فنانات تشكيليات يوثقن قيادة المرأة للسيارة في السعودية

من أعمال الفنانة تغريد البقشي

من أعمال الفنانة تغريد البقشي

من لوحات الفنانة تغريد البقشي

من لوحات الفنانة تغريد البقشي

مبادرة قيادتي ثقافة وفنون من جمعية الثقافة والفنون

مبادرة قيادتي ثقافة وفنون من جمعية الثقافة والفنون

لوحة من الفنانة نور السيف

لوحة من الفنانة نور السيف

لوحة من الفنانة تغريد البقشي

لوحة من الفنانة تغريد البقشي

لوحة الفنانة سكنة حسن

لوحة الفنانة سكنة حسن

لا شك بأن وظيفة الفن هي التوثيق و المحاكاة ، حيث يتضمن تاريخ الفن التشكيلي تسجيل الكثير من الأحداث الاجتماعية في لوحات و أعمال فنية ، و من ذلك الفن التشكيلي السعودي الذي أشار إلى قضية قيادة المرأة السعودية للسيارة.

الفن التشكيلي و قيادة المرأة للسيارة في السعودية

سيبدأ غدا الأحد تنفيذ الأمر السامي بالسماح للسعوديات بقيادة السيارة ، بينما استطاع الفنانون و الفنانات التشكيليون تقديم أعمال فنية تشير و تحاكي أهمية قيادة المرأة للسيارة ، لتصبح هذه الأعمال توثيقاً تاريخياً مهماً لمرحلة ما قبل السماح ، لتترجم بشكل مؤثر أهمية القيادة و الحاجة الماسة لها في لوحات ذات أبعاد جمالية و فنية و تاريخية ، و التي كانت و لا زالت متمثلة و حاضرة بشكل أكبر لدى الفنانات التشكيليات.

فنانات تشكيليات يوثقن قيادة المرأة للسيارة في السعودية

قدمت مجموعة من الفنانات التشكيليات السعوديات بعضا من الأعمال الفنية التي وثقت قيادة المرأة للسيارة و تركت تصوراً راسخاً في أذهان المجتمع بطرق الطرح المتنوعة لهذه القضية الهامة ، و ترسيخها حتى تداولها الأجيال من بعدهن ، و تكون تاريخاً للقضية و للفنانة.

ومن هؤلاء الفنانات الفنانة سكنة حسن آل طرموخ ، التي تناولت قيادة المرأة للسيارة مسبقا بلوحات جمالية غاية في الابداع و التميز ، و كذلك سلسلة أعمال الفنانة تغريد البقشي حول قيادة المرأة للسيارة التي طرحت قضيتها بهدوء في معرض فني محلي مميز من نوعه ، و أيضا الفنانة نور السيف التي طرحت عدة لوحات أشارت فيها إلى هذه القضية بتفاصيلها المتنوعة.

مبادرة " قيادتي ثقافة و فنون "

يُذكر بأن جمعية الثقافة و الفنون بالرياض قد دشنت اليوم السبت مبادرة " قيادتي ثقافة و فنون "، تزامنا مع تنفيذ القرار السامي الكريم القاضي بالسماح بقيادة المرأة ، و ذلك بساحة المواقف الخارجية لمجمع الرياض بارك.