النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ملك الثنيات وصاحب التصاميم الثورية... Issey Miyake يرحل عن عمر 84 عاماً

من عرض ازياء مجموعة مياكي الأخيرة لخريف 2022
1 / 15
من عرض ازياء مجموعة مياكي الأخيرة لخريف 2022
من عرض ازياء مجموعة مياكي الأخيرة لخريف 2022
2 / 15
من عرض ازياء مجموعة مياكي الأخيرة لخريف 2022
طوّر مياكي طريقة جديدة لطي القماش عن طريق لفه بين طبقات من الورق في مكبس حراري
3 / 15
طوّر مياكي طريقة جديدة لطي القماش عن طريق لفه بين طبقات من الورق في مكبس حراري
اشتهر بإبداع أسلوب عالي التقنية ولكنه عملي ومريح
4 / 15
اشتهر بإبداع أسلوب عالي التقنية ولكنه عملي ومريح
مياكي وعارضات الأزياء في نهاية عرض مجموعة ربيع وصيف 1988-1989 في طوكيو
5 / 15
مياكي وعارضات الأزياء في نهاية عرض مجموعة ربيع وصيف 1988-1989 في طوكيو
مصمم الأزياء الياباني إيسي مياكي في 18 أكتوبر 1984 في باريس
6 / 15
مصمم الأزياء الياباني إيسي مياكي في 18 أكتوبر 1984 في باريس
يشاع أن زجاجة من L'Eau d'Issey التي تم إطلاقها في عام 1992 تُباع كل 14 ثانية
7 / 15
يشاع أن زجاجة من L'Eau d'Issey التي تم إطلاقها في عام 1992 تُباع كل 14 ثانية
اشتهر مياكي بأساليبه المبتكرة وعطوره وقام ببناء علامة تجارية عالمية للأزياء
8 / 15
اشتهر مياكي بأساليبه المبتكرة وعطوره وقام ببناء علامة تجارية عالمية للأزياء
خلال عرض مجموعة ربيع وصيف 1992 في باريس
9 / 15
خلال عرض مجموعة ربيع وصيف 1992 في باريس
حقيبة Bao Bao  في معرض Bags Inside Out في متحف Victoria and Albert  بلندن
10 / 15
حقيبة Bao Bao في معرض Bags Inside Out في متحف Victoria and Albert بلندن
تصاميم مياكي خلال عرض أزياء مجموعة الملابس الجاهزة لربيع وصيف 2019 في باريس
11 / 15
تصاميم مياكي خلال عرض أزياء مجموعة الملابس الجاهزة لربيع وصيف 2019 في باريس
خلال عرض أزياء مجموعة الملابس الجاهزة لربيع وصيف 2020 في باريس
12 / 15
خلال عرض أزياء مجموعة الملابس الجاهزة لربيع وصيف 2020 في باريس
الصورة من 7 مارس 1994، احدى العارضات تعرض فستان Pleats Please كجزء من مجموعة Issey Miyake للملابس الجاهزة لخريف وشتاء 1995 في باريس
13 / 15
الصورة من 7 مارس 1994، احدى العارضات تعرض فستان Pleats Please كجزء من مجموعة Issey Miyake للملابس الجاهزة لخريف وشتاء 1995 في باريس
هذه الصورة التقطت في 18 أكتوبر 2005 خلال حضوره حفل توزيع جوائز Praemium Imperiale award في طوكيو.
14 / 15
هذه الصورة التقطت في 18 أكتوبر 2005 خلال حضوره حفل توزيع جوائز Praemium Imperiale award في طوكيو.
مصمم الأزياء الياباني الثوري إيسي مياكي Issey Miyake
15 / 15
مصمم الأزياء الياباني الثوري إيسي مياكي Issey Miyake

تصاميمه شكّلت احتفالًا متعدد الأوجه بالحياة: الحركة والطاقة والخبرة والفرحة المعدية التي كانت نادرة في الموضة، إنه مصمم الأزياء الياباني الثوري إيسي مياكي Issey Miyake الذي توفيّ عن 84 عامًا. اشتهر مياكي بأساليبه المبتكرة وثنيات الأوريغامي وعطوره، وقام ببناء علامة تجارية عالمية للأزياء، والتي تضمنت تصميم كنزات ستيف جوبز ذات الرقبة السوداء العالية الشهيرة.

اشتهر مياكي بالعمل مع تقنيات الموضة التقليدية والحديثة خلال حياته المهنية الطويلة.

وذكرت وسائل إعلام يابانية أنه توفي يوم الجمعة متأثرا بسرطان الكبد، وقد أقيمت جنازة خاصة.

مصمم الأزياء الياباني الثوري إيسي مياكي Issey Miyake
مصمم الأزياء الياباني الثوري إيسي مياكي Issey Miyake

مصمم الأزياء Issey Miyake: من طفولة مروّعة إلى نجاح عالميّ

وُلد مياكي في هيروشيما عام 1938، وكان عمره سبع سنوات فقط عندما دمّرت المدينة قنبلة ذرية أسقطتها الولايات المتحدة. توفيت والدته بعد ثلاث سنوات بسبب التعرض للإشعاع.

