بعد 17 يوما من الولادة.. أنثى حوت تستسلم وتنهي حزنها على صغيرها

وفاة حوت صغير بسبب نقص الدهون

وفاة حوت صغير بسبب نقص الدهون

أنثى حوت تستسلم وتنهي حزنها على صغيرها

أنثى حوت تستسلم وتنهي حزنها على صغيرها

الحوت القاتل مهدد بالانقراض

الحوت القاتل مهدد بالانقراض

تحولت أنثى حوت إلى حيوان شهير، بعدما جسدت حزنها على ابنها النافق عقب ولادته بصورة غير مسبوقة، حين ظلت تحمله لأكثر من أسبوعين، لكنها قررت أخيرا أن تستسلم للأمر الواقع.

وفاة حوت صغير بسبب نقص الدهون

أنثى الحوت القاتل الذي يلقب بـ"أوركا" تركت ابنها في البحر بعدما ظلت تدفعه لسبعة عشر يوما وسط تأثر وحيرة واسعة حول العالم، وأنجبت الأنثى ابنها قبالة سواحل مدينة سياتل، لكن المولود سرعان ما رحل عن الحياة بسبب معاناته نقصا بالدهون التي تساعد الحيتان على التأقلم مع درجة الحرارة.

أنثى حوت تستسلم وتنهي حزنها على صغيرها

الأم أثارت تعاطفا عالميا

وأثارت الحوت الأم تعاطفا عالميا بعدما أبدت تشبثا بالمولود قبل أن تصاب باليأس وتستسلم للفراق.

الحوت القاتل مهدد بالانقراض

يشار هنا أن الحوت القاتل من الحيوانات المهددة بالانقراض في الولايات المتحدة وكندا، والحوت الصغير الذي نفق أول مولود من نوعه منذ 3 أعوام، وتراجعت أعداد الحيتان القاتلة بشكل لافت من جراء تلوث البحر وضوضاء الملاحة وتراجع سمك السلمون الذي تتغذى عليه.