انطلاق المهرجان الأول للفلكلور الوطني بمشاركة 8 إدارات تعليمية في المملكة

انطلاق المهرجان الأول للفلكلور الوطني بمشاركة 8 إدارات تعليمية في المملكة

انطلاق المهرجان الأول للفلكلور الوطني بمشاركة 8 إدارات تعليمية في المملكة

جانب من عروض المهرجان

جانب من عروض المهرجان

جانب من فعاليات مهرجان الفلكلور الوطني

جانب من فعاليات مهرجان الفلكلور الوطني

من المهرجان الأول للفلكلور الوطني

من المهرجان الأول للفلكلور الوطني

من عروض مهرجان الفلكلور الوطني في الطائف

من عروض مهرجان الفلكلور الوطني في الطائف

احتضنت الطائف انطلاق "المهرجان الأول للفلكلور الوطني" الأول من نوعه كظاهرة ثقافية تراثية على مستوى وزارة التعليم، والذي تستضيفه الإدارة العامة للتعليم بالطائف وبمشاركة ٨ إدارات تعليمية في المملكة.

انطلاق "المهرجان الأول للفلكلور الوطني"

أطلق المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف طلال بن مبارك اللهيبي، المهرجان الأول للفلكلور الوطني بمنتزه الردف، وبمشاركة ١٦٠ طالبًا من ثماني إدارات تعليمية، والذي يعد المهرجان الأول من نوعه كظاهرة ثقافية تراثية على مستوى وزارة التعليم، وذلك بحضور المساعد للشؤون المدرسية محمد عامر النفيعي، ومشرف عموم الوزارة سالم الزهراني ومدير النشاط الطلابي سامي العصيمي ورؤساء الوفود المشاركة.

ويعد هذا المهرجان الذي ينظمه النشاط الطلابي للبنين ممثلًا في قسم النشاط الثقافي تعزيزًا للموروث الشعبي بين الطلاب من مختلف مناطق المملكة، حيث تقدّم كل منطقة تراثها الشعبي، الذي توارثه الآباء والأجداد مستخدمين الزي التراثي لكل موروث، وكذلك الأهازيج المتوارثة لكل لون شعبي مع المحافظة على الأصالة في هذا الجانب وتعريف الجمهور بالخلفية الثقافية لهذا الموروث، فيما يهدف المهرجان إلى تعميق الاعتزاز بالدين والولاء للملك والانتماء للوطن، وتوطين الموروث الشعبي والمحافظة عليه.

وفي إطار ذلك، أوضح المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف طلال اللهيبي، أن مثل هذه المهرجانات لها قيمة وطنية في تعزيز الموروث الشعبي لدى الطلاب في كل مناطق المملكة، وتعد من أهم الأنشطة الطلابية التي تسهم في تعزيز الثقة لدى الطلاب في تنفيذ هذه الألوان الشعبية أمام الجمهور.

المهرجان الأول للفلكلور الوطني بمشاركة 8 إدارات تعليمية

يُذكر بأن اللجنة المنظمة لهذا الفلكلور الوطني قد حددت عددًا من الضوابط الفنيّة، من أبرزها تقديم الإدارة التعليمية العامة مشاركتين، الأولى العرضة السعودية، والمشاركة الثانية اللون الشعبي المعروف في المنطقة، حيث تشارك كل إدارة تعليمية بما لا يزيد على ٢٠ طالبًا.

وتمثلت أولى العروض المشاركة في اليوم الأول في ثلاث إدارات تعليمية هي: "الطائف، الأحساء، مكة المكرمة"، فيما استكملت في اليوم التالي من المهرجان خمسة عروض لإدارات التعليم لكل من: "الجوف، عسير، الرياض، تبوك، نجران".