ماذا تفعل المرأة إذا تعرضت للضرب من زوجها

ماذا تفعل المرأة اذا تعرضت للضرب من زوجها

ماذا تفعل المرأة اذا تعرضت للضرب من زوجها

تقوم العلاقة بين الرجل والمرأة في الحياة الزوجية على المودة والرحمة والإحترام، ولذلك قد تُدمر العلاقة بينهما إذا كان هناك عنفا من أحدهما تجاه الآخر، ففي بعض الزيجات مثلا قد تتعرض المرأة للضرب والعنف الجسدي واللفظي من زوجها، ويعد ذلك من أسوأ الأفعال التي لا تغفرها المرأة للرجل مهما حدث

ماذا لو تعرضت المرأة للضرب من زوجها؟

لا يليق بالمرأة وبكرامتها أن تقف صامتة عند إهانتها بالضرب من زوجها لأنها إنسانة رقيقة وغالية لها حقوق آدمية مثلها مثل الرجل، ومن الخطأ أن يكون رد فعل المرأة إذا تعرضت للضرب من زوجها سلبيا، لأنها بذلك تسطر بخط يدها قصة حياة بائسة، حياة بلا كرامة وكبرياء، حياة بلا إحترام ينعدم فيها التقدير وتقتل أجمل ما في المرأة 

على المرأة أن تتخذ موقفا حاسما مهما كانت ظروفها، لأنها إن قبلت بذلك مرة سيكرره الرجل أكثر من مرة، فالعبرة بالبدايات وردود الأفعال، والرجل يضع خطة للتعامل مع المرأة التي تزوج بها من خلال ردود أفعالها، فإذا قبلت بالعنف بكل أشكاله منه تمادى في إهانتها وضربها ولا لوم إلا على المرأة في هذه الحالة

يجب أن تعلم المرأة قدر نفسها ليقدرها الرجل وكل المحيطين بها، كما يجب عليها أن تصعد الأمر وأن تُدخل من تراه حكيما من الأهل، الأب أو الأخ أو الأم لوضع حدا لتعرضها للإهانة من الرجل الذي تزوجت به، ليعلم أن لها أحبة وأهل يقفون ورائها ويدعمونها، ولن يقبلوا بتعرضها بأي نوع من الأذى سواء كان جسديا أو لفظيا أو حتى معنويا

ومن هنا يتعين على المرأة عدم قبول ضرب زوجها لها إذا أرادت أن يحترمها ويقدرها فالرجل لا يقيم وزنا لإمرأة تحملت من أجله الإهانات بمختلف أنواعها، لذا عليها أن تكون حكيمة ورزينة وقوية لتقول لا قولا وفعلا لأي عنف قد تتعرض لها من الرجل خلال حياتها الزوجية وعلاقتها به لتحيا حياة كريمة وسعيدة