10علامات تؤكد انك على اعتاب الطلاق

١٠ علامات تؤكد انك على اعتاب الطلاق

١٠ علامات تؤكد انك على اعتاب الطلاق

ضياع الحميمية بين الزوجين

ضياع الحميمية بين الزوجين

القسوة و الاهمال

القسوة و الاهمال

اختفاء التواصل

اختفاء التواصل

سوء الفهم المستمر

سوء الفهم المستمر

موت الحب والمودة

موت الحب والمودة

علامات كثيرة لها ان تكون مؤشر على ان العلاقة قد اوشكت على النهاية وان الطلاق قادم لا محالة، مهما حاول اي طرف الاجتهاد لعدم حدوث ذلك، فما هي تلك العلامات؟

علامات تؤكد انك على اعتاب الطلاق

سوء الفهم المستمر 

التفاهم هو سر استمرار العلاقة بين الزوجين، وهو أساس قوي لنجاح واستمرار الحياة الزوجية، وبدونه يفقد الزواج احد اهم أركانه التي تقويه وتجعله صلبا امام اي رياح عاتية من الممكن ان تعترض مسيرته وتدمره

موت الحب والمودة

لا يمكن ان تستمر علاقة زوجية بدون مشاعر الود والحب فان ماتت بدأت المشاكل العويصة والخلافات الجادة التي لها ان تفسد العلاقة وتجعلها على اعتاب الطلاق

اختفاء الاحترام بين الزوجين

اذا اختفى الاحترام بين الزوجين، بدأ الانهيار التدريجي للحياة الزوجية وقرُب الزوجين من نقطة النهاية، ذلك لان الاحترام يعد مقوما أساسيا لا غنى عنه ابدا في علاقة الزوجين ببعضهما البعض، وهو علامة هامة من علامات فشل العلاقة وقرب حدوث الطلاق

عدم تقدير شريك الحياة

لا شك ان التقدير المعنوي لشريك الحياة على اي مجهود يبذله لاستمرار ونجاح العلاقة يعد أمرا هاما للغاية وله مفعول السحر، اذ يعد التقدير بمثابة وقود يحفز شريك الحياة على السير واستكمال الرحلة وعدم التوقف في الطريق لأي سبب من الأسباب، فإذا انعدم، بات من الصعب الاستمرار في العلاقة، الامر الذي يحتم نهاية العلاقة بالطلاق والانفصال

الانانية

من علامات قرب حدوث الطلاق، انانية الشريك، لان الشريك الاناني لا ينظر الا لنفسه ومطالبه ولا يقوى على مبدأ المشاركة، الامر الذي يضعف من عزيمة الطرف الاخر ويفقده رغبته في الاستمرار في الحياة الزوجية، ذلك ان الاستمرار في الحياة الزوجية يعني استمرار تعرضه للظلم واهدار حياته وعمره مع شريك لا يحب الا نفسه ولا يكترث لأي شيء اخر، وهو ما يجعل الطلاق الحل الوحيد للنجاة من علاقة بنيت على ظلم احد اطرافها

اختفاء التواصل

علامة من علامات قرب حدوث الطلاق هي انعدام او اختفاء التواصل، لان التواصل بين الزوجين له ان يحفظ المودة ومشاعر الالفة والسكينة بينهما، فإذا انعدم، بدأت العلاقة في الانهيار وأصبح الطلاق خطوة قادمة أكيدة الحدوث

إهمال العلاقة الحميمة

لا يمكن ابدا إغفال الدور الذي يلعبه إهمال العلاقة الحميمة في التعجيل بحدوث الطلاق، وذلك لان العلاقة الحميمة ضرورية جدا للإبقاء على العلاقة الزوجية في صورتها الطبيعية الصحيحة ، وضياعها يعني ضياع الحميمية والمودة والألفة بين الزوجين وهي أمور من الصعب استمرار الحياة الزوجية بدونها

الكذب 

الشريك الذي ادمن الكذب هو شريك لا يمكن ان تستمر الحياة معه، لان الكذب يترتب عليه أمور كثيرة اخرى أهمها موت الضمير، والخيانة، وانعدام الثقة واختفاء الأمان، وكلها علامات تدل على حلول النهاية وقرب حدوث الطلاق

القسوة و الاهمال

الاهمال يعني بدء موت العلاقة، لانه يعني وجود خلل كبير في العلاقة بين الزوجين، كمان انه يقتل اي حافز للاستمرار في العلاقة ويعجل بحدوث الطلاق

اما القسوة فهي اكثر ما يدمر الحياة الزوجية لانها تقتل اجمل ما فيها، وتحدث شرخا كبيرا في العلاقة بين الزوجين، فيحدث الطلاق

الطلاق النفسي 

يعد الطلاق النفسي، والانفصال العاطفي علامة هامة من علامات قرب حدوث الطلاق، لانه يعني ان كل طرف بات له عالمه الخاص البعيد كل البعد عن الطرف الاخر