قرية إيطالية تعرض 25 ألف يورو على الوافدين للإقامة فيها بسبب هجرة الشباب منها

قرية إيطالية تعرض 25 ألف يورو على الوافدين

قرية إيطالية تعرض 25 ألف يورو على الوافدين

قرية بورميدا الإيطالية

قرية بورميدا الإيطالية

انخفاض مخيف في الكثافة السكانية في إيطاليا

انخفاض مخيف في الكثافة السكانية في إيطاليا

رواتب شهرية للوافدين الجديد

رواتب شهرية للوافدين الجديد

قرية بورميدا الإيطالية

قرية بورميدا الإيطالية

عروض مغرية في قرية بورميدا الإيطالية

عروض مغرية في قرية بورميدا الإيطالية

قرية بورميدا الإيطالية

قرية بورميدا الإيطالية

عرض إقليم موليزي في جنوب إيطاليا، منح شهرية بقيمة 25,000 يورو على الوافدين الجدد إلى قرى الإقليم، بعد أن غادرها سكانها الشباب، مما ترتب عليه انخفاض الكثافة السكانية لقرى الإقليم حتى وصل تراجع أعداد السكان إلى أكثر من 9 آلاف نسمة منذ عام 2014 ووصول أعداد المواليد الجدد إلى صفر منذ ذلك العام حتى الآن.

يتميز إقليم موليزي بموقعه المميز بين قمم سلسلة جبال أبنيني وساحل البحر الأدرياتيكي، وبجماله الطبيعي الخلاب وحدائقه الوطنية الجميلة وبالرغم من ذلك تعاني قرى الإقليم من تراجع خطير في الكثافة السكانية، وهو ما جعلها تتحول إلى قرى شبه مهجورة ومهددة بأن تصبح خالية تماما من السكان خلال السنوات القليلة الماضية، وهو ما دفع الحكومة الإيطالية لاتخاذ سلسلة من القرارات الجديدة التي تتضمن تقديم منح مالية للوافدين على هذه القرى بشرط الإقامة وافتتاح أعمال جديدة فيها، بالإضافة إلى ذلك، وعدت الحكومة بأن تمنح القرى والبلدات الإيطالية الصغيرة الصغيرة منح مالية شهرية بقيمة 10000 يورو (9000 جنيه إسترليني، 11000 دولار) كل شهر للمساعدة في تحسين بنيتها التحتية وأنشطتها الثقافية.

رواتب شهرية للوافدين الجديد

قرية بورميدا الإيطالية

طبقا للتقارير المنشورة فإن دوناتو توما (Donato Toma) رئيس إيطاليا أعلن أن كل قرية إيطالية يقل عدد سكانها عن 2000 نسمة ستقدم 700 يورو (620 جنيه إسترليني، 770 دولار) شهريا ولمدة ثلاث سنوات للوافدين الجدد الذين يعدون بفتح أعمال تجارية جديدة في هذه القرى، ولقد تحدث الرئيس توما عن ذلك في حوار له مع صحيفة الغارديان وقال: "يمكن للوافدين الجدد بدء مختلف أنواع الأنشطة التجارية مثل متجر للخبز، متجر لبيع الأدوات المكتبية، مطعم، أي شيء. إنها وسيلة لبث الحياة في مدننا وزيادة الكثافة السكانية أيضا".

انخفاض مخيف في الكثافة السكانية في إيطاليا

انخفاض مخيف في الكثافة السكانية في إيطاليا

إقليم موليزي ليس وحده الذي يعاني من مشكلة انخفاض الكثافة السكانية حيث كشفت تقارير جديدة عن أن غالبية مدن وقرى إيطاليا تعاني من انخفاض حاد في الكثافة السكانية، حيث انخفض عدد المواطنين الإيطاليين خلال الفترة من 2014-2018 بمقدار 677000 نسمة، كما شهدت الكثافة السكانية في إيطاليا أدنى مستوى لها منذ 90 عام بعد أن وصلت أعداد السكان في إيطاليا إلى 55 مليون.

عروض مغرية في قرية بورميدا الإيطالية

قرية إيطالية تعرض 25 ألف يورو على الوافدين

موليزي ليست أولى المناطق أو الأقاليم الإيطالية التي تحاول زيادة كثافتها السكانية من خلال عروض الإقامة والمنح المالية ففي عام 2017، قدمت قرية بورميدا في شمال غرب إيطاليا منح مالية تجاوزت 1600 جنيه إسترليني (2000 دولار) للراغبين في الانتقال إلى هناك وكان وقتها عدد السكان هناك لا يتجاوز 394 نسمة، وفي وقت سابق من هذا العام عرضت بلدة موسوميلى في صقلية على الوافدين الجدد الحصول على منازل بسعر 2 جنيه إسترليني (2.50 دولار) للمنزل الواحد بشرط قيام المشترون بتجديد هذه المنازل بعد شرائها وهي منازل مهجورة غير صالحة للإقامة بصورتها الحالية.