مبتعثات سعوديات لفتن الأنظار بإبداعاتهن في الفن التشكيلي

 الفنانة مريم العيسى وتكريم الأمير خالد الفيصل لها.

الفنانة مريم العيسى وتكريم الأمير خالد الفيصل لها.

الفنانة السعودية ياسمين الزاير

الفنانة السعودية ياسمين الزاير

فوزية الثبيتي

فوزية الثبيتي

لوحة الفنانة مريم العيسى التي أهدتها للأمير خالد الفيصل

لوحة الفنانة مريم العيسى التي أهدتها للأمير خالد الفيصل

ماريا العيسى

ماريا العيسى

من رسومات المبتعثة ماريا العيسى على السيارات

من رسومات المبتعثة ماريا العيسى على السيارات

من لوحات التشكيلية هدى المزروع في المركز الاسلامي بلندن

من لوحات التشكيلية هدى المزروع في المركز الاسلامي بلندن

من لوحات الفنانة هدى المزروع

من لوحات الفنانة هدى المزروع

ياسمين الزاير

ياسمين الزاير

لفتت الكثير من المبتعثات السعوديات الأنظار نحوهن وحققن إنجازات مشرفة ومتميزة في كافة المجالات، وكان للفن التشكيلي نصيب من إبداعات الفنانات المبتعثات في دول الابتعاث، وفي إطار ذلك اخترنا لكم 5 مبتعثات سعوديات لفتن الأنظار بإبداعاتهن المتميزة في الفن التشكيلي.

ياسمين الزاير

حصلت التشكيلية السعودية "ياسمين الزاير" على عدة جوائز ودروع خلال ابتعاثها بجامعة سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأميركية، ومن أبرزها فوز لوحتها "ابتسامة ميتة" في مسابقة المعرض السنوي الثاني للفن التعليمي، الذي أقيم في قاعة نادي الجامعة بأورلاند، بمشاركة نحو 50 متنافسا في المعرض من خمس جامعات في ولاية فلوريدا، وكذلك فوزها بمسابقة أفضل تصميم شعار لـ مهرجان اوفيدو great day in the Country في ولاية فلوريدا الأمريكية، وكانت الزاير قد حصلت من قبل على جائزة المركز الأول في مسابقة رعاية الشباب، وحصلت على شهادة شكر وتقدير من أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف آل سعود تكريما لها.

ماريا العيسى

استطاعت الفنانة التشكيلية "ماريا العيسى" المبتعثة بولاية فورجينيا بجامعه VCU أن تلفت الأنظار إليها في أمريكا بإبداعاتها الفنية من خلال الرسم على السيارات، وذلك أثناء مشاركتها في معرض "إبداع" الذي دعمته الملحقية الثقافية في أمريكا، حيث تميزت برسمها على السيارات بأسلوب فريد من نوعه وهو الرسم لشخصيات عربية واستخدامها الخط العربي، رغبة منها في إظهار الطابع العربي بالرسم والخط الذي يعد مختلفا بالمجتمع الأمريكي، كما تلقت دعوات للمشاركة من جامعتها وعدة جامعات أخرى منها جامعة واشنطن في أكثر من مناسبة، وكانت العيسى قد شاركت بعدة معارض ومهرجانات في السعودية قبل انتقالها للدراسة في أمريكا.

فوزية الثبيتي

استضافت جامعة ميزوري بمدينة كنساس بالولايات المتحدة الأمريكية المعرض الشخصي للفنانة "فوزية الثبيتي" المبتعثة لإكمال مرحلة الدراسات العليا في الفن، بعنوان "التصور ليس حقيقة: هوية المرأة السعودية"، في إطار مشروعها للتخرج، والذي سلطت الضوء من خلاله على الصورة الواقعية للمرأة السعودية والتحديات والمفاهيم الخاطئة التي تواجهها، باستخدام تقنيات تصاميم جرافيكية مختلفة في تنفيذ الأعمال تركزت على استخدام الخط العربي، كما حصلت الثبيتي على المركز الأول لفئة طلاب الدراسات العليا في قسم الفنون والتصميم في جامعة ميزوري، وكانت قد شاركت في عدة معارض ومسابقات منها مسابقة عكاظ للإبداع الإعلامي.

هدى المزروع

شاركت الفنانة التشكيلية "هدى المزروع" المبتعثة لدراسة الدكتوراه في جامعة الفنون بلندن، ضمن احتفالية المركز الإسلامي في لندن بيوم المخطوط العربي، وعرضت مجموعتها الفنية "انتماء غير قابل للمس" والتي تضمنت أعمال لافتة إبداعية كرسم منظوري دقيق للكعبة استخدمت فيها ورق الذهب وألوان الذهب والفضة الخالصة لتنقل نقلاً واقعياً لشعور الفخامة والتبجيل لهذه القبلة المقدسة، فيما اقتنى المركز الإسلامي بلندن إحدى لوحاتها، وكانت المزروع قد عرضت مجموعتها الفنية أيضا في جامعة مانشستر، ولها مشاركات مختلفة في جامعات بريطانيا.

مريم العيسى

حرصت طالبة الدكتوراه المبتعثة في بريطانيا الفنانة "مريم العيسى" على المشاركات الدائمة بأفكارها التشكيلية في أهم المناسبات الخاصة بوطنها مع الطلبة والطالبات المبتعثين، وكانت المشرفة على مبادرة "تواقيع سعودية" التي حصلت على جائزة معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال عن فئة المبادرات الإبداعية للمبتعثين في مجال الاعتدال، حيث كرمها الأمير خالد الفيصل، كما أهدته مجموعة "تواقيع سعودية" وهي إحدى اللوحات التي طافت عدداً من المعارض في بريطانيا وعادت لأرض الوطن، علما بأن المبادرة مسجلة في بريطانيا كمنظمة غير ربحية تختص بنشر الفن السعودي وفقاً للقائمين عليها، وكان الدافع وراء تأسيسها الاحتياج لمنصة فنية يتم من خلالها إبراز صورة تعريفية للوطن أمام المجتمع البريطاني، وتمثيل المملكة في المحافل الفنية، وإحياء الأيام الوطنية.