ممرضة تسميم 20 مريضا.. لسبب غريب جدا

ممرضة تسميم 20 مريضا.. لسبب غريب جدا

ممرضة تسميم 20 مريضا.. لسبب غريب جدا

 ممرضة يابانية تقوم بتسميم 20 من مرضاها المحتضرين لتضمن وفاتهم قبل بدء ورديتها

ممرضة يابانية تقوم بتسميم 20 من مرضاها المحتضرين لتضمن وفاتهم قبل بدء ورديتها

ألقت الشرطة اليابانية القبض على ممرضة يابانية تدعى أيومي كوبوكي

ألقت الشرطة اليابانية القبض على ممرضة يابانية تدعى أيومي كوبوكي

ألقت الشرطة اليابانية القبض على ممرضة يابانية تدعى أيومي كوبوكي (Ayumi Kuboki) تبلغ من العمر 31 عام، بتهمة تسميم مجموعة من المرضي الذين يتلقون العلاج في مقر عملها في مستشفى أوجوتشي، والتي تبعد حوالي 20 ميلا عن جنوب طوكيو.

وطبقا لما نشرته صحيفة أساهي شيمبون اليابانية، فإن كوبوكي قامت بتسميم المرضى وهم من كبار السن، في عام 2016 عن طريق حقن محلول مطهر في أكياس المحاليل الوريدية الخاصة بالمرضى، الصحيفة كشفت أيضا عن أيومي قد أقدمت على ذلك الفعل في محاول لتجنب وفاة هؤلاء المرضى خلال فترات وردياتها في المستشفى حتى تتجنب مسؤولية إبلاغ ذوي المريض بوفاتهم، وهو ما سيكون عليها القيام به إذا ما توفي المريض خلال ورديتها حيث تتضمن مهام عمل المرضيات في المستشفيات اليابانية القيام بهذه المهمة.

تفاصيل القصة

كانت الشرطة قد بدأت في التحقيق في الوفيات في مرضي مستشفى أوجوتشي والاشتباه بأن بعضها كان جنائيا، بعد أن لاحظت إحدى الممرضات العاملات في المستشفى وجود فقاقيع هواء داخل كيس المحلول الوردي للمريض نوبو ياماكي (Nobuo Yamaki) البالغ من العمر 88 عاما بعد وفاته في سبتمبر 2016، جدير بالذكر أن ظهور فقاعات الهواء داخل أكياس المحاليل الوريدية تعد مؤشرا على احتمالية قيام شخص ما بالعبث في محتويات الكيس، ولذلك تم فحص جثة ياماكي وإجراء تشريح عليها ووجد أن دم المتوفي يحتوي على نسبة عالية من محلول مطهر، وبإجراء تحليل على مريض آخر كان يشترك في الغرفة مع ياماكي عثر في دمه أيضا على محلول مظهر، وبعد أن بدأت الشرطة في تحقيقاتها داخل المستشفى عثر على عشرة أكياس محاليل وردية ملوثة بمحلول مطهر في داخل استراحة الممرضات في المستشفى، وبفحص أزياء الممرضات في المستشفى عثر على زي واحد فقط يحتوي على آثار محلول مطهر من نفس اليوم الذي استخدم في تسميم المرضى وهو زي أيومي كوبوكي.

سبب غير مقنع لقتل 20 مريضا

وبعد اعتقالها، اعترفت كوبوكي بقتل عدد يصل إلى 20 مريضا، لكنها زعمت أنها استهدفت المرضى المسنين من أصحاب الحالات الحرجة لتتفادى وفاتهم خلال وردية عملها ، إلا أن التحقيقات أظهرت أن بعض المرضى الذين تم تسميمهم بالمحلول المطهر كانوا في حالة صحية جيدة.

الممرضة تركت المستشفى قبل بدء التحقيق

طبقا لما نشرته وسائل إعلام يابانية فإن كوبوكي تركت عملها في المستشفى قبل أن تبدأ تحقيقات الشرطة بشأن حالات التسمم بالمحلول المطهر في المستشفى في شهر يونيو، وقبل أن اعتقالها في يوم 7 يوليو.