النسخة الإلكترونية

تأسيس أول جمعية مهنية للأفلام في تاريخ المملكة

الصورة  من حساب وزارة الثقافة
1 / 5
الصورة من حساب وزارة الثقافة
أول جمعية مهنية للأفلام في المملكة بمجلس إدارة يرأسه مشعل المطيري الصورة من حساب مشعل المطيري
2 / 5
أول جمعية مهنية للأفلام في المملكة بمجلس إدارة يرأسه مشعل المطيري الصورة من حساب مشعل المطيري
عبدالمحسن النمر ضمن أعضاء مجلس إدارة الجمعية الصورة من حسابه.
3 / 5
عبدالمحسن النمر ضمن أعضاء مجلس إدارة الجمعية الصورة من حسابه.
هناء العمير ضمن أعضاء مجلس إدارة الجمعية الصورة من صحيفة المدينة
4 / 5
هناء العمير ضمن أعضاء مجلس إدارة الجمعية الصورة من صحيفة المدينة
وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود الصورة من حساب الوزير
5 / 5
وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود الصورة من حساب الوزير

في خطوة هادفة إلى إيجاد مظلة مهنية تجمع الممارسين المحترفين في مجال صناعة الأفلام، والمساهمة في تنمية الوعي بهذه الصناعة وتطوير قواعد الممارسة فيها، تمت الموافقة على تأسيس أول جمعية مهنية للأفلام في تاريخ المملكة.

الموافقة على تأسيس أول جمعية مهنية للأفلام في تاريخ المملكة

وافق وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي المهندس "أحمد بن سليمان الراجحي" على تأسيس أول جمعية مهنية للأفلام في تاريخ المملكة، بمجلس إدارة يرأسه مشعل المطيري، وعضوية كل من حسام الحلوة، وجمانة زاهد، وأحمد الملا، وإبراهيم الحساوي، وهناء العمير، وعبدالمحسن النمر، وسعد الدوسري، وفهد الأسطا، وعبدالعزيز المزيني، وفهد التميمي.

وفي إطار ذلك فلقد أكد الممثل والمنتج السعودي "مشعل المطيري" رئيس مجلس إدارة الجمعية، على أهمية استراتيجية وزارة الثقافة للقطاع غير الربحي التي كانت المظلة التي انطلقت منها أول جمعية مهنية للأفلام في المملكة، كما توجه عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، بخالص الشكر لوزير الثقافة الأمير "بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود"، على دعمه الكبير وغير المحدود، راجيا أن يكون وزملائه على قدر المسؤولية لبناء مظلة مهنية تجمع الممارسين المحترفين في المجال، وتساهم في تنمية الوعي بصناعة الأفلام، وتطوير قواعد الممارسة فيها.

"جمعية الأفلام" الجمعية المهنية الوحيدة في المملكة

تعد الجمعية أول جمعية مهنية للأفلام تندرج تحت مبادرة "تأسيس الجمعيات المهنية الثقافية" التابعة لبرنامج جودة الحياة، وقد انطلقت في تأسيسها من استراتيجية وزارة الثقافة للقطاع غير الربحي التي اعتمدها الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان مؤخرًا، التي تستهدف بناء منظومة متنوعة من المنظمات غير الربحية في مختلف القطاعات الثقافية وفي عموم مناطق المملكة، وتشمل تكوين 16 جمعية مهنية في 13 قطاع ثقافي.

وتتميز جمعية الأفلام بأنها الجمعية المهنية الوحيدة في المملكة، التي تختص بعضوية المحترفين في القطاع وتمثيلهم، بخلاف بقية الجمعيات السينمائية التخصصية والأهلية، ويتسع نطاق عضويتها ليشمل المهتمين والهواة على حد سواء.

هذا وشملت قائمة مؤسسي الجمعية بالإضافة لأعضاء مجلس الإدارة، كلاً من:

عبدالعزيز الشلاحي، ودانية الحمراني، وعوض الهمزاني، وأيمن جمال، وممدوح سالم، وبدر الحمود، والدكتور محمد البشير، وعلاء يوسف، وهند الفهاد، ومحمد الحمود، والدكتور فهد اليحيا، وتوفيق الزايدي، وفيصل العتيبي، وفيصل بالطيور، وشهد أمين.

يُذكر بأن استراتيجية وزارة الثقافة للقطاع غير الربحي كانت قد صنّفت المنظمات الثقافية غير الربحية في خمسة قوالب، هي: الجمعيات المهنية، ونظيرتها التخصصية، والمؤسسات الأهلية، وأندية الهواة، والجمعيات التعاونية، وتشرف وزارة الثقافة فنّياً على ثلاث وستين منظمة غير ربحية، بينها ست منظمات في مجال الأفلام، هي جمعية السينما (التخصصية) بالمنطقة الشرقية، ومؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، ونادي ألوان السينما، ونادي الصالون السينمائي، ونادي عرب آكت، في جدة، إضافة إلى جمعية الأفلام المهنية الجديدة.

×