شاهد صور للقرية الروسية التي وصفت بأنها أبرد بقعة مسكونة في العالم

القرية الروسية التي وصفت بأنها أبرد بقعة مسكونة في العالم
1 / 8
القرية الروسية التي وصفت بأنها أبرد بقعة مسكونة في العالم
درجات الحرارة وصلت إلى 67 درجة مئوية تحت الصفر
2 / 8
درجات الحرارة وصلت إلى 67 درجة مئوية تحت الصفر
أبرد بقعة مسكونة في العالم
3 / 8
أبرد بقعة مسكونة في العالم
500 شخص يسكنون أبرد قرية في العالم
4 / 8
500 شخص يسكنون أبرد قرية في العالم
الطقس البارد في قرية أويمياكون
5 / 8
الطقس البارد في قرية أويمياكون
قرية أويمياكون هي موطن لمتوسط 500 شخص
6 / 8
قرية أويمياكون هي موطن لمتوسط 500 شخص
صور لا تصدق عن الطقس البارد في قرية أويمياكون
7 / 8
صور لا تصدق عن الطقس البارد في قرية أويمياكون
8 / 8

هل سمعتم بالقرية الروسية النائية التي توصف بأنها أبرد بقعة مسكونة في العالم؟ إنها قرية أويمياكون في منطقة سيبيريا، حيث تصل درجة الحرارة خلال شهر يناير إلى متوسط 50 درجة مئوية تحت الصفر، وأحيانا تنخفض عن ذلك بكثير، حتى أن آخر محاولة لتسجيل درجة الحرارة في داخل القرية باستخدام ترمومتر حساس للبرودة في العام الماضي انتهت بتحطم الترمومتر بفعل الطقس قارس البرودة بعد تسجيله لدرجة حرارة 62 درجة مئوية تحت الصفر.

درجات الحرارة وصلت إلى 67 درجة مئوية تحت الصفر

صور لا تصدق عن الطقس البارد في قرية أويمياكون

طبقا لما نشرته موقع صحيفة ديلي ميل، فإن محطة الطقس الرسمية في "القطب البارد" قد قامت برصد درجة حرارة قرية أويمياكون عند 59 درجة مئوية تحت الصفر، إلا أن السكان المحليين في القرية أكدوا أن درجة الحرارة أكثر من ذلك بكثير، وأنها تصل إلى 67 درجة مئوية تحت الصفر، جدير بالذكر أن درجة الحرارة المقبولة للإقامة الدائمة في أي بقعة في العالم لا تقل عن درجة واحدة مئوية تحت الصفر، وهي درجة حرارة تفوق بكثير درجات الحرارة شديدة الانخفاض في قرية أويمياكون التي حصلت على رقمها القياسي كأبرد بقعة مسكونة في العالم منذ عام 1933.

صور لا تصدق عن الطقس البارد في قرية أويمياكون

صحيفة ديلي ميل نشرت مجموعة من الصور المذهلة لقرية أويمياكون والتي تظهر الانخفاض غير العادي لدرجات الحرارة في القرية في موسم الشتاء، ومن ضمنها صورة تظهر أحد سكان القرية وقد تجمدت رموش عينيه من البرودة بعد لحظات قليلة من مغادرته لمنزله، وصورة أخرى لسوق الأسماك حيث تركت الأسماك مكشوفة وخارج عبوات الحفظ لأن درجات الحرارة شديدة الانخفاض في القرية لن تسمح بتعفنها وفسادها.

500 شخص يسكنون أبرد قرية في العالم

الطقس البارد في قرية أويمياكون

قرية أويمياكون هي موطن لمتوسط 500 شخص، وكانت القرية خلال فترة عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين مكان توقف للبدو رعاة حيوانات الرنة حيث اعتادوا على التوقف في المكان ليسقوا قطعانهم من الينابيع الحارة في القرية، ومن هنا جاء اسم القرية ويترجم حرفيا بعبارة "المياه التي لا تتجمد".

×