هل الزواج السعيد يتسبب في زيادة الوزن؟

هل الزواج السعيد يتسبب في زيادة الوزن

هل الزواج السعيد يتسبب في زيادة الوزن

بعد الزواج، قد يلاحظ الزوج والزوجة زيادة وزنهما بشكل ملحوظ، الأمر الذي يجعلهما في حيرة من ذلك، فهل السبب الحب الذي جمعهما، والزواج السعيد، أم أن هناك أسباب أخرى لها أن تسبب زيادة الوزن بعد الزواج

دراسات

طرحت دراسات عديدة منها ما هو سابق ومنها ما هو حديث، للربط بين الزواج السعيد، وزيادة الوزن، وخصوصا بعد ملاحظة زيادة وزن الازواج والزوجات خلال السنة الأولى من الزواج، وعلى مدار الزواج طويل الأمد

الزواج السعيد وزيادة الوزن

أوضحت الأبحاث أن الأشخاص الذين يشعرون بالرضا في حياتهم الزوجية، يتمتعون بصحة أفضل، وأن المحبة المتبادلة بين الزوجين، قد تكون سببا في زيادة الوزن بعد الزواج

ومن ناحية أخرى، أكدت الدراسات أن الأشخاص الذي يعانون من تعاسة زوجية هم الأكثر عرضة لنقصان الوزن، بينما يميل الزوجان اللذان يشعران بالرضا في علاقتهما ببعضهما البعض بعد الزواج إلى إكتساب الوزن بشكل ملحوظ، والغريب أن هذا الأمر لا يقلقهم أبدا، لأن كل منهما راض عن علاقته بالآخر، ولا يفكر أبدا في ترك شريك حياته

أسباب أخرى لزيادة الوزن

أكدت الدراسات التي طرحت في ذلك الصدد، أن الزواج السعيد ليس وحده سببا في زيادة الوزن، إذا أن هناك ثمة عوامل اخرى تؤدي إلى ذلك وهي

  • الإطمئنان لرضاء شريك الحياة وبالتالي عدم الإهتمانم بتخفيف الوزن، وبالتالي لا حرمان من أي نوع من الطعام، فهناك سلسلة من الأطعمة يتم تناولها دون أي قيد أو حرج، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الوزن
  • الروتين اليومي وعدم بذل الجهد
  • عدم ممارسة الرساضة
  • الضغط العصبي والتوتر، وذلك بسبب تراكم الأعباء والمسؤوليات

ومما سبق يتضح أن الزواج السعيد ليس وحده سببا لزيادة الوزن عند الأزواج والزوجات، لأنه يعد أحد هذه الأسباب