كيف يتعامل الزوج مع الزوجة التي تصغره بالعمر

كيف يتعامل الزوج مع الزوجة التي تصغره بالعمر

كيف يتعامل الزوج مع الزوجة التي تصغره بالعمر

يقوم الزواج على السكينة والمودة والرحمة وهو إرتباط مقدس تُفرض بناء عليه الواجبات وتُثبت الحقوق وهو أمر يجب أن يراعيه الطرفين

وعلى الرغم من وضوح ذلك إلا أن بعض الزيجات قد يحدث فيها عكس وبخاصة من جانب الرجل وفِي الزيجات التي تكون فيها الزوجة أصغر منه، وذلك بسبب صغر سن الزوجة ورغبة الزوج في التحكم فيها وتشكيلها وفقا لميوله ورغباته ويعد ذلك السبب الرئيسي لزواجه منها، وبذلك تضيع حقوق أحد طرفي الحياة الزوجية

نصائح للزوج

لتنجح الحياة الزوجية التي تربط بين الزوجة وبين إمرأة تصغره بالعمر وليتمكن من التعامل معها بسهوله عليها الإلتزام بما يلي

إحتواء الزوجة

يجب على الزوج إحتواء الزوجة التي تصغره بالعمر، والعطف عليها وغمرها بالحنان، فذلك يلمس مشاعرها وسيقرب الزوج منها مهما كان فارق السن كبيرا بينهما

إحترام شخصيتها

من الأمور الهامة التي تفيد في التعامل مع الزوجة صغيرة السن أن لا يحاول الزوج طمس هويتها وأن يحترم شخصيتها حتى تنجح العلاقة بينهما

توجيهها وإرشادها باللين

على الزوج أن يحسّن توجيه الزوجة التي تصغره في السن وأن يرشدها باللين، والأسلوب الهادئ بعيدا عن التعسف معها والإنفعال عليها

التقرب منها وتكوين صداقة معها

من الأفضل أن يتقرب الزوج من الزوجة التي تصغره بالعمر وأن يحاول تكوين علاقة صداقة معها في محاولة لمنحها الأمان وليكون التفاهم بينهما أمرا سهلا