أيهما أكثر تغلبا على الصدمات العاطفية الرجل ام المرأة ولماذا؟

أيهما أكثر تغلبا على الصدمات العاطفية الرجل ام المرأة ولماذا؟

أيهما أكثر تغلبا على الصدمات العاطفية الرجل ام المرأة ولماذا؟

لاشك ان الصدمات العاطفية تترك تاثيرا عميقا في نفس الرجل والمرأة على حد سواء، فكل منهما بعد الصدمات، تلج نفسه بآلام مبرحة وانين قوي له ان يزلزل الوجدان، ويقتل الروح التي طالما تمنت الحب وحلمت بشريكها الذي سيكمل معها الحياة بحلوها ومرها

ولا يمكن ابدا التسليم بأن هناك جنس يتأثر بالصدمات العاطفية اكثر من الاخر، فلكل من الرجل والمرأة حس ومشاعر يجب ان تحترم، فالمعاناة قد تكون واحدة، ولكن باستجابات وردود افعال مختلفة، فاستجابة المرأة بعد تعرضها لصدمة عاطفية تختلف عن استجابة الرجل وهنا يكمن جوهر المرأة وحقيقتها التي لا يعترف بها كثيرون

وهنا لابد من طرح سؤال هام للغاية وهو، من يتغلب على الصدمات العاطفية اسرع الرجل ام المرأة، ولماذا؟

تكمن الاجابة على هذا السؤال في التعرف عن قرب عن المرأة التي حباها الله سبحانه وتعالى بصفات جميلة تؤهلها لتحمل اعباء كثيرة منها القدرة على تحمل المسؤولية وتقبل الصدمات وهزيمتها سريعا، واستئناف حياتها الطبيعية مرة اخرى بعد وقت قليل، الامر الذي يجعلها اقوى من الرجل الذي يحتاج الى وقت اطول لاستئناف حياته بعد تعرضه لصدمة عاطفية قوية، فالغلبة هنا للمرأة ذلك المخلوق رقيق الحس، مرهف الاحاسيس، لانها تملك القدرة على التعافي من مخلفات الصدمات العاطفية

المرأة أكثر تغلبا على الصدمات العاطفية

على الرغم من ان هناك كثيرون لا يريدون الاعتراف بان المرأة اكثر تغلبا على الصدمات العاطفية من الرجل، الا انها ستظل حقيقة راسخة ومؤكدة تجسدها ما تتعرض له المرأة على مسرح الحياة، فردود افعال المرأة بعد تعرضها لصدمة عاطفية قوية خير دليل على صحة ذلك، فالمرأة تحزن وتبكي ولكن في حزنها دفعة قوية لها للتغلب على اي أمر له ان يجعلها ضعيفة ومثيرة للشفقة من قبل الآخرين، فدموعها مصدر قوتها، والألم الذي شعرت به هو مصدر هام لايجاد الدواء المناسب لها لتتعافى سريعا، هذه هي المرأة التي يشير البعض الى ضعفها وهي في الحقيقة أقوى مما يظنون

مناعة المرأة

بعد الصدمات العاطفية تتمتع المرأة بمناعة أقوى من الرجل، وهو ما اكدته كثير من الدراسات التي طرحت في هذا الموضوع

فلو اننا اخذنا الطلاق مثالا على ذلك، نجد ان الرجل يتأثر اكثر من المرأة بعد التعرض لهذه الصدمة، ويتضح ذلك من خلال ردود افعاله وانعزاله عن الواقع، واتخاذه لقرارات انفعالية سريعة مثل الزواج باخرى سريعا، وهو ما لا تقبل عليه المرأة بعد التعرض لنفس الصدمة، لانها تفضل التريث والتعافي سريعا من سلبيات هذه المرحلة للنهوض من جديد، الامر الذي يجعلها اكثر تغلبا على الصدمات العاطفية من الرجل