شابة لديها حساسية من المياه تعاني من آلام شديدة عند تساقط الأمطار

شابة لديها حساسية من المياه

شابة لديها حساسية من المياه

شابة لديها حساسية من المياه تعاني من آلام شديدة عند تساقط الأمطار

شابة لديها حساسية من المياه تعاني من آلام شديدة عند تساقط الأمطار

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية تقريرا جديدا، تحدثت فيه عن معاناة امرأة شابة في الثالثة والعشرين من عمرها، تدعى ريتشل فيتر " Rachael Fetter"، وهي فنية بيطرية من مدينة راثدروم في ولاية أيداهو الأمريكية، من مرض الشرية المائية " Aquagenic Urticaria"، وهو مرض جيني نادر للغاية ويعاني منه 1 من 156 مليون، ويتسبب هذا المرض في جعل من يعانون منه، يعانون من حساسية مفرطة من الماء تظهر في صورة طفح جلدي مؤلم بمجرد ملامسة بشرتهم للماء.

معاناة مستمرة وآلام بسبب الماء والعرق

ريتشيل فيتر التي شخصت بمرض الشرية المائية في يوليو 2019، تحدثت عن ذلك خلال حوار لها مع الصحيفة كشفت خلاله عن معاناتها من الكثير من الطفح الجلدي والألم في كل مرة تغسل فيها يديها أو تستحم أو تتعرق، أو حتى تذرف الدموع، أو حتى يتصادف فيها تساقط الأمطار عليها، كما كشفت أيضا عن أن مرضها الذي يعاني منه 50 شخص فقط على وجه الأرض، يجعلها لا تستطيع سوى تناول نصف كوب من الماء (120 مل) في المرة الواحدة.

مرض ريتشيل جعلها أيضا لا تتمكن سوى من الاستحمام مرتين فقط أسبوعيا، وبصعوبة بالغة لأن الاستحمام يتسبب لها في طفح جلدي وآلام شديدة تستمر لعدة أيام في جميع أجزاء جسدها التي يلامسها الماء، وتحدثت ريتشيل عن ذلك وقالت: "بدأت أعاني من حساسية شديدة من الماء عندما كان عمري 18 عام، أتذكر أنني لاحظت ظهور طفح جلدي على جسدي بعد الاستحمام، لقد ظننت وقتها أن ما حدث كان رد فعل حساسية بسبب صابون الاستحمام، وقمت بالفعل باستبداله بصابون من ماركة أخرى، ولكن ما حدث تكرر في كل مرة كنت أقوم فيها بالاستحمام وبمرور الوقت ازداد الوقت سوء حتى قررت أخيرا استشارة أطباء أمراض جلدية في عام 2019".

مرض الشرية المائية نادر للغاية

ريتشيل تحدثت عن شعورها بعد تشخصيها بمرض الشرية المائية النادر وقالت عن ذلك: "لقد شعرت بالارتياح لأنني عثرت أخيرا على تفسير لما يحدث وعلمت أنني لست وحيدة، هناك آخرون يعانون من ذلك المرض الذي يمكنه أن يجعلك تشعر أنك في عزلة كبيرة عن الآخرين"، وأضافت ريتشيل قائلة: "أتمنى أن يعرف الناس أن حساسية الماء أمر يوجد في عالم الواقع ويمكنه أن يؤثر على الحياة اليومية بشكل كبير، وآمل أن يصبح هناك علاج لهذا المرض في يوم ما، وحتى ذلك الحين سأظل أحاول تجنب الماء قدر الإمكان".

مرض الشرية المائية هو مرض جيني نادر يتسبب في ظهور طفح جلدي أحمر على الجلد بمجرد ملامسة الجلد لأي نوع من أنواع المياه بما في ذلك الأمطار والثلوج والعرق والدموع".