لوفر أبوظبي يعرض مجموعة نادرة من أولى الصور الفوتوغرافية

اللوفر أبوظبي

اللوفر أبوظبي

صوراً استثنائية مُعارة من متحف كيه برانلي

صوراً استثنائية مُعارة من متحف كيه برانلي

متحف كي برانلي – جاك شيراك

متحف كي برانلي – جاك شيراك

لوفر أبوظبي يعرض مجموعة نادرة من أولى الصور الفوتوغرافية،أطلق متحف لوفر أبوظبي، معرضه العالمي الرابع في الموسم الثقافي "تبادُل فتفاعُل

" تحت عنوان "العالم بعدساتهم: أولى الصور الفوتوغرافية 1842-1896". 

ويسلط هذا المعرض الضوء على تطوّر التصوير الفوتوغرافي منذ اختراعه، وذلك عبر مجموعة نادرة من أولى الصور الفوتوغرافية التي التقطتها عدسات المسافرين والبحارة في الشرق الأوسط والأمريكيتين وأفريقيا وآسيا والهند. 

ويبيّن المعرض، الذي يستمر حتى 13 يوليو 2019، كيفية انتشار فن التصوير بصفته وسيلة للعرض والتوثيق وأداة لاكتشاف العالم والثقافات والأشخاص، عبر مجموعة واسعة تضم أكثر من 250 صورة من أولى الصور في التاريخ، والتي تم التقاطها ما بين عامي 1842 و1896.

تشمل الأعمال المعروضة صوراً استثنائية مُعارة من متحف كيه برانلي – جاك شيراك، والمكتبة الوطنية الفرنسية، والمتحف الوطني للفنون الآسيوية – جيميه ومتحف أورسيه والجمعية الجغرافية الفرنسية والمتحف الوطني للخزف – سيفر وليموج. وقد عملت على تنسيق المعرض كريستين بارت، رئيسة وحدة تراث المقتنيات الفوتوغرافية في متحف كيه برانلي – جاك شيراك.

يُذكر أن المعرض يُنظّم بالتعاون مع متحف كيه برانلي- جاك شيراك ووكالة المتاحف الفرنسية، وهو يشمل مجموعة من أولى الصور الفوتوغرافية التي تم التقاطها خارج أوروبا.