زلزل قوي يضرب إندونيسيا وسط مخاوف من تسونامي

إخلاء المنطقة من السكان تخوفا من موجات تسونامي

إخلاء المنطقة من السكان تخوفا من موجات تسونامي

إندونيسيا تقع على حزام النار

إندونيسيا تقع على حزام النار

 زلزل قوي يضرب إندونيسيا وسط مخاوف من تسونامي

زلزل قوي يضرب إندونيسيا وسط مخاوف من تسونامي

بدأت السلطات الإندونيسية بإخلاء بعض المناطق قبالة أرخبيل الملوك، بعد أن ضرب زلزل قوته 6,5 درجة المنطقة، وتبعه العشرات من الهزات الارتدادية.

أفادت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية بأن زلزالا بقوة 6,5 درجة ضرب شرقي إندونيسيا، وتم تحديد مركزه على بعد 37 كيلومترا وعمق 29 كيلومترا شمال شرقي جزيرة أمبون، ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات أو أضرار كبيرة في المنطقة التي تعرضت سابقا لزلازل كبيرة.

إخلاء المنطقة من السكان تخوفا من موجات تسونامي

من جانبها قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن عدة هزات ارتدادية أعقبت الزلزال في المنطقة، ودعا رئيس الوكالة الوطنية الإندونيسية أورال سيم السكان إلى التزام الهدوء، لافتا إلى أن المواطنين أصيبوا بالذعر وبدأت السلطات بإخلاء بعض المناطق من سكانها تخوفا من حدوث موجات مد عاتية "تسونامي"، مؤكدا أنه لا يوجد تهديد حدوث تسونامي.

إندونيسيا تقع على حزام النار

وتشهد إندونيسيا نشاطا زلزاليا وبركانيا متكررا بسبب موقعها على "حزام النار" في المحيط الهادئ، وفي العام الماضي أدى زلزال بلغت قوته 7,5 درجة وتبعه تسونامي في بالو بجزيرة سولاويسي إلى مقتل أكثر من ألفي شخص وفقدان الآلاف.