كتب في مقال لصحيفة نيويورك تايمز في عام 2009: "عندما أغمض عيني، ما زلت أرى أشياء لا ينبغي لأحد أن يختبرها"، مضيفًا أنه يفضل التفكير في الأشياء "التي يمكن إنشاؤها، وليس تدميرها، والتي تجلب الجمال والبهجة".

أراد مياكي أن يصبح راقصًا أو رياضيًا عندما كان صغيرًا- لكن ذلك تغيّر بعد أن قرأ مجلات أزياء أخته.

مياكي وعارضات الأزياء في نهاية عرض مجموعة ربيع وصيف 1988-1989 في طوكيو
مياكي وعارضات الأزياء في نهاية عرض مجموعة ربيع وصيف 1988-1989 في طوكيو

درس التصميم الجرافيكي في إحدى جامعات الفنون بطوكيو ثم انتقل إلى باريس في الستينيات، حيث عمل مع مصممي أزياء مشهورين جاي لاروش Guy Laroche وهوبرت دي جيفنشي Hubert de Givenchy.

انتقل إلى نيويورك لفترة قصيرة، قبل أن يعود إلى طوكيو في عام 1970 لفتح Miyake Design Studio.

بحلول الثمانينيات من القرن الماضي، تم الاحتفال به باعتباره أحد المصممين الرائدين في العالم حيث عمل بمواد من البلاستيك إلى المعدن- وكذلك مواد وورق ياباني تقليدي.

طيات Issey Miyake إبتكار خلّده التاريخ

شغلته منذ البداية فكرة ابتكار ملابس بسيطة ذات مقاس واحد قابلة لأن تتوسّع أو تضيق لتتناسب مع جميع أشكال الأجسام. وقد كانت هذه الفكرة وراء استعماله لثنيات الأوريغامي التي أصبحت علامته الفارقة وتحوّلت منذ العام 1988 إلى أساس خطّه في مجال التصميم فطوّر مياكي طريقة جديدة لطي القماش عن طريق لفه بين طبقات من الورق في مكبس حراري. وقد حقّق نجاحًا هائلاً - أثبتت الاختبارات المختلفة أن الطيات بقيت في مكانها ولم تتجعد، وأدت إلى خط توقيعه المسمى "Pleats, Please".

حدى العارضات تعرض فستان Pleats Please كجزء من مجموعة Issey Miyake للملابس الجاهزة لخريف وشتاء 1995 في باريس
احدى العارضات تعرض فستان Pleats Please كجزء من مجموعة Issey Miyake للملابس الجاهزة لخريف وشتاء 1995 في باريس

اشتهر خط حقائب Bao Bao المميز من مياكي، والمعروف بمثلثات الراتنج الصغيرة، بهندسته وكان رائجاً جدًا لدرجة أن التصاميم المقلدة أغرقت الأسواق.

حقيبة Bao Bao  في معرض Bags Inside Out في متحف Victoria and Albert  بلندن
حقيبة Bao Bao  في معرض Bags Inside Out في متحف Victoria and Albert  بلندن

اشتهر بإبداع أسلوب عالي التقنية ولكنه عملي ومريح، ولاقى شهرة ليس فقط في صناعة الأزياء في اليابان، ولكن على منصات العرض العالمية.

قدّمت دار أزياء Issey Miyake تصاميم للرجال والنساء، وكذلك الحقائب والساعات والعطور- يشاع أن زجاجة من L'Eau d'Issey، التي تم إطلاقها في عام 1992، تُباع كل 14 ثانية.

مجموعة A-POC (A Piece of Clothing)، التي هي موجودة الآن في المتاحف، استخدمت آلة نسج خاصة تصنع الملابس من أنبوب واحد مستمر من القماش.

طلب ستيف جوبز، المؤسس المشارك لشركة آبل، من مياكي أن يصمم له كنزات بياقة عالية، وبحسب ما ورد صنع 100 قطعة بسعر 175 دولارًا لكل منها.

حصل على جائزة كيوتو المرموقة لتفانيه في الفنون في عام 2006، وحصل على وسام الثقافة في عام 2010 "لإنجازاته الرائعة" في الثقافة والفنون اليابانية.

قال إيسي مياكي: "يحتاج التصميم إلى التعبير عن الأمل"، حيث كان يؤمن بدور الموضة في التساؤل عن كيفية وجود البشر، بدلاً من جني الأموال.

لا يُعرف الكثير عن طفولته المؤلمة، لأن مياكي نفسه لم يتحدث عنها حتى سنواته الأخيرة.

كان ذلك لأنه، كما كتب في عام 2009، لا يريد أن يُعرف باسم "المصمم الذي نجا من القنبلة الذرية".

ربما اختار مياكي عدم الحديث عن ذلك لفترة طويلة، لكن المصمم الياباني الثوري رحل قبل يوم واحد من الذكرى السابعة والسبعين لتفجير مسقط رأسه.

×