جدة كندية تكتب نعيا طريفا لنفسها قبل وفاتها

الجدة خصت أحفادها في النعي

الجدة خصت أحفادها في النعي

جدة تعني نفسها بطريقة طريفة

جدة تعني نفسها بطريقة طريفة

جدة كندية تكتب نعيا طريفا لنفسها قبل وفاتها

جدة كندية تكتب نعيا طريفا لنفسها قبل وفاتها

سيبيل ماري هيكس تشكر صديقة العائلة

سيبيل ماري هيكس تشكر صديقة العائلة

أصبحت السيدة سيبيل ماري هيكس (Sybil Marie Hicks) وهي كندية من محافظة أونتاريو وأم لخمسة أبناء وجدة لثلاثة عشر حفيد، حديث الإنترنت، بعد أن نشر نعيها الخاص الذي قامت بكتابته في وقت سابق بالاستعانة باثنين من أبنائها، بعد وفاتها في يوم 2 فبراير 2019، عن عمر يناهز 82 عام.

قيام الأفراد بكتابة نعيهم الخاص لينشر بعد وفاتهم أمر ليس بالجديد، ولكن الجديد هنا أن سيبيل التي تعرف أيضا بين المقربين لديها باسم ليونز (Lyons) قد كتبت نعيها الخاص بطريقة طريفة للغاية جعلت الابتسامة ترتسم على وجوه جميع من شاهدوا النعي.

جدة تعني نفسها بطريقة طريفة

نعي سيبيل ماري هيكس نشر في صحيفة " The Hamilton Spectator" وبدأ بالعبارة التالية: "يؤلمني أن أعترف بذلك.. ولكنني أنا السيدة رون هيكس (Ron Hicks) من بايسفيل، قد توفيت، ولقد توفيت بهدوء وبجانبي ابنتي الكبرى بريندا (Brenda) في يوم 2 فبراير، 2019، في الساعة 8:20 صباحا، تاركة خلفي زوجي رون هيكس الذي اعتدت أن أشير إليه على سبيل التدليل باسم وجه الحصان، وتركت خلفي أيضا أبنائي الذين تحملت إزعاجهم لسنوات عديدة".

الجدة خصت أحفادها في النعي

سبيل تحدثت أيضا خلال النعي عن كل من أبنائها وصفاتهم المميزة قبل أن تتحدث عن أحفادها قائلة: "سأفتقد رؤية أحفادي الرائعين كايتلين (Caitlin)، ميغان (Megan)، جويل (Joel)، إيزاك (Issac)، مايسون (Mason)، ريتشيل (Rachel)، آني (Annie)، إيما (Emma)، هاريسون (Harrison)، كلارك (Clark)، كلوي (Choe)، أوريون (Orion)، جريفين (Griffin)، وهم يكبرون ليصبحوا الأشخاص الرائعين الذين أعلم أنهم سيكونونهم".

سيبيل ماري هيكس تشكر صديقة العائلة

سبيل تحدثت أيضا في نهاية النعي عن صديقة العائلة المقربة دورثي (Dorothy) وعن أملها بأن تصبح شخص مميزا في حياة زوجها رون بعد أن قامت بالاعتناء بالعائلة خلال فترة مرض سيبيل بالزهايمر، وبعدها طلبت من المقربين لديها بأن يقوموا بحضور جنازتها لوداعها وكتبت عن ذلك تقول: "أرجوا أن تأتوا لتودعوني وأن تحتفلوا معي بحياتي الرائعة مع زوجي وصديقتنا المميزة دورثي والتي أعلم أنها ستعتني بحب بزوجي العزيز وجه الحصان، ولهؤلاء الذين يتساءلون عمن ساعدني على كتابة ذلك النعي... ذلك الشخص لم يكن زوجي أو أكبر أو أصغر أبنائي، في النهاية أود أن أشكركم على مشاركتكم لحياتي، والآن أنا ماضية في طريقي في رحلتي الجديدة، مع حبي سيبيل".