النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

عائلة تضطر للجلوس على أرض الطائرة طوال رحلة طيران

 عائلة تسافر من إسبانيا إلى بريطانيا على أرضية الطائرة
1 / 3
عائلة تسافر من إسبانيا إلى بريطانيا على أرضية الطائرة
عائلة تضطر للجلوس على أرض الطائرة طوال رحلة طيران
2 / 3
عائلة تضطر للجلوس على أرض الطائرة طوال رحلة طيران
فشل محاولة الجلوس على مقاعد طاقم خدمة الطائرة
3 / 3
فشل محاولة الجلوس على مقاعد طاقم خدمة الطائرة

اضطرت عائلة بريطانية للجلوس على الأرض في داخل طائرة تابعة لشركة خطوط طومسون الجوية (TUI airlines)، أثناء رحلة عودتهم من عطلة سياحية في جزيرة منورقة الإسبانية إلى بريطانيا، أما عن سبب جلوس العائلة على الأرض بدلا من مقاعد الركاب في داخل الطائرة مثل بقية الركاب الآخرين، فكانت بسبب أن المقاعد التي قاموا بحجزها في داخل الطائرة لا وجود لها.

عائلة تسافر من إسبانيا إلى بريطانيا على أرضية الطائرة

العائلة البريطانية الصغيرة التي نتحدث عنها هي أسرة من ثلاثة أفراد من بلدة آلسيستر في مقاطعة وركشير البريطانية وهي مكونة من الأم بولا تايلر (Paula Taylor) 44 عام، وزوجها إيان تايلور (Ian Taylor) 55 عام، وطفلتهما بروك (Brooke) 10 أعوام، ولقد تم الكشف عن تجربتهم المزعجة وغير المريحة في رحلة عودتهم إلى بريطانيا على متن رحلة لشركة خطوط طومسون الجوية التي انطلقت من مطار منوركا، بعد ظهور للأسرة في البرنامج الشهير " Rip-Off Britain: Holidays" على قناة بي بي سي 1.

مقاعد لا وجود لها في الطائرة

طبقا لما كشفت عنه بولا تايلر خلال ظهورها في البرنامج، فإنها وأسرتها قاموا بحجز ثلاثة مقاعد متجاورة لهما من مطار منوركا تحمل الأرقام 41 D، 41 E، 41 F، بولا، أكدت أنهم حرصوا على الحضور مبكرا إلى المطار حتى يتمكنوا من العثور على أماكن شاغرة على متن إحدى رحلات الطيران العائدة إلى موطنهم، ولقد شعروا كما هو متوقع بأنهم محظوظون للغاية لعثورهم على ثلاثة مقاعد شاغرة في داخل طائرة خطوط طومسون الجوية العائدة في بريطانيا، إلا أن مشاعر الارتياح لم تستمر طويلا للأسرة بعد اكتشافهم بعد صعودهم إلى داخل الطائرة بأن المقاعد التي قاموا بحجزها لا وجود فعلي لها في داخل الطائرة.

فشل محاولة الجلوس على مقاعد طاقم خدمة الطائرة

بولا تايلور كشفت أيضا عن قيام طاقم الخدمة على الطائرة بعرض مقعدين مخصصين لفردين من أفراد طاقم الخدمة في الطائرة عليها وزوجها ليجلسا فيهما طوال الرحلة، وعرضوا المقعد الشاغر الوحيد في الطائرة على طفلتهما بروك، ولكن بعد فترة من انطلاق رحلة الطائرة طلب طاقم الخدمة من الزوجين إخلاء مقعديهما لأن جلسوهما في المقعدين يعرقل حركة طاقم الخدمة في داخل الطائرة بسبب وجود مخزن الطعام والمشروبات في الطائرة خلف هذين المقعدين، وهو ما جعل الزوجين يضطرا في النهاية للجلوس على أرض الطائرة طوال الرحلة في تجربة وصفتها بولا بأنها: "عسيرة وغير مريحة ومزعجة للغاية".

رد شركة خطوط طومسون الجوية

شركة خطوط طومسون الجوية علقت على هذه الواقعة الغريبة في بيان لها صدر عن متحدث رسمي باسم الشركة وتضمن ما يلي: "نأسف لمساع أنباء معاناة السيدة تايلور وعائلتها، لسوء الحظ، تم استبدال الطائرة المعدة للرحلة بأخرى في اللحظة الأخيرة مما أدى إلى عدم توفر المقاعد التي كانت الأسرة قد قامت بحجزها لأن الطائرة البديلة كان بها ترتيب مختلف لمقاعد الركاب".

×