمواد الخفيفة والتصاميم البسيطة. استعنت بكافة هذه العناصر لتعزيز الشعور بالسعادة والسكينة والبساطة التي يمكن أن نجدها كلما قرّرنا أن نعيش اللحظة.

 

هل أثرت الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم خلال العام الماضي على المجموعة الجديدة؟ كيف انعكس ذلك على التصاميم؟

أعتقد أنّ العام الماضي أثّر على هذه المجموعة ولو بطريقة غير مباشرة، فقد شهد الكثير من التغيرات بدءاً بتأسيس هذه العلامة التجارية، وصولاً إلى الانتقال إلى دبي. وخلال العام الماضي، أتيحت لي فرصة التفكير في حياتي وأدركت أنني كنت سجينة فكرة السعي وراء السعادة، فدائماً ما كنت أفكر أنني "سأكون سعيدة عندما تحدث الأمور التي أريدها وعندما أحصل على ما أبتغيه وحينما أمارس أموراً معيّنة"... فنسيت أنّ الوقت الحالي الذي أعيشه هو الفترة المثالية لأكون سعيدة وأحقق أحلامي. ومن هنا أبصرت المجموعة النور.

ماهي الرسالة التي تودين إيصالها للسيدات والعالم من خلال تصاميمك ؟

تهدف علامتنا إلى تمكين المرأة بكلّ بساطة. يداً بيد سنعيش هذه الحياة، ونواكب وتيرة العالم السريعة والتوتر والقلق الذي نشعر به يومياً، لاسيما وأننا كنساء، غالباً ما نشعر بالعزلة وأننا مكبّلات الأيدي كما يصعب على الآخرين فهمنا. تهدف أساساً هذه العلامة التجارية إلى جعلنا ندرك أننا مرتبطات جميعنا بفعل تجاربنا، وأننا لسنا وحيدات مطلقاً وأننا قادرات على اختبار الحياة معاً. نأمل أن تتمكن علامتنا يوماً ما من بناء هذا المجتمع ليكون ملاذاً آمناً للجميع وليس النساء فقط، لنتشارك تجاربنا ونتواصل مع بعضنا البعض. لهذه العلامة مفاهيم وأفكار وأحلام تتخطّى مجرّد تصميم الأزياء.

كيف تناصر علامة Autonomie الاستدامة البيئية؟

بصفتنا علامة تجارية، ندرك تماماً مسؤوليتنا تجاه البيئة والأرض وكل من يعيش عليها، فالأرض هي منزلنا الكبير ولا بدّ أن نكثّف جهودنا لتحسين حالتها. في الوقت الحالي، تشدّد Autonomie على الحدّ من الهدر، وبالتالي نصنع منتجات عالية الجودة لا تبطل موضتها وتدوم طويلاً. هذا وننتج أيضاً عدداً ضئيلاً جداً لخفض معدل الهدر قدر الإمكان. ونتقصّد في علامتنا أن نستفيد من الأقمشة إلى أقصى حدّ وبالكاد يتبقى لدينا أي مخلفات، وإذا ما حصل العكس، نعيد استخدامها بأي طريقة ممكنة